نصوص ساخرة: نبيل عودة

· يظهر “هواش” في الحياة بأشكال متعددة، أحيانا
يظن نفسه أقرب للبشر، لكنه يبقى أقرب للضباع!!

1 – هواش رجل الاطفائية

اقترح رجل الاطفائية محمد أبو هزاع هواش على زوجته ان يكون نظام البيت تماما كما هو في محطة الإطفاء.
-وكيف ذلك؟ سألته.
-عندما ينطلق الصفير الأول نرتدي ملابسنا الخاصة بمواجهة الحرائق. مع اطلاق الصفير الثاني نصعد لسيارات الإطفاء، مع الصفير الثالث تنطلق سياراتنا بأقصى سرعتها .. مع الصفير الرابع نبدأ بمد مواسير الإطفاء وإطفاء الحريق .
-وافقت زوجته …
-في صباح اليوم الأول بعد اقرار نظام البيت الجديد أطلق صفارته، فخلعت ملابسها. ففعل مثلها. أطلق الصفير الثاني فقفزت الى السرير، فقفز وراءها، اطلق الصفير الثالث فقفزت الى احضانه فعانقها بقوة، اطلق الصفير الرابع فتداخلا بانصهار ..
بعد لحظات تناولت الصفيرة وصفرت بقوة … تفاجأ الهواش، فقد انتهت الصفارات الأربع؟
– هذا صفير خامس لم نتفق عليه .. ما المشكلة؟ سألها ابو هزاع وهو غارق بأحضانها ..
– النار تشتد اشتعالا وماسورة الإطفاء قصيرة جدا .
2 – سارق البطيخ

شكل هواش جمعية ثقافية دولية، لكن نشأت مشكلة مالية لتغطية نفقات الجمعية. بذكائه الفطري قرر هواش ان يغزو على

بستان مختار البلد، حيث الفواكه من التفاح الى الكرز والبطيخ وما تطيب له القلوب والبطون..
غير ان حراس البستان القوا القبض عليهم اثناء السرقة.. وأحضروهم للمحاسبة في ديوان المختار.
سال المختار السارق الأول: ماذا سرقت من حقلي؟
– ثلاثة تفاحات فقط .. ارجو السماح.. سأدفع ثمنهم!!
– أنا سأعطيك ثلاث تفاحات أخرى حتى لا تعود الى سرقتي .
– شكرا يا مختار.. انت انسان كريم جدا..
أمر المختار ان يعطى للسارق الأول ثلاث تفاحات لكن ان تحشى بقفاه. اثناء عملية الحشو تألم وصرخ من الأوجاع واعلن انه لن يمر حتى بالشارع الموازي لبستان المختار.
جاء دور السارق الثاني وكان أكثرهم ذكاء.
– ماذا سرقت من حقلي.
– خمسة حبات كرز يا سيدي.
أمر المختار ان يعطي خمسة حبات كرز… لكن بحشوهم في قفاه. على خلاف السارق الأول كان السارق الثاني يضحك بقوة وانبساط اثناء حشو الكرزات في قفاه.
– لماذا تضحك؟ الا تشعر بالألم؟
– بل اتألم.. لكني أضحك على ما سيلاقيه هواش.. الذي سرق بطيختان!!

About نبيل عودة

نبذة عن سيرة الكاتب نبيل عودة نبيل عودة - ولدت في مدينة الناصرة (فلسطين 48) عام 1947. درست سنتين هندسة ميكانيكيات ، ثم انتقلت لدرسة الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . أكتب وأنشر القصص منذ عام1962. عانيت من حرماني من الحصول على عمل وظيفي في التعليم مثلا، في فترة سيطرة الحكم العسكري الاسرائيلي على المجتمع العربي في اسرائيل. اضطررت للعمل في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة) 35 سنة ، منها 30 سنة كمدير عمل ومديرا للإنتاج...وواصلت الكتابة الأدبية والفكرية، ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. تركت عملي اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عملت نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي "مع الشاعر، المفكر والاعلامي البارز سالم جبران (من شعراء المقاومة). وكانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، بالنسبة لي كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية . شاركت سالم جبران باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلمت رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية، أحرر الآن صحيفة يومية "عرب بوست". منشوراتي : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 10- نبيل عودة يروي قصص الديوك (دار انهار) كتاب الكتروني في الانترنت 11- انتفاضة – مجموعة قصص – (اتحاد كتاب الانترنت المغاربية) كتاب الكتروني في الانترنت ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.