! نكران الفلسطينيين للجميل السعودي

ينكر  الكثير من  الفلسطينيين الدعم و المساعدات السعودية للشعب  الفلسطيني و القيادات الفلسطينية منذ عهد مؤسس المملكة السعودية  الملك الراحل عبدالعزيز بن آل سعود، فقد دفعت  السعودية مئات الملاييين بل المليارات  من الدولارات  دعما للفلسطينيين  لم تقدمه اي جهة اخرى .

الدعم السعودي السخي وصل الى حد الذروه ابان مبادرة السلام العربية التي اقترحها الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز و هي بما يسمى بحل الدولتين التي رضي بها الفلسطينيون في معاهدة اوسلو التي وقع عليها ياسر عرفات رمز الفلسطينيين القومي .

ومع ذلك اجد من الفلسطينيين من يخرج في مظاهرات ليس ضد سياسات الولايات المتحدة او الرئيس الامريكي دونالد ترامب  التي اعطى اسرائيل القدس كعاصمة ابدية لهم بل ضد السعودية و الملك سلمان و ولي عهده محمد بن سلمان  .

من الموسف ان نرى ان الكثير من الفلسطينيين في بلاد المهجر و الشرق الاوسط  يتهجمون على المملكة السعودية خاصة و دول الخليج عامة و اصبحوا تخصص شتائم ضد خادم الحرمين الشريفين، وهم يتناسون ان هنالك من الفلسطينيين المقيمين على الاراضي السعودية لاسباب مختلفة كما ان بعضهم قد حصل على الجنسية السعودية .

وفي المقابل، لا يقوم اغنياء الفلسطينيين في بلاد المهجر باي مساعدة لاشقائهم من ابناء جلدتهم الفلسطينيين حيث لا هم لهم سوى أنفسهم  ومصالحهم، مفضلين مضاعفة ثرواتهم على الوقوف مع وطنهم الذي يدعونه  و قضيتهم التي يدعونها ! الكثير منهم و انا على معرفة شخصية فيهم اختاروا بيع أراضيهم لليهود، ويخرجون باموالهم التي هي نتاج بيع اراضيهم  ليقولوا للآخرين إن إسرائيل قد صادرت «اراضيهم » التي ورثوها عن آبائهم و اجدادهم . وهي حقيقة تحدث عنها دولة رئيس وزراء الأردن الاسبق عبد السلام المجالي، وهي موثقة في لقاء تلفزيوني يمكن بسهولة مشاهدته على موقع اليوتيوب .

السعودية لا تعامل المقيمين من الفلسطينيين الذين على اراضي السعودية  مثلما عامل و يعامل بشار الأسد اللاجئين الفلسطينيين في مخيماتهم البائسة ، أو كما يعاملون في المخيمات اللبنانية .

اجدد السعودية منذ بداية ما يسمى بالقضية الفلسطينية دفعت مئات الملايين من الدولارات بل المليارات منها بالمقابل نجد الجحود و نكران الجميل من قبل الكثير من الفلسطينيين الذين يسترزقون في نكران جميل المملكة السعودية لهم ، فالسعودية تمول السلك الدبلوماسي الفلسطيني على سبيل المثال  بل ايضا كذلك  مولت طعام و شراب الفلسطيينيين منذ ايام ما كانوا في لبنان و تونس و غيرها .

ختاما هنالك مثل عربي يقول اتق شر من احسنت اليه

بقلم رامي دباس كاتب و ناشط سياسي اردني 

About رامي دباس

رامي دباس هو كاتب و ناشط سياسي اردني : موقعه الاكتروني http://www.RamiDabbas.com من مواليد ١٩٨٩ يحمل شهادة الهندسة المدنية ، ترك الاسلام عام ٢٠١٠ للإلحاد و منها في ال ٢٠١٢ تحول للمسيحية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

One Response to ! نكران الفلسطينيين للجميل السعودي

  1. س . السندي says:

    ١: مثل مقول { لو عرف السبب بطل العجب } ؟
    والسبب واضح لكل ذي بصر وبصيرة وَهُو أن غالبية قادة حماس غدو ذيول للنظام الإيراني العفن عدو شعبه والعرب والعالم والسعودية ؟

    ٢ : كما أن غالبية شعب غزة أسير لقمة عيشه وبلطجة قادة حماس والجهاد الذين يجرونه بين الحين والحين الى حروب جديدة مع اسرائيل ، والتي لا تجلب لهم غير الخراب والدمار ولقادتهم ملايين التومانات ، فهل علمت لماذا يتظاهرون ضد السعودية وولي عهدها ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    وما لا يدركه الكثيرون من السذج والمغفلين وخاصة الفلسطينيين أن من أسس حماس هى إسرئيل ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.