نعم، السريانية لغة وطنية

نعم، السريانية ( لغة وطنية) : الاعتراف الدستوري باللغة السريانية(الآشورية) كلغة (وطنية سورية) ، لا يعني اعتمادها ” لغة رسمية ” للدولة السورية الى جانب (اللغة العربية). وإنما :
أولاً : حتى تثبت هذه اللغة الوطنية لسوريا القديمة أو التاريخية كجزء اساسي وأصيل من (الهوية الوطنية) لسوريا، التي أخذا اسمها عن (الهوية السريانية/الآشورية) وهي كانت اللغة الرسمية لسوريا الكبرى حتى القرن العاشر الميلادي. ومازالت اللهجة(اللغة ) السورية المحكية تحمل الكثير من الكلمات السريانية.
ثانياً: حتى تحظى اللغة السريانية باهتمام رسمي من قبل الدولة السورية وأن يتم إدماجها بالتعليم ( تعليمها في المدارس الحكومية) وأن تفتح فروع خاصة باللغة و(الآداب السريانية) في الجامعات السورية ، كـ(لغة وطنية) وليس كـ (لغة رسمية).
ثالثاً: لتعريف السوريين كل السوريين بلغتهم الوطنية الأم(السريانية).
رابعاً : لإعطائها حيز من (الاهتمام الاعلامي) الرسمي، الذي تستحقه.
من واجب كل وطني سوري، يعتز بسوريته، أن يدعم هذا المطلب الوطني الهام( السريانية لغة وطنية) . الاعتراف بالسريانية(الآشورية) كلغة وطنية لا يقلل من أهمية ومكانة شقيقتها ( اللغة العربية) كلغة رسمية للدولة السورية ، بل تحقيق هذه المطلب الوطني المحق والمشروع، يعزز من الوحدة الوطنية السورية والاندماج الوطني بين السوريين بمختلف انتماءاتهم ( القومية والدينية والسياسية). (الصورة المرفقة

لمراحل تطور اللغة السريانية ، من السومرية المسمارية – الأكادية، البابلية الآشورية) … نأمل مشاركتكم للمنشور للوصول الى أكبر عدد من السوريين. مع الشكر الجزيل للجميع ..
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.