#نبيل_فياض يتهم #فراس_طلاس ابن وزير الدفاع السوري السابق بالشذوذ بافلام موثقة

نبيل فياض

فراس طلاس… ابن أفسد وزير دفاع في تاريخ الحروب منذ أيام السومريين. عائلة سرقت ونهبت وتبرطلت وفيشت وحولت جيشاً عظيماً إلى بقايا صور.
كتبت عن أبيه الكثير وقت كان وزيراً للدفاع، وليس بعد استغناء الدولة عن خدماته. اتصل بي وقتها شخص اسمه حيان، قال انه مدير مكتب فراس طلاس. حكى بعدها ابن الوزير يدعوني إلى ديفيليه لزوجته السابقة في فندق فايف ستارز في تدمر، وقال ان كل المدعوين هم في آي بي من كافة ارجاء العالم. المهم، اعتذرت منه لانه من غير المعقول وانا لا هم لي غير حقوق المسحوقين ان اشارك في هكذا مناسبة. بعدها تطرق للحديث عن والده الذي يتعب للغاية من قراءة ما اكتبه عنه. فوعدته ان لا اكتب.
في فترة لاحقة كان يرسل لي الى الناصرية شاباً يعمل مروجاً إعلامياً له، على ما يبدو، اسمه احمد الحسن، مكتبه بين باب سروجة وباب مصلى. لكن الجميع نصحني بالابتعاد عن هذه الثلة الفاسدة المفسدة.
غادر فراس سوريا. وانتشرت صور له وفيلم بوضعية مخزية حيث تقوم نساء بالتبول في فمه. انصحه بالاستمرار في ذلك والتوقف عن الحديث في حرائق سوريا.


لا ادافع عن الدولة التي تتهمها بالحرائق، فوحدكم الذين تعيشون من خيراتها، لا من فائض خيراتها.
تريد ان تسترد مجد ابيك؟ جورجينا صارت عجوزاً، واليهوديات الجواسيس لا وجود لهن اليوم في الشام، وابن جمال الدين اعتزل الغرام.
للأسف، مثل من يسقط من افرست الى البحر الميت، هكذا هي النقلة من فويرباخ الى ابن مصطفى طلاس…
شيء مخز…

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.