نسرين المسعودي: كيف حالك دوني؟

الشاعرة السورية نسرين المسعودي

كيف حالك دوني؟
أنا فستان ضيّق
في دولاب خشبي كبير،
أنا وجه بلا جلد
وعظامي حجارة تتكئ على حجر.
قلبي كلب ضال في الطريق
يقضم الوقت في النباح،
يلعق الخطوات
ويركض في الواد…
ألوووو هل تسمعني؟؟
انقطع الخطّ ….
صباح الخير،
كيف حالك دوني؟
أنا بخير،
تزّوجت ولي طفلان،
في غرفة النوم أعلّق صورتي
بفستاني الأبيض
وصوتي الغائب في زغاريد الخالات
وأطباق الحلويات،
لقد كانت دون سكر،
لا أعرف كيف أحبّها المدعوّون.
غادرت منزلنا دوني،
وزّعت أمي أغراضي بعد أسبوع من زفافي
طفولتي وصباي،
قبلاتي المنثورة،
تنوراتي القصيرة
وأضاعت مذكراتي في زحمة النسيان.
أضاعت اسمك،
غيرّت لون الطلاء في غرفتي،


استبدلت أحذيتي والمواعيد
بفناجين مزخرفة من بائع متجوّل غريب!
لم يبق سوى صدى شقوتي
وشبح الضفيرة.
ألو، هل تسمعني؟!!
نعم، انا أسمعك.
تعلّمت الطهي
والاحتراق بالفرن،
تعلّمت الكيّ
ومسح البلاط
وتغيير اللحاف والوسائد
تعلّمت النوم في الليل
فلا شيء يستحق الحزن؛
صرت أنام كثيرا
كثيرا
لا شيء يستحق السهر؛
كيف حالك دوني؟!!!

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.