هل انتصرت حماس ؟

صباح ابراهيم

قدمت غزة أكثر من 250 قتيلا ومئات الجرحى مع خسائر مادية جسيمة جدا في
المنازل والأبراج السكنية والبنية التحتية والطرقات والمكاتب ومخازن السلاح ،
اضافة لقتل عدد من القياديين البارزين في الميليشيات المسلحة . فما الذي جنته حماس
من نصر مقارنة بالخسائر التي قدمتها ؟

هل حررت أرض فلسطين ؟ … كلا

هل طردت المحتل الإسرائيلي من الأرض ؟ … كلا

هل قضت على الكيان الصهيوني ؟ … كلا

هل استرجعت المناطق التي استولى عليها الإسرائيليون واعيدت المنازل
التي هدمت ؟ ..كلا

اذن مالذي حققته حماس و الجهاد الإسلامي منظمات الإخوان المسلمين
المسلحة من صواريخها التي أطلقتها على المدن الإسرائيلية ؟

ما الذي جنته حماس من صواريخها ؟

تهديم الأبراج السكنية التي فيها
منازل ومكاتب ومخازن اسلحة ومقرات المخابرات والتخطيط الحمساوي العسكري.

مقتل كبار القادة العسكريين الذين يطلقون الصواريخ الحمساوية .

مقتل عدد كبير من المواطنين وجرح المئات منهم وتدمير منازلهم .

تدمير الأنفاق السرية تحت الأرض التي تتسلل منها قوات حماس
والجهاد الى داخل
اسرائيل ، وتخزن فيها الأسلحة والصواريخ الإيرانية والمحلية الصنع .

هدم الشوارع والطرق في غزة والمدن المحيطة بها .

ازدياد التعاطف الدولي مع اسرائيل وتوسع فكرة ان حماس منظمة ارهابية في أنظار العالم

العرب والمسلمون منذ زمن جمال عبد الناصر كانوا يطالبون في خطاباتهم بزوال اسرائيل والقاء اليهود في البحر وتحرير فلسطين، وبعد حرب الساعات الستة وليس الأيام الستة ووقف إطلاق النار، ثم حرب الإستنزاف، تراجع العرب في مطالبهم، وتوسلوا بإسرائيل ان توافق على إنشاء السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية ورام الله باتفاق أوسلو و كامب ديفيد. ماتت منظمة التحرير الفلسطينية بموت ياسر عرفات. وتولي محمود عباس زمام السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية. ثم تمرد الأخوان المسلمون على رفاق السلاح ، فانشقت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وعزلت غزة وخان يونس عن سلطة محمود عباس . ونصبت اسرائيل العداء بينما عاشت سلطة ابو مازن في سلام
دائم مع اسرائيل .
النتيجة محمود عباس وابنه أصبحوا من المليارديرية يمتلكون الشركات
والقصور وارصدة هائلة في البنوك وابنه مقيم في قطر ويمتلك اربعة جنسيات ومليارات الدولارات .

ياسرعرفات أورث زوجته سهى وابنته زهوة ثمانية مليارات دولار، كان يسرقها من المعونات العربية والدولية لشعب فلسطين . وهما يعيشان في بذخ ورخاء ليس في فلسطين بل في مالطا بعد طردهما من تونس .منذ عام 1948 ونحن نسمع بتحرير فلسطين، وطرد الكيان الإسرائيلي من ارض الأجداد، لكن لم تحرر فلسطين وتوسعت حدود دولة اسرائيل بعد استيلائها على مرتفعات الجولان والضفة الغربية وأجزاء كبيرة من القدس وجنوب لبنان .

صدام حسين اسس جيش القدس ولم يحرر شبر منها .

الخميني والخامنئي اسسوا فيلق القدس ولم يدخل جندي إيراني واحد حدود فلسطين .بعض العرب لا زالوا يحلمون بتحرير فلسطين وطرد اسرائيل، واسرائيل هي من تنتصر عليهم عسكريا و سياسيا وجغرافيا .

اما آن الأوان ان تعقلوا ايها السياسيون وتبطلون المتاجرة بالقضية
الفلسطينية، و تعملوا من أجل السلام وحسن الجوار واقامة الدولة الفلسطينية ودولة إسرائيل متجاورتان، تعيش كل منهما مع شعبها بسلام وأمان وتتركوا الحروب والقتال وسفك الدماء .

حماس وإسماعيل هنية ومن يناصرهم من المنظمات الإخوانية، سيكون مصيركم
نفس مصير احمد ياسين وياسر عرفات فانتبهوا واعقلوا قبل فوات الآوان. عملوا للسلام قبل ان تلقوا أنفسكم وشعبكم في مصير مجهول .

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.