م / بيان دعوة لـ دعم #الثورة_الإيرانية ، وإدانة ممارسات النظام القمعية

كيف قتلت شرطة الآداب الإيرانية مهسا أميني امرأة تبلغ من العمر 22 عامًا

م / بيان دعوة لـ دعم #الثورة_الإيرانية ، وإدانة ممارسات النظام القمعية

نتابع مع كافة أحرار العالم ساعة بساعة ما يتسرب من معلومات عن الأحداث الدامية للثورة الإيرانية الوطنية على الرغم من قطع وتعطيل الإنترنت ووسائل الإتصال والتواصل وهي وسيلة من الوسائل التي يلجأ إليها النظام الإيراني أثناء توجيهه لمؤسساته القمعية بقمع المتظاهرين وهو ما حدث في كافة انتفاضات الشعب الإيرانية السابقة.

لقد جاءت هذه الثورة كتتمة لتعاظم الإنتفاضات الإيرانية التي بلغت مستوى الثورة بنضج مطالبها المتضحة من خلال شعاراتها التي هتفت بها كافة مكونات الشعب الإيراني في كافة الإحدى وثلاثين محافظة إيرانية.

إننا نرى أن هذه الثورة ثورة حرية وكرامة نابعة مما تعرض لم كأفة فئات ومكونات الشعب الإيراني من معاناة وقهر وكبت وظلم ما يزيد عن 43 سنة من البؤس، 43 سنة فُرِضَت على الشعب الإيراني لينفجر اليوم ثائرا فتجيبه قوى النظام القمعية بالحديد والنار ويتساقط الشهداء الأبرياء العزل شهيدا تلو الآخر في ميادين الحرية والكرامة.

وإننا كمجموعة من النواب الأردنيين السابقين إذ ندين ونشجب ونستنكر ما يرتكبه نظام المتحكم في إيران من جرائم يندى لها جبين الأحرار ضد الشعب الإيراني الحر الكريم في ثورته المشروعة من أجل الحرية والكرامة، نحيي في الوقت ذاته الصمود البطولي للنساء والشباب الثائرين في إيران ونؤكد على ما يلي :

– إن خروج كافة مكونات وأطياف الشعب الإيراني بما في ذلك شباب الجامعات وأطفال المدارس وتحت شعارات موحدة ومنسجة ورد النظام عليهم بالموت والدم والقمع لهو أكبر دليل على عدم شرعية نظام الحكم في إيران.

– وندعو من جانبنا المجتمع الدولي للإيفاء بإلتزاماته فيما يتعلق بمواجهة إنتهاكات النظام الإيراني للقيم والمبادئ والأعراف الدولية وخاصة ضد النساء والشباب والسجناء الثائرين في هذه الثورة المباركة.

– كما ندعو أحرار العالم إلى شجب وإدانة النظام وقواه القمعية بصفتهم مرتكبي جرائم ضد الإنسانية وخاصة ضد ما يحدث ضد النساء والشباب في الشوارع والسجون وفي الجامعات والمدارس.

– ندعو المجتمع الدولي للإعتراف بحق الشعب الإيراني في الدفاع عنه نفسه بكافة السبل والوسائل الممكنة أمام آلة القمع الدموية الجبارة للنظام اللاشرعي الحاكم في إيران.

– نحيي كافة الداعمين للثورة الإيرانية من أجل حرية الشعب وكرامته خلاص دول وشعوب المنطقة.

طوبى للشهداء.. والمجد والنصر للثورة والثوار

الموقعون أدناه:

النائب الأردني السابق الدكتور محمد الحاج

النائب الأردني السابق الدكتور عيسى خشاشنة

النائب الأردني السابق الدكتور محمد الزعبي

النائب الأردني السابق الدكتور ابراهيم الحسبان

5

About حسن محمودي

منظمة مجاهدي خلق الايرانية, ناشط و معارض ايراني
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.