نمر بنغالي في حديقة حيوان بغداد

نمر بنغالي في حديقة حيوان بغداد

د. ميسون البياتي
مسرحية نمر بنغالي في حديقة حيوان بغداد هي مسرحية إدانه للإحتلال العسكري الأمريكي للعراق قُدمت في الولايات المتحده الأمريكيه بعرضين , شارك الممثل العالمي روبن ويليامز بتقديم عرضها الثاني

المسرحيه رمزيه من الطراز الأول إستغلت رمز النمر البنغالي وهو ملك نمور العالم لجماله وذكائه وقوته وكبر حجمه , لترمز به الى شعب العراق حين أخرجه الجنود الغزاة من قفص عدي صدام في القصر الجمهوري ثم نقلوه الى قفص في حديقة حيوانات بغداد واوقفت لحراسته جنديين أمريكيين ساماه سوء العذاب من الجوع وتدني المعامله
مد أحد الجنديين يده ببعض الطعام للنمر الذي هجم وأكل يد الجندي مع الطعام فما كان من الحارس الآخر غير إطلاق النار على النمر في مواقع غير مميته وتركه يموت ببطء. عند موت النمر إنطلقت روحه من جسده وبقيت مكانه في القفص , كانت تحاور الجنود وتسخر منهم وتهينهم وكانت تنطلق لملاحقة مفارز الجيش الأمريكي وهي تقتل الناس في الشوارع وتداهم البيوت وتملأ المعتقلات وتدمر معالم البلد التاريخيه والعمرانيه
قام الجندي المعضوض بمعالجة نفسه وتركيب يد صناعيه وعاد الى بغداد ليخبر زميله أنه استولى على مسدس ذهبي وكرسي مرحاض من الذهب من قصر عدي , سيبدأ بهما حياة جديده في الولايات المتحده عند بيعهما , فتتململ روح النمر ما يجعل الجندي يسقط السلاح من يده بسبب الخوف فيقوم المترجم موسى بسرقة المسدس
المسرحيه تكشف أنواعاً من البشر وتنتقد بعض العراقيين على سلوكياتهم المتدنيه , ها هو موسى الذي كان يعمل بستانياً في حدية قصر عدي وقد التحق مترجماً بالجيش الأمريكي يساعدهم ليس فقط في الترجمه ولكن حتى في التحقيق مع أهل بلده
يرى موسى في نومه شبح عدي صدام الذي يخيفه ويرعبه ويهدده بإستمرار ومن شدة خوفه من الشبح يخاف من اعادة المسدس الذهبي الذي هو ملك الشبح الى الجندي الأمريكي , في نفس الوقت يرى شبح النمر فيعتقد أنه اذا قطع يده ورماها الى النمر فسيكف عن متابعته , وحين فعل هذا قتل نفسه ليتحول موسى نفسه الى شبح يطارد الجندي ذا اليد المقطوعه

في المسرحيه نماذج عديده من الشعب العراقي المغلوب على أمره , ومن متعاونين حالمين بالثراء على حساب القيم , وفي النهايه لوم كبير للولايات المتحده عدم إيفائها بوعد الديمقراطيه وانتهاكها لكل القيم
عرضت المسرحيه على مسرح كيرك دوغلاس في كاليفورنيا , وهي من تأليف راجيف جوزيف وإخراج مويسيس كوفمان واستمر عرضها 27 يوماً من 10 مايس 2009 _ 7 حزيران نفس العام حيث لعب دور البطوله الممثل كيفن تيج بدور النمر البنغالي , ثم اعيد عرضها في منتدى مارك تيبير مدة شهر ونصف من 14 نيسان 2010 _ 30 مايس نفس العام

نفس المخرج مويسيس كوفمان قام بإخراج المسرحيه لمسرح ريتشارد رودجرز في برودواي حيث قام روبن ويليامز ببطولتها مكلفاً إنتاجها 3 مليون دولار . استمر عرضها مدة 3 أشهر من 31 أذار 2011 – 3 تموز نفس العام حيث لاقت إستحساناً كبيراً من الجمهور وتعاطفاً مع قضيتها وثناءاً كبيراً من النقاد إختتم به روبن وليامز حياته الفنيه حيث كان هذا آخر ظهور له على مسارح برودواي قبل انتحاره عام 2014

كما قُدمت المسرحيه في عروض اخرى متفرقه في الأعوام 2012 ,2013 , 2014 , 2015 لتكيل للسياسة الامريكيه اللوم الحاد والإنتقاد في عقر دارها ومن قبل مواطنيها قبل غيرهم
د. ميسون البياتي

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997 شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية عملت في إذاعة صوت الجماهير عملت في إذاعة بغداد نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة غادرت العراق عام 1997 عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة تعمل حالياً : نائب الرئيس - مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه
This entry was posted in الأدب والفن, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.