هام .. كيف تتم سرقة المغتربين تحت شعار الدولة ؟


بعد ان سيطرت القبيسيات على مفاصل الحكم في سوريا حيث بتن المحركات الاساسيات لمعظم القوانين المستحدثة ، قررن اليوم ايقاف كل الاعمال الخيرية في سوريا حيث يوقفن الجمعيات تارة بحجة التراخيص و تارة بحجة الاشتباه بالجهات المتبرعة و ان عجزن عن ايجاد مأخذ على جمعية أصدرن امراً بمنع التصوير حيث يعلمن ان الجمعيات تفقد مصداقيتها دون صور و لا يعود متبرع يتبرع .
لم كل هذا ؟
السبب الاول : مرض نفسي لدى الصبار
السبب الثاني : انهن اطلقن عبر اذاعات سوريا حملة لجمع التبرعات لصالح الدولة بحجة دعم الوطن و المواطن و صرف اجور لمن فقدوا عملهم بسبب الحجر الصحي .
و عليه اخي/اختي المغتربين كل دولار تقوم بالتبرع به للدولة السورية انت بالحقيقة تدعم القبيسيات و المد الشيعي الاسلامي وليس الدولة.
لن يزودوك بصور للمستفيدين و لن يقدموا لك قوائم باسماء و ارقام المحتاجين و لن يسمحوا لك بالتأكد اين تذهب تبرعاتك بحجة انك تتبرع للدولة ! وهل يجرؤ احد ان يفتش وراء الدولة ؟


اضف ان اسمك سيذهب للافرع الامنية كمغترب خاروف حيث سينتظرون عودتك لاستقبالك من المطار بفارغ الصبر .
ان منعونا من التبرع للشعب السوري المحتاج ليجبرونا على التبرع لدعم القبيسيات تحت اسم الدولة .. قسماً افضل عندي ان اتبرع لمتسول يتعاطى المخدرات يجول شوارع اميركا من ان اسمح لجرذان البلد ان يتكاثرن على حسابنا .

About ماغي خزام

ماغي خزام: إعلامية سورية, مدافعة عن حقوق الإنسان وناشطة على الفيسبوك, تعمل الآن على فيلم عن سوريا بهوليود مع الممثل الاميركي العالمي جيمس وودز
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.