** هل ستنظم #روسيا ل #الاتحاد_ألأوربي ول #حلف_الناتو … بعد رحيل #پوتين **

سرسبيندار السندي

** هل ستنظم #روسيا ل #الاتحاد_ألأوربي ول #حلف_الناتو … بعد رحيل #پوتين **

المقدّمة *
يقولون سر شهراً ولا تعبر نهراً ولكن يبدو أن الرئيس الروسي پوتين قرر تحدي الكل والسباحة فيه ، رغم نصح الكثيرين له بأنه ممتلئ بالتماسيح والثعابين ؟

المَدْخَل والمَوضُوع *
قد يعتقد البعض بأن قُلتهُ جنون ولكن صدقوني هذا ما سيُحدث إن عاجلاً أو أجلاً خاصة بعد رحيل الرئيس بپوتين لأنه لا يصح إلا الصحيح ؟

المَوضُوع *
واهم من يعتقد بأن صراع روسيا مع جيرانها هو وليد عقدة الناتو أو تفكك الاتحاد السوفيتي ، بل هو نابع من العقلية الامبراطورية التي ترى في الاخرين أقزاماً تماماً كفكر وعقيدة ملالي إيران ؟

طيب ما الحل المنطقي والعقلاني لإنهاء صراعها المزمن هذا غير ألإنظمام لدول الاتحاد الاوربي أو لحلف الناتو ؟

وهل ذالك ممكن في ظل طموحات الرئيس بوتين أللامتناهية ، والذي يسعى ليس لإحياء روسيا القيصرية بل لإحياء جثة ماتت قبل عشرين عاماً (الاتحاد السوفيتي) متناسياً أن أوصاله تقطعت وأنظم العديد من دوله للاتحاد الاوربي أو لحلف الناتو ؟

فهل يعلم الرئيس الروسي پوتين أن إحياء الموتى مستحيل ولو إستعان بسحرة فرعون أو عزرائيل ، وأخشى ما أخشاه أنه لا يعلم بدليل سقوطه في الفخ ألأوكراني ؟

إذ صورت له مخيلته المريضة أنه قادر بتهديداته وخاصة بالسلاح النووي على أركاع قادة الغرب والانصياع لشروطه ، فكان أن خاب ضنه كما خاب في الحرب التي شنها على أوكرانيا ؟

فحتى لو إنتصر بعد الذي فعله بأوكرانيا وشعبها فنصره هذا سيكون بطعم الهزيمة ، الاول لإفراطه في استخدام القوة المفرطة والمدمرة بحقهم ، وثانيا لإنعدام المقارنة بين قوات بلاده وقوات خصمه خاصة بعد إتباعه سياسة ألأرض المحروقة ؟

فهو لم يخسر الحرب فقط بل وخسر أيضاً سمعته وسمعة جيشه وهيبته خاصة بعد تنديد 135 دولة ضده وتأييد 5 دول فقط هى روسيا وكوريا الشمالية وسورية وإريتيريا وإيران ؟
فاليتصور القاري الكريم حجم المأزق الذي أدخل نفسه وبلاده وجيشه فيه ؟

والمضحك المبكي تنصيب نفسه قائداً للكنيسة ألاورثودكسية في روسيا والعالم ومدافعا عنها وعن أتباعها ، فأين إدعأته مما فعله بدولة أوكرانيا وشعبها الذي معظمه مسيحيون أرثودوكس مثله ؟

وألمؤلم أكثر ليس فقط غزوه لأوكرانيا بل وقوفه مع أحقر طغاة العالم المضطهدين لشعوبهم ولكل من يخالفهم في العقيدة والتوجه والرأي لابل وحتى الحرية لإتباعهم ؟

وأخيراً …؟ *
هل هى عباءة الدين التي يلجأ إليها معظم الطغاة عندما يفلسون (كعبدألله المؤمن صدام والقذافي والمُلا الجديد أردوغان) لكي يضحكوا بها على ما تبقى من قطعان السذج والمغيبين ، العباءة التي عمرها ما حمت حاكماً ظالما ولا أنقذت مجرماً متهوراً ، أليس هذا ما تخبرنا بِه الحقيقة وكتب التاريخ ، سلام ؟

سرسبيندار السندي
Mar / 8 / 2022

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.