نسيت انّي في لبنان جبران باسيل ، و ليس في لبنان جبران خليل..

بالعودة الى لبنان الجميل..
ضجت الأوساط اللبنانية يوم امس بتصريح أحد ممثلي الدراما و يدعى باتريك مبارك و الذي تطاول فيها على الدين الاسلامي و على نبيه ، واصفاً إياه بأفظع الاوصاف و أكثرها قذارة..
تم توقيف الممثل لعدة ساعات ، و بعدها تم إطلاق سراحه لثبوت عدم توازنه نفسياً..
عندما سمعت تصريحات هذا المأفون ، و شاهدت رد فعل القضاء اللبناني بإخلاء سبيله ، تذكرت فناناً لبناني آخر تتم ملاحقته منذ سنتين بسبب وقوفه علناً ضد نصرالله و عصابته..
تذكرت كيف تمّ الانقضاض عليه من قبل الجميع فقط لوصف قتلى حزب الله بالفطائس..
تذكرت كيف حرموه الغناء، منعوه من التسجيل، جرّدوه من حقوقه، طالبوا بسحب جنسيته ..حكموه غيابيا بالمؤبد ..
تذكرت كل هذا و نسيت..


نسيت ان اسمه فضل و ليس باتريك..
نسيت ان جسمه المسلم لبّيس..
نسيت ان تصنيفه ارهابي لا يرقى لتصنيف المريض النفسي..
نسيت انّي في لبنان جبران باسيل ، و ليس في لبنان جبران خليل..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.