نظام #الأسد ينافس جماعة #الأخوان على #الإسلام ويبني مسجد في قرية مسيحية بالكامل #جامع_حب_نمرة

جورج برشيني

#جامع_حب_نمرة

وضع حجر الأساس لكنيسة دوما!!!
ربما نشهد بعد فترة من الزمن حملة أو قرار من محافظة ريف دمشق بعنوان :معا لبناء كنيسة في دوما!!
قصة حب نمرة والمجمع السكني….
بعد أن وصلتني القصة عشرات المرات ولحساسية الموضوع الطائفي كنت أتجنب الحديث عنها لأنني كون اسمي جورج فأنا مدان من الكثيرين الذين لا يستطيعوا الفصل بين الدين والحرية الدينية وبين الفكر الالحادي والعلمانية من جهة أخرى…
إلا أنه بعد إثارة عدة قضايا لا تساهم إلا بزيادة الشرخ الطائفي وخصوصا من مجالس محافظتي حماه وحمص كان ضروريا أن نكتب لوضع حد للكثير من دواعش الداخل الذين لاهم لهم إلا إعادة إثارة أي نعرة طائفية أو غضب شعبي….
البارحة في حماه والمحضر موجود للجلسة كان هم المجلس اعلان انتقال امرأة نفوسها وقيدها المالكية/الحسكة إلى الإسلام ليس في محافظتها الأصلية بل في محافظة حماه !!!
اليوم قضية حمص بعد مئات الرسائل!!
مشروع بناء مجمع سكني وجامع في حب نمرة في وادي النصارى….!!!!
لست ضد أن تقوم أي مؤسسة دينية ببناء ما تشاء من المعابد والمراكز المضبوطة أخلاقيا كي لا تكون وكرا للتطرف…
لكن ما فائدة انشاء جامع في بلدة مسيحية بالكامل؟!
ماذا تستفيد البطركية اليوم مثلا من إنشاء كنيسة في دوما ولا يوجد فيها ولا مسيحي!!!
ماهذا الجنون!!!
من وراء هذه القرارات الدنيئة التي لاهم لها إلا ضعضعة الدولة وضرب أي لحمة وطنية!!!
لو كان القرار بيدي!
أنا ضد أن يتدخل مجلس المحافظة وأي مؤسسة للدولة لدعم مؤسسات وأماكن تابعة للوقف سواء المسيحي أم المسلم!!
يكفينا جوامع وكنائس ….لدينا الكثير منها…


البشر أهم من الحجر…
لدينا ألاف العوائل من أبناء وزوجات الشهداء…
لدينا آلاف المهجرين والفقراء وضحايا الحرب…
لدينا آلاف الخريجين ممن تعجز مجالس محافظتكم عم تأمين عمل شريف له….
لسنا بحاجة دور عبادة لله …الله يريد شعب لا أصنام!!
نحتاج مشافي …مدارس… جامعات…معامل…مساكن للفقراء….
شبعنا من النفاق!!!
كفاكم سرقة باسم الله…الشعب مات…
دمنا عليكم وعلى أولادكم….

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to نظام #الأسد ينافس جماعة #الأخوان على #الإسلام ويبني مسجد في قرية مسيحية بالكامل #جامع_حب_نمرة

  1. س . السندي says:

    ١: ليس دفاعاً عن أسد سوريا السيد الرئيس حفظه الله في قصره ورعاه ، لا علم له بهكذا تصرفات حيوانية وعنصرية بغيضة ، فسوريا عنوان المحبة والديمقراطية ؟

    ٢: ياعزيزي من يضرب شعبه بالبراميل المتفجرة ويرتهن للولي السفيه وحزب الله الخائن والعميل ، ويجامل سفلة ألإخوان الذين حتى بلدانهم الأصلية أخذت تحاربهم لا خير ولا رجاء فيه ؟

    ٣: وأخيراً
    لا تعتب على أسدكم فصدقني الكلب اليوم أجرأ منه ، فمن لم يستطع أن يخرج الخازوق الذي أجلس نفسه عليه طيلة هذه المدة ، فلن تخرجه له لا روسيا ولا ايران لأن هذا لهم أفضل ، ولا العزاء للمنافقين والساكتين ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.