وحشية رجال الامن و همجية الرعاع …. ؟؟!!


وسقطت ورقة التوت لتعري وحشية من يتستروا بغطاء القانون ويتصرفوا كوحوش غابات ، متذرعين بالمحافظة على الامن ومقاومة الاشرار والمخالفين ، فيما مومارساتهم تصنف باسؤ من ذئاب كاسرة ، مخالفة كل تعليمات ولوائح العمل الامني المفروض به المحافظة على المواطنين ومصالحهم ، فما حصل مع المغدور جورج فليود قبل يومين يكشف الستار جلياً عن خلل عميق في نظام رجال الامن الاميركي ، ويظهر وحشيتهم بالتعامل مع السود او البيض في حال وقوع اية مخالفة ، معتقدين انه بوحشيتهم وعنفهم يعالجوا الامور ، بينما يظهر تطرفهم اعنف واقسى مع الافارقة الامريكان من باب التعصب والتمييز العنصري لسواد بشرتهم ، وحادثة المرحوم فلويد ليست الاولى ولن تكون الاخيرة ، فيما احداث شبيهه مورست من رجال الامن الاميركي في معظم الولايات الامريكية ، مما يشير ان هناك خلل عميق في النظام الامني تجاه فئة من المواطنين مبني على التعصب والتمييز العنصري القائم ، ضد الافارقة الامريكان دون اصلاح ….؟ .
المظاهرات السلمية حق مشروع برفع اليافطات والشعارات المطالبة بالاصلاح ، والمنددة بكل اعمال العنف التي يمارسها رجال الامن باساليب وحشية ضد المواطنين من اي لون او جنس او عقيدة ولكن ، ان يندس بين المتظاهرين السلميين مجموعات من الرعاع والهمج الذين عاثوا فساداً وخراباً من نهب وحرق وتحطيم لبلدهم واقتصادها ومصالح المتضررين

الذين لا ذنب لهم في معظم الولايات ، وكأنهم غزاة احتلوا دولة اخرى فهذا ما لا يقبله عقل ولا عاقل…..، حيث خودِعنا او بالاحرى خدعتنا اميريكا بانها سيدة العالم الديموقراطي وحقوق الانسان بالحرية والكرامة ، واتضح بعد ما بان ما يجري بداخلها ان خارجها شعارات زائفة مبنية على الخداع والتمثيل ، وداخلها عفن ونتانه ينخر بجذورها النمل والجرذان ، وبحاجة لاصلاح جذري لقوانينها وانظمتها للمساواة بين مواطنيها وحقوقهم بالعدل دون تمييز ، وان لا تنعكس الصورة البشعة لها على باقي دول العالم وتقليدها فيما يجري بداخلها .
ميخائيل حداد
سدني / استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.