نحن لسنا رعاة بقر، نحن بقر!

منقول:

أصدرت اليوم المحكمة الدستورية العليا في دمشق قراراً ألزمت بموجبه الرئيس بشار الأسد بإعادة التصريح الصحفي لحسن م يوسف.
وبذلك سيتمكن الميم من دخول القصر الجمهوري مجدداً وتغطية المؤتمرات الصحفية والإيجازات الإخبارية.
وكان الرئيس بشار الأسد قد طرد الصحفي الميم أثناء مؤتمر صحفي في الشهر الماضي وقامت مستشارته بثينة شعبان بسحب الميكرفون من يده قائلة: من فضلك سيدي غادر هذه القاعة فوجودك غير مرحب به.


وقد أثارت عبارة الشعبان عاصفة من الاستنكار والرفض عبر وسائل الإعلام السورية وأكدت صحيفة تشرين التي يعمل الميم لحسابها أن هذه السابقة خطيرة وتمثل تعدياً صارخاً على استقلالية الصحافة والحريات في البلاد.
بدوره أشاد إلياس مراد نقيب الصحفيين بقرار المحكمة، قائلاً: على رأس السلطة أن يعرف أن هذه البلاد تحكم بالقانون، ولن يحدث لدينا ما حدث في البيت الأبيض مع الزميل جيم أكوستا.
نحن لسنا رعاة بقر، نحن بقر!

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا, كاريكاتور. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.