واخيرا رامي مخلوف يستسلم لقدر اسماء الأخرس والمخابرات الروسية

تزوجتني من أجل الحب أم من أجل المال

اكبر نصاب في سوريا رامي مخلوف، ابن خال مجرم الحرب السوري بشار الأسد الذي كان واجهة عائلة الاسد الاقتصادية، اقؤ ابسوم بهزيمته امام زوجة الرئيس اسماء الاسد, وفهم اخيرا بانه لم تعد عائلة مخلوف هي خال الرئيس وانما عائلة الاخرس هم اخوال ابن الرئيس، حيث أعلن في منشور على حسابه في ال«فيسبوك»، عن استسلامه لما سمَّاه بـ«حكم» القدر، مسلماً بالإجراءات والقرارات التي صدرت ضده، كالحجز على أمواله، وتعيين حارس قضائي على أكبر شركاته، ومنعه من السفر، ومنع المؤسسات الحكومية من التعاقد معه، إضافة إلى إجراءات أخرى.

وكتب مخلوف أنه ليس له سوى «الصبر على حكم القدر ليتمكن من الاستمرار في الحياة .. لمن أراد استمرار حياته، فلا بد أن يصبر لحكم قدره».


هذا يعني بان المخابرات الروسية لا تزال تعتقد بان بشار الاسد هو الانسب لها لكي ينفذ سياساتها في سوريا والحفاظ على كل استثماراتها ومصالحها فيها , وان استبداله بعائلة مخلوف سيضع بطريقها الكثير من العراقيل والاجدى لمصالحها هو ابقاء الاسد … وهذا رد واضح لكل الكتاب السوريين والمحللين السياسيين الذين كتبوا اطنان من المقالات حول تخلي روسيا عن الاسد … هنا نعتقد بان روسيا لن تستبدل الاسد على الاطلاق.

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.