وداعا #وليد_معماري!

وداعا وليد معماري!

تراث القلمون ·
رحل كما عاش بلا صخب
وداعا وليد معماري!
وليد معماري، صحفي وأديب سوري من مواليد دير عطية بريف دمشق عام 1941 عمل صحفياً في جريدة تشرين حتى تقاعده.
اشتهر بكتابة زاوية قوس قزح في جريدة تشرين بدءًا من عام 1982 كما انه عضو هيئة تحرير جريدة صوت الشعب ومن مؤسسي جريدة الدومري الساخرة
نشر قصصه الأولى في الصحف السورية،
معماري عضو جمعية القصة والرواية في اتحاد الكتاب العرب……
كتبه المنشورة:
أحزان صغيرة (مجموعة قصصية)
اشتياق لأجل مدينة مسافرة (مجموعة قصصية)
شجر السنديان (قصص أطفال)
أحلام الصياد الكسول
العجوز والشاب (قصص أطفال)
عشرون قصة للأطفال
زهرة الصخور البرية
مقدمة للحب
دوائر الدم
حكاية الرجل الذي رفسه البغل
درس مفيد


تحت خط المطر
شاي بالنعناع
الصياد الملك
مغارة الأسرار
شيء ما يحترق (فيلم)
الزائرة
يوميات ولد اسمه شغبوب ( مجموعة قصصية)
وليد معماري لروحك السلام

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.