هل سأل احدا يوما السندويشة عن أثر أسنان من يأكلها عليها؟

الكاتبة السورية سلوى زكزك

Salwa Zakzak
تبكي بحرقة لان طليق ابنتها لم يدفع معجل ابنتها التي تعيش معهم واطفالها الخمسة ولا يملكون ثمن الطعام لهم ولابنتهم وأطفالها..قلت لها المهر قيد وثقل على الرجل وحين يُحسم موضوع الطلاق المهر لا يمنع طلاقا ولا يحسن الحياة المشتركة..
اجابتني : المهر ثمن بضاعة، والشاري يصبح ظالما ومتطلبا ومتوحشا فقط لانه اشترى والآخر قدباع..
تابعتْ: هل سأل احدا يوما السندويشة عن أثر أسنان من يأكلها عليها؟
واكدت..هو اشتراها لينهشها، ليرضي حاجاته،وليرميها واطفالها عندما يقرر الزواج بغيرها..
آلمني جدا وصف المراة بالسندويشة، وآلمني اكثر حرقة الاهل وفقدان الحيلة..لكن لكل مفرداته في توصيف الظلم..ظلم يتسع ويتسع ..

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.