نشّال شارع كرومويل

عراق القانون: د. محمد الحسونيft3
إبتداءً أود أن أنوّه أنّي أحب الصدريين وهم أصحاب فضل علي مرتين فمرّة حين قام جيش المهدي بحماية بيتي حين تعرضت عائلتي للتهديد أثناء دراستي للماستر في ستوكهولم ومرّة حين قام السيد حاكم الزاملي بالتوقيع على ايفادي الى جنوب افريقيا ومن هناك تم قبولي على الماستر في السويد وبقيت فيها لحد الآن…والصدريون يدعونني كل عام لإلقاء قصيدة في ذكرى استشهاد السيد الصدر ولأجلهم لن أسكت على هكذا مهزلة.
إبن خال أبي جرّاح مشهور اسمه د.عباس غزال رحمه الله وهو خريج طب الموصل من نفس دورة الدكتور الجعفري ووفاء لصداقتهما أرسله السيد الجعفري الى الحج هو وأهله.
عندما كان خالي د.عباس يدرس ال
FRCS
في لندن رُزق بولد اسمه نور وحين كبر نور في العراق أرسله خالي الى لندن وهناك فتح محل موبايلات في شارع كرومويل وبسبب أخلاقه مع الزبائن فلقد تكاثر العراقيون على محلّه وحسب الثقة كانوا يشترون موبايلات ورصيد ويسددون وقت مايعجبهم…
في يوم ما جاء شخص سيد اسمه بهاء من اليمن الى لندن في عام 1999 ولأن ابن خالي قد تربى على احترام السادة وكان سيد بهاء بلا عمل فشغّله عنده عامل في محل الموبايلات والعمل شرف ..موعيب..
بعد فترة بدأ نور ابن خالي يعاتب زبائنه لعدم تسديد الديون وهي مبالغ قليلة10-20 باون (جنيه) لكل واحد ولكنهم كانوا يصرّون على انهم سدّدوا… تكررت الحالة بشكل واضح وتبيّن بما لايقبل الشك بانهم سدٌدوا لسيّد بهاء … هذه الرواية سمعتها من 5 أشخاص 3 منهم أطباء يعملون في لندن كان ابن خالي عاتبهم لعدم التسديد..
في يوم ما دخل شخص وقور وعاتبه ابن خالي امام سيد بهاء لعدم دفع الدين فقال الوقور لقد دفعت لهذا الرجل وأشار الى بهاء فأنكر بهاء وقال له أنت كاذب ففقد الوقور أعصابه وبدأ بضرب بهاء على وجهه حتى تكسرت عظام الوجه والأنف فإضطر بهاء الى مراجعة المستشفيات لمدة سنة ومازالت هناك آثار على أنفه أثر الضرب ….وجرى اللقب على سيّد بهاء ب سيد حرامي… أو نشٌال شارع كرومويل
في يوم ما إستيقظ العراقيون في لندن على خبر أن السيد بهاء عضو في الجمعية الوطنية ومرة أخرى عرفوا أنه أصبح يرأس اللجنة القانونية في البرلمان وفي دورة أخرى أصصصصصبح رئيس لجنة النزاهة البرلمانية ويتحدث باسم التيار الصدري الشريف …
لم يكن بهاء سارقاً…. لاااااا لقد كان نشّالاً وعنوان المحل
Mobile shop Cromwell road /London…
للتأكد .
ليس غريباً أن عامل محل الموبايلات النشّال يشتري خلال سنوات معدودة بيتين على المحيط على النهر أحدهما لوزير كردي في زمن عبد الكريم قاسم وابنه طبيب إختصاص قلبية … ب4 ملايين دولار فقط …وما خفي كان أعظم …كانت قيمة ما سرقه في محل موبايلات ابن خالي فقط 8000 جنيه استرليني سافر بها الى بغداد وليس محل صياغة ذهب كما كذب على الشعب في سحور سياسي.
أي بلد نحن يكون فيه النششششششال رئيساً للجنة النزاهة البرلمانية يحدد هو من هو الشريف ومن هو ال…. نشّال …

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.