نصف مثقف يساري ع #اخوان يلمع الدجال #أردوغان

نصف مثقف يساري على إخواني وكاتب مرتزق من المعارضة السورية التي سرقت تمويل المنظمات الإنسانية والمساعدات الدولية للاجئين السوريين وأنشأت بها ما يسمى (مراكز أبحاث) فيها من الأبحاث بقد ما لدى الفاجرة من كرامة وشرف, وأيضا انشأوا مواقع موالية لجماعة الأخوان مهمتها تلميع وصول الأحزاب الدينية الفاشية مثل جماعة الاخوان وخليفتهم الدجال أردوغان للسلطة والباسهم ثوب الديمقراطية واستغلال شماعة احترام الدستور لكي يغسلوا ادمغة المواطن السوري عن طريق دس السم بالعسل كما عهدناهم على مدى 100 عام.

كتب هذا المرتزق مقال اليوم بعنوان “فهم التجربة التركية ” عمد به على لي عنق الكلمات وتدوير الزوايا وإخراج الكلمات عن سياقها وكل أساليب الاحتيال والكذب المفضوح, التي كنا كشفناها بمقالاتنا السابقة ومنها مقالنا “هل فعلا حكم الأخونجي #أردوغان ل #تركيا “إسلامي حداثوي” يمكن ان يكون قدوة لنا في #سوريا؟ ” الذي اوضحنا به بان حزب أردوغان الديني الثيوقراطي لا يختلف بشئ عن ولاية الفقيه في ايران , وقلنا كما سرقت جماعة الاخوان الثورة السورية وتسلقت عليها, سرق أردوغان المنجزات الديمقراطية والاقتصادية للحكم العلماني لتركيا على مدى اكثر من 70 عاما, والفوائد الاقتصادية الجمة الناجمة عن تحالفها مع الناتو, ونسبها لنفسه وكنجاح لأردوغان شخصيا, ولكن عندما رفعت اميركا يدها عنه انهارت الليرة التركية كما رأينا واصبح الاقتصاد التركي بالحضيض.

يعتبر هذا المرتزق بان اليساريين, الشيوعيين. الاشتراكيين او القوميين هم علمانيون, وهذا تضليل, مع اننا اوضحنا بان لاعلاقة لهم بالعلمانية, والعلمانية هي ضد الأدلجة بشكل عام وليس الأيديولوجية الدينية فقط, وبناءا عليه فاليساريون هم أحزاب ثيوقراطية لا تختلف بشئ عن جماعة الاخوان.

هذا الكاتب المرتزق يحصر العلمانية باحترام الدستور ولذلك يمكن للأحزاب الدينية مثل جماعة الاخوان ان تحكم بلدا علمانيا؟؟ .. ونحن نسأل ما هو الدستور؟ الدستور عبارة عن نصوص حمالة أوجه, والأكثر من هذا يمكن لا ي حزب ديني اذا وصل للسلطة ان يقوم بتعديل الدستور حسب مصالحه العقائدية وفقا للدستور ذاته .. ربما ليس دفعة واحدة وانما بالتدريج .. وهذا ما يفعله أردوغان .. وهذا بحد ذاته اكبر تناقض يثبت بانه كاتب مرتزق يقوم بتلميع أردوغان مثله مثل كتاب حزب البعث بسوريا .. ولكن لم يقل لنا هذا المرتزق ما رأيه بقول أردوغان للسوريين ” انتم المهاجرون ونحن الأنصار” لكي يحثهم على الهجرة ويستخدمها كورقة ضغط على أوروبا؟ وما سبب تحالفه مع ايران وروسيا الاستبداديتين واللتين تقتلان الشعب السوري, وبنفس الوقت ابتعاده عن اميركا واروبا الدمقراطيتين .. وما سبب احتضانه لجماعة الاخوان وايديولوجياتها باعادة الخلافة على كل العالم ؟؟؟ هههههههه شقفة مرتزق يريد ان يتفزلك علينا

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. دكتوراة :الرياضيات والالغوريثمات للتعرف على المعلومات بالصور الطبية ماستر : بالبرمجيات وقواعد المعطيات باكلريوس : هندسة الكترونية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

2 Responses to نصف مثقف يساري ع #اخوان يلمع الدجال #أردوغان

  1. Joseph Sednawi says:

    مقالاتك د. طلال عميقة و مؤثرة جداً… اهنئكَ عليها جميعها…..

  2. مفكر حر says:

    اشكرك الصديق العزيز د جوزيف صيدناوي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.