وحدة الكنائس مطلب ايماني .

زيارة قداسة البابا فرنسيس الى العراق والتي وصلها يوم امس الجمعه 2021/3/5 ، هذه الزيارة تحمل في ثناياها عدة معاني رمزية روحية ، انسانية واجتماعية ، ففي الظرف الذي مازال العراق يعاني جراء ما مر به من كوارث وويلات قد نالت بالخراب والدمار الشيء الكثير من انجازاته وبنيانه ، فهجرت ابناءه على اختلاف معتقداتهم وانتماءآتهم وشتت مواطنيه في اركان المعموره ، وافرغت مدنه وقراه المدمره من سكانها خاصة في الشمال العراقي حيث النسبة الاكبر من العراقيين المسيحيين كانت تقيم ، فرمزية زيارة البابا فرنسيس الروحية الى مدن وقرى شمال العراق واقامة القداديس في كنائسه ، هي نوع من الدعم الروحي على تثبت المسيحيين على ايمانهم في مدنهم وقراهم وتشجيع الذين هاجروا على العودة الى وطنهم ، بعدما افرغ معظم الشمال العراقي من مواطنيه الاصليين والمتجذرين من الاف السنين على ارضهم ، وذلك على ايدي العصبات الخارجة عن القانون وعاثت فساداً وخراباً ودماراً للمقدسات وازهقت ارواح الابرياء والعزل …، كما تحمل الزيارة من معاني انسانية بالاطلاع على احوال المواطنين الاجتماعية التي يهتم بها اينما حل وارتحل ، وسبل طرق حياتهم ومعيشتهم في الظروف الحرجة التي يمر بها العراق ، والاجتماع مع المسؤولين العراقيين للتباحث ومناقشة اجندة زيارته ، والتي مضمونها الوجود المسيحي في العراق والمحافظة على حياتهم وممتلكاتهم وكنائسهم .
استقبالاً حافلاً وترحيباً حاراً على الصعيد الرسمي والكهنوتي والشعبي استقبل به البابا في العراق ، ككل زيارة يقوم بها لاحدى دول العالم التي فيها كثافة مسيحية لتثبيت ايمانهم على القيم والمبادء المسيحية المبنية على المحبة والتسامح والايخاء …، يدعمها في

لقاءآتهم رجال الدين المسيحي المستقبلين لقداسة البابا من بطاركة ومطارنه ورجال اكليروس في زياراته المختلفة ل اي بلد من حول العالم ، كما زياراتهم للقاءه في الفاتيكان لمناقشة الامور الروحية واحوال المسيحيين في العالم للاتفاق على صيغة موحدة تجمعهم وابناء طوائفهم ، وحيث ان الجميع يجمعهم بالايمان (( انجيل واحد هو تعاليم واقوال السيد المسيح )) ، وانهم يختلفوا على خدمة الطقوس الروحة الايمانية لابناء طوائفهم فيما الهدف واحد الخلاص والحياة الابدية ، وحيث الكل يخدم حسب طقسه الايماني من خلال تعاليم الانجيل الواحد والذي يتبعه الجميع ….، فالسؤال الذي يطرح نفسه ….، متى سيرى اتباع المسيح من حول العالم ومن مختلف الطوائف وحدة الكنائس على تعاليم الانجيل الواحد تعاليم واقوال السيد المسيح …..؟؟.

ميخائيل حداد
سدني استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.