هل اتخذ الرحمن ولدا ؟


جاء في القرآن :
” أن دعوا للرحمن ولدا وما ينبغى للرحمن أن يتخذ ولدا “مريم 91-92
“وقالوا اتخذ الرحمن ولدا” سورة مريم 88
لم يقل أحد أن الرحمن اتخذ ولدا، فهذا اما سوء فهم لمؤلف القرآن، او تلفيق كاذب ماخوذ من هراطقة النصارى الذين انكرو العقيدة المسيحية الحقة وزادوا عليها.
لا المسيحيين قالوا بهذا ولا اليهود اعترفوا أن لهم نبيا اسمه عزير قالوا عنه إنه ابن الله.
المَسيحيّون لا يؤمنون ان الله اتخذ ولدا، فالمسيح ليس ولدُ الله من صاحبة، حاشا لله من هذا الافتراء ، إنما المسيح هو كلمة الله وروحه القدوس، نزل الروح القدس من السماء وأخذ جسدا بشريا في احشاء البتول مريم، وولد متجليا بهيئة انسان وهو الكلمة الناطقة لعقل الله. مريم العذراء التي لم تعرف رجلا بحياتها، كيف تكون صاحبه مع خالقها . لم يدّعي احدٌ ولم يقل من أهل الكتاب ان الله اتخذ ولدا بيولوجيا من صاحبة غير نبي الاسلام الذي لم يفهم سر حلول الروح القدس وتجسد الكلمة الازلية لله بالمسيح يسوع ؟
اتخذ الرحمن : (اتخذ) فعل ماضي محدد بزمن معين، أي ان الله في زمن ما قرر أن يتخذ له ولدا ولم يكن له ولد من قبل .
الخطأ القرآني ان مؤلفه البشري اعتبر المسيح ولدا لله، والمسيحية تؤمن بالمسيح ابنا بالانتساب الروحي لله،اي القادم من الله وليس ولدا بالانتساب البيولوجي كما يفهمها الجاهلون من بعض شيوخ المسلمين ومن صدقهم الذين هم كقدوتهم لا يفهمون بالروحانيات بل بالماديات فقط. لتوضيح هذا لمن لا يفهمه، نقول انا ابن العراق، فالعراق لا يتزوج ولا ينجب اولادا من امراءة او صاحبة، بل هذا انتساب مكاني او روحي للعراق، وهذا هو معنى ابن الله، اي القادم من الله.، لأنه كلمة الله وروحه القدوس، وان لا يُنسب المسيح الى الله فلمن ينسب وليس له اب بشري بشهادة القرآن ؟


الله لم يتخذ المسيح ولدا، هذا تعبير خاطئ لمؤلف القرآن الذي نقله عن أناس آخرين.
المسيح كان في السماء قبل التجسد مع الله بهيئة كلمة وروح القدس منذ الأزل، لأن كلمة الله ازليا وليس مخلوقا .
في ملئ الزمان، تجسّد كلمة الله، وولد من مريم العذراء واصبح انسانا ليُظهر مَجدَ الله امام الناس على الأرض، دُعي ابن الله بالانتساب الروحي اي أنه جاء من الله كما اوضحت. ولم يتخذه ولدا في زمن ما، بل اصبح ابنا بالانتساب الروحي بعد ولادته من مريم العذراء، وقد كان مع الله منذ الأزل، كلمة الله ازلية وليست مخلوقة في زمن ما .
ابن الله، تعني ان المسيح، كان موجودا مع الله منذ الازل، لأنه كلمة أوعقل الله الأزلي الناطق بكلمته . الله لم يكن في وقت من الأوقات بلا عقل او بلا كلمة . الله كيان واحد له صفات ذاتية ثلاث، وجود ذاتي، وكلمة ناطقة عاقلة وروح حية تهب الحياة . وهذه ليست ثلاث الهة كما يروّج الجاهلون، بل صفات ثلاثة للإله الواحد خالق السماوات والأرض وكل ما بينهما .
يقول الكتاب المقدس : من صعد الى السماء ونزل ؟
من جمع الريح في حفنتيه ؟
من صرّ المياه في ثوب ؟ من جمع أطراف الأرض ؟
ما اسمه وما اسم ابنه ؟
يقول الكتاب المقدس ان الله ارسل كلمته الى العالم ليظهر مجده بين الناس عن طريق الأبن، وافتدى البشرية الخاطئة بدم المسيح الإنسان، فكان هو الذبح العظيم الذي اشار له القرآن بقصة ابراهيم، انه كلمة الله المتجسد وروحه القدوس.
المسيح جاء من عند الله الآب، واصبح الأبن بالانتساب الروحي وليس ولد الله بيولوجيا، ولد من فتاة عذراء بمعجزة فريدة لا تتكرر . مات على صليب الفداء حاملا لعنة وخطايا البشرية كلها، وقام من الموت وارتفع عائدا الى سماء مجده ليعود عند الله كما كان سابقا، لأن كلمة الله يبقى حيا الى الأبد، وسيعود للارض ديانا للعالمين .
نتسائل، أي الأنبياء نزل من السماء وصعد اليها، واي منهم ولد من فتاة عذراء بمعجزة فريدة لا تتكرر، من هو ابو المسيح ؟ ولماذا قبره فارغ بلا جسد ؟
من آمن بالمسيح ضَمنَ له الحياة الأبدية في ملكوت الله، وليس في جنة النساء، وحور العين كواعب اترابا، يسقيه غلمان صغار مخلدون لا ينزفون من خمر ولبن وعسل وكأنه جالس في كافتريا او ملهى او ماخور للدعارة والنكاح .
ايها المسلم، هذه كلها خزعبلات وخدع لدفعك للجهاد لغرض السلب والنهب والغزوات، وسبي النساء للاغتصاب والاستمتاع بالنكاح والزنى الحرام ، وإن قتلت بالمعارك سيقال عنك شهيد وستذهب لنكاح حور العين بجنة النساء الداعرات الباكرات ذوات الاثداء العالية ، ويتخم الحكام والولاة والخلفاء بطونهم من السحت الحرام والموبقات والغنائم ، ويستمتعون باغتصاب النساء السبايا كما فعلت عصابات داعش تماما مجسدة الاسلام الحقيقي كما جاء ..
لا تنخدع أيها المسلم بكلام من تأليف بشر كله اخطاء ومغالطات و تناقضات . ليقولوا لك ان حور عين باكرات بانتظارك لممارسة الجنس أمام رب العالمين وهو من يقوم باعادتها باكرات مرة اخرى كي تستمتع بالجماع معهن مرات عديدة . هل تعقل هذا ؟
لقد خدعوك الشيوخ فقالوا ان جنة النساء بانتظارك. ابحث عن ملكوت الله وليس عن الجنس مع العاهرات في جنة الحوريات .
صباح ابراهيم
22/4/2019

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.