نقش بونيقي من الجزائر لكاهنة مسلمة قبل المسيحية؟!

نقش بونيقي من الجزائر غاية في الأهمية لكاهنة ماتت وهي مسلمة في القرن الأول قبل الميلاد؟!

هذا النقش البونيقي من مدينة شرشال الجزائرية غير مؤرخ ولكن من خلال اللقيات التي وجدت معه يعتقد أنه في نهاية القرن الأول قبل الميلاد أو بداية القرن الأول بعد الميلاد، وهو مهم جداً بل هو فائق الأهمية كونه مكرس لكاهنة تدعى هدروبعل بنت شقلان، فقد أمضت 50 عاماً في خدمتها الدينية على إحدى الجزر ربما واحدة من الجزر المقابلة لمدينة شرشال أو جزر الكناري كما ذهب بعض الباحثين، مع أني استبعد ذلك. ويبدو أن هذه الكاهنة التي عاشت ثمانين عاماً قد دفنت في الجزيرة بينما أقامت لها ابنتها روش بنت عبد أشمون بن عزربعل نصبا تذكاريا في المدينة.
ويخبرنا النقش عن أن هذه الكاهنة كانت تقوم بطقوس الطهارة، وكانت معتكفة معتزلة للحياة لم تنظر طوال الخمسين سنة من خدمتها إلى قناة الماء ولا إلى أرض الجزيرة، أي أنها كانت بعيدة حتى عن تمتيع نظرها بالطبيعة. وقد ماتت عن ثمانين عاماً كأي مسلم. ومسلم هنا بمعنى مؤمن.

أترككم مع التقش وشروحاتي عليه.

النص البونيقي:

1- صكر درا لأشت نعمت مهرت طنات همنصبت رش بعت
2- عبد أشمن بن عزربعل لأمم لتعونت أحر أش فعل سيوعن
3- لهحيمه اش شلا عزربعل (ه ل رش د) هدربعل بعت شقلن
4- أما لشرت شنت حمشم بأرص حشبر لطهرت نكتبت
5- ونشمرا رات مي قنا وأيدرا ليم را مع شدت
6- كمشلم[ت] …….. على هنشكبت بت شمنم شت

الترجمة:
1- ذكرى ولتحيا المرأة القنوعة (الراضية) الماهرة (الذكية) أنشأت النصب رش بنت


2- عبد أشمن بن عزبعل لأمها تعبيرا عن حزنها بعد أن صنع مساعدة
3- لحياتها زوجها الميت عزربعل (؟) هدربعل بنت شقلان
4- الأم لخدمتها (الدينية) خمسين سنة بأرض حشبر للطهارة المكتوبة (بالنصوص)
5- واعتزال رؤية مياة القنوات و(جزيرة) أيدرا البحر (لنبق) في أرضها
6- كمسلمة (كاملة) ………. وقد ماتت (دفنت) بنت ثمانين سنة

ملاحظات:
1- وردت كلمة صكر بدل كلمة زكر وهي تعني ذكرى.
2- لأشت بمعنى أنثى وفي النبطية اثت، الثاء النبطية هي الشين الكنعانية.
3- نعمت ، المرأة القنوعة الراضية.
4- مهرت: الماهرة الذكية.
5- طنات: أنشأت والمعنى العربي القريب لها هو طينت البيت.
6- همنصب: النصب التذكاري.
7- بعت: أصلها بت أي بنت، ولكن أضيفت لها العين الصامتة مثلها من بعن التي تعني بن.
8- لتعونت: للتعبير عن معاناتها وحزنها وعنتها وكربها.
9- سيوعن : مساعدة في العبرية.
10- شلا: ميت وفي النبطية شلو جثة، وفي العربي شلو جزء من جثة.
11- شرت: خدمة دينية.
12- أرض حشبر: ربما هي جزر الكناري بحسب من درسوا النقش.
13- أيدرا البحر: من الواضح أنها جزيرة وهناك من يقول إنها إحدى جزر الكناري.
14- شد: أرض أو وطن أو حقل.
15- مشلم: بالعبرية كامل أي في أحسن أحواله، وفي العربية نفس المعنى: مسلم أي مؤمن يعيش بسلام. وقد أضفت تاء للكلمة لأن الحجر مكسور بعد حرف الميم ولا بد أن التاء كانت موجودة لأنها عائدة على المؤنث.

الصورة: نقش شرشال.

About تيسير خلف

تيسير خلف كاتب وصحفي ومؤرخ سوري
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.