#هارون_الرشيد ووزيره #جعفر_البرمكي والجواري

Caliph Harun al-Rashid, his minister, Jaafar al-Barmaki and al-Jawari

سأل الرشيد ذات يوم وزيره جعفر البرمكي عن جواريه فقال جعفر:
إضطجعتُ في الليلة الماضية، ومعي جاريتان يكبساني ـ أحدهما مكية والاخرى مدنية ـ فتناومتُ لأرى ما يصنعان (أي تظاهر بالنوم)، فمدت المكية يدها على (ذلك العضو) فانتصب، فوثبت المدنية وقعدت عليه!
فقالت المكية لصاحبتها المدنية معترضة: أنا أحق به لأني سمعت عن ابن عمر عن النبي إنه قال: “من أحيا أرضاً ميتة فهي له!”
فردّت المدنية على صاحبتها المكية: أنا أحق به لأني سمعت عن ابن عباس عن النبي أنه قال: “ليس الصيدُ لمن أثاره، انما الصيد لمن قنصه!”
فضحك الرشيد حتى استلقى على قفاه وقال: هل من سلوة عنهما؟ فقال جعفر: هما ومولاهما لأمير المؤمنين، وبعثهما اليه!
جواري مسلمات من مكة والمدينة ( ملكات يمين) اي انهم كانوا يسبون حتى المسلمات .


الجواري حافظات لاحاديث محمد ويستخدمون هذه الاحاديث ( للجنس ) مع وزير امير المؤمنين !!!! وامير المؤمنين نفسه يضحك حتى يستلقي على قفاه !!! اليس هذا دليل عدم وجود اي قدسية لمحمد واحاديثه!!!؟
تبادل النساء بين امير المؤمنين ووزيره !!! اليس هذا قمة الانحطاط الاخلاقي !؟
المصدر:
كتاب طرائف الحُكم ونوادر الأثار / العلامة السيد محمد الحيدري/ الجزء الأول/ الطبعة الأولى 2008/ شركة دار السلام/ بيروت

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.