#نزار_قباني: ليت السيوف بقيت خشبا.

نزار قباني نع بلقيس

ليت السيوف بقيت خشبا.
—————
فرشت فوق ثراك الطاهر الهُدُبا
فيا دمشق، لماذا نبدأ العتبا؟
حبيبتي أنت .. فاستلقي كأغنية
على ذراعي، ولا تستوضحي السببا
أنت النساء جميعا .. ما من امرأة
أحببت بعدك، إلا خلتها كذبا
يا شام. إن جراحي لا ضفاف لها
فامسحي عن جبيني الحزن والتعبا
وأرجعيني إلى أسوار مدرستي
وأرجعي الحبر، والطبشور، والكتبا
تلك الزواريب، كم كنز طمرت بها
وكم تركت عليها ذكريات صبا
وكم رسمت على حيطانها صوراً
وكم كسرت على أدراجها لعبا


أتيت من رحم الأحزان .. ياوطني
أقبل الأرض، والأبواب، والشهبا
حبي هنا. وحبيباتي وُلِدن هنا
فمن يعيد لي العمر الذي ذهبا
أنا قبيلة عشاق بكاملها
ومن دموعي سقيت البحر والسحبا
فكل صفصافة حولتها امرأة
وكل مئذنة رصعتها ذهبا ..
هذي البساتين .. كانت بين أمتعتي
لما ارتحلت عن الفيحاء، مغتربا
فلا قميص من القمصان ألبسه
إلا وجدت على خيطانه عنبا
كم مُبْحِرٍ .. وهموم البر تسكنه
وهارب من قضاء الحب، ما هربا
يا شام . أين هما عينا معاوية
وأين من زحموا بالمنكب الشهبا
فلا خيول بني حمدان راقصة
زهوا، ولا المتنبي ماليءٌ حلبا
وقبر خالد في حمص نلامسه
فيرجف القبر من زواره غضبا
يا بن الوليد .. ألا سيف تؤجره
فكل أسيافنا قد أصبحت خشبا ..
دمشق . يا كنـز أحلامي، ومروحتي
أشكو العروبة أم أشكو لك العربا؟
نزار قباني

About نزار قباني

نزار قباني (1923 - 1998) سفير وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة إذ يعتبر جده أبو خليل القباني رائد المسرح العربي. درس الحقوق في الجامعة السورية وفور تخرجه منها عام 1945 انخرط في السلك الدبلوماسي متنقلاً بين عواصم مختلفة حتى قدّم استقالته عام 1966؛ أصدر أولى دواوينه عام 1944 بعنوان "قالت لي السمراء" وتابع عملية التأليف والنشر التي بلغت خلال نصف قرن 35 ديوانًا أبرزها "طفولة نهد" و"الرسم بالكلمات"، وقد أسس دار نشر لأعماله في بيروت باسم "منشورات نزار قباني" وكان لدمشق وبيروت حيزًا خاصًا في أشعاره لعل أبرزهما "القصيدة الدمشقية" و"يا ست الدنيا يا بيروت". أحدثت حرب 1967 والتي أسماها العرب "النكسة" مفترقًا حاسمًا في تجربته، إذ أخرجته من نمطه التقليدي بوصفه "شاعر الحب والمرأة" لتدخله معترك السياسة
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.