هل تحول السوريين إلى انكشارية جدد؟

Magdi Khalil

الانكشاريون كانوا اطفالا اوروبيين قتل العثمانيون اباءهم واغتصبوا أمهاتهم ونزعوهم الاطفال ليتربوا تربية عسكرية بلا قلب وبلا رحمة وبلا عاطفة من آجل الجهاد العثمانى الغزواتى المخرب،ثم من يولد من اغتصاب الأمهات يضاف إلى صفوف الانكشارية. ومن هنا نشأ مصطلح (أسلمة الأرحام) أى اغتصاب المرأة غير المسلمة من آجل أن تلد اولادا مسلمين.
السوريون الإسلاميون الايدولوجيون اصبحوا عبيدا للعثمانية الجديدة للأسف،وطبعا يستخدمون كوقود لمعارك أردوغان بلا معرفة من يقاتلون؟ ولماذا؟ وأين؟..هم مجرد عبيد ووقود للعثمانية الجديدة وعليهم أن يوفروا حياة الأسياد الاتراك ويموتون هم لأن دمهم رخيص عند أردوغان.


قد يقول معترض،روسيا أيضا تستخدم مرتزقة مليشياوية. والجواب روسيا تستخدم روس لأغراض عسكرية مليشياوية حتى لا يتم مسائلتها دوليا،أما أردوغان فيستخدم سوريين وليس أتراك ولأسباب جهادية إسلامية،بنفس طريقة أستخدام الأنكشارية قديما.
أنه التاريخ الذى يدور احيانا دورته القبيحة.
مجدى خليل

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.