مُعَلَّقَةُ قِفْ نَبْكِ لَيْلَى وَالدِّيَارَ طَوِيلَ

شعر / أد محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {24}مُعَلَّقَةُ قِفْ نَبْكِ لَيْلَى وَالدِّيَارَ طَوِيلَا لمحسن عبد المعطي محمد عبد ربه وقصيدة قُـم لِـلـمُـعَـلِّمِ وَفِّه التَبجيلا.. لأحمد شوقي
الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
{1} مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {24}مُعَلَّقَةُ قِفْ نَبْكِ لَيْلَى وَالدِّيَارَ طَوِيلَا
الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- قِفْ نَبْكِ لَيْلَى وَالدِّيَارَ طَوِيلَا=وَنُكَابِدِ الْأَحْزَانَ وَالتَّهْوِيلَا
2- عَيْنَيَّ جُودَا بِالدُّمُوعِ وَخَفِّفِي=آهَاتِ قَلْبِي تِلْكَ تُحْزِنُ جِيلَا
3- أَرَأَيْتِ أَقْسَى مِنْ دِيَارٍ وَدَّعَتْ=قَلْبِي وَدَقَّتْ لِلْوَدَاعِ طُبُولَا ؟!!!
4- أَخْفَتْ شُجُوناً وَالْمَآسِي سَطَّرَتْ=سِفْرَ التَّجَنِّي لِلْحَيَاةِ رَحِيلَا
5- هَلَّتْ دُمُوعِي وَالْعُيُونُ تَأَثَّرَتْ=وَاللَّيْلُ نَادَى أَحْضِرُوا الْمِنْدِيلَا
6- وَفُجِعْتُ فِي الْأَحْبَابِ أَلْمَحُ إِثْرَهُمْ=ــ يَا دَارَ لَيْلَى فِي الْمَسَاءِ ــ طُلُولَا
7- وَدَّعْتُهُمْ بِمَدَامِعِي وَتَوَقَّفَتْ=ضَرَبَاتُ قَلْبِي فَاحْذَرِ التَّأْوِيلَا
8- إِنَّ الَّذِينَ فَقَدْتُهْمْ مِنْ لَوْعَتِي=أَشْتَاقُ بَعْدَهُمُ الْحِمَامَ خَلِيلَا
9- مَا لِلْحَيَاةِ تُسِيئُنَا بِرَحِيلِهِمْ!!!=وَنَعِيشُ بَعْدَهُمُ الْحَيَاةَ عَوِيلَا
10- يَا صَاحِبِي هَوِّنْ عَلَيَّ وَخَلِّنِي=أَسَعُ الدِّيَارَ وَأَهْلَهَا تَقْبِيلَا
11- قَلْبِي يَئِنُّ لِأَجْلِهِمْ مُسْتَوْحِشاً=أَغْلَى الْأَحِبَّةِ بُكْرَةً وَأَصِيلَا
12- خَلَعُوا الْفُؤَادَ مِنَ الْأَسَى وَتَغَيَّبُوا=يَا دَارُ عَنِّي مَا ابْتَغَيْتُ مَقِيلَا
13- تَتَابَعُ الْأَحْدَاثُ حَتَّى غَيَّبَتْ=عَقْلِي وَلَمْ أَرَ لِلْخُيُولِ صَهِيلَا
14- لَيْلَايَ تَكْتُبُنِي بِحِضْنِ رُمُوشِهَا=تَهْوَى فُؤَادِي وَارْتَأَتْهُ جَمِيلَا
15- وَتَمَسَّكَتْ بِي فَارِساً مُتَشَبِّعاً=بِكِتَابِ رَبِّي يُكْثِرُ التَّرْتِيلَا
16- وَتَحَفَّزَتْ لِلِقَائِنَا بِشَعِيرَةٍ=مَحْمُودَةٍ قَدْ أَثْرَتِ التَّدْوِيلَا
17- رَحَلَتْ عَنِ الصَبِّ الَّذِي رَضِيتْ بِهِ=قَدْ آثَرَتْهُ وَأَشْبَعَتْهُ قَبُولَا
18- لَكِنَّهَا الْأَيَّامُ تَطْوِي صَفْحَةً=مِنْ حُبِّنَا لَمْ تَعْرِفِ التَّقْفِيلَا
19- جَارَتْ عَلَيْنَا وَالشَّدَائِدُ لَاعَبَتْ=تِلْكَ الدِّيَارَ تُؤَمِّلُ التَّرْحِيلَا
20- لَكِنَّ لَيْلَايَ الْجَمِيلَةَ قَلْبُهَا=بِصَفَائِهِ لَمْ يُغْلِقِ الْمَحْمُولَا
21- جَادَتْ بِصَفْحَتِهَا عَلَى الْفِيسِ الَّذِي=أَلِفَ التَّوَاصُلَ بَيْنَنَا قِنْدِيلَا
22- قَلْبَانِ عَاشَا بِالْمَحَبَّةِ جَنَّةً=بِالْحُبِّ تُطْلِقُ وَاقِعاً مَغْلُولَا


23- أَغْمِضْ عُيُونَكَ وَامْضِ مُتَّخِذاً لَهَا=مِنْ وَاقِعِ الْحُبِّ الْعَفِيفِ دَلِيلَا
24- وَاشْرَبْ بِفِطْرَتِكَ السَّلِيمَةِ كَأْسَهَا=وَادْعُ الْإِلَهَ يُحَقِّقِ الْمَأْمُولَا
25- وَتَرَقَّبِ الْفَجْرَ الْجَمِيلَ مُصَلِّياً=بِاللَّيْلِ وَاسْأَلْ رَبَّنَا التَّسْهِيلَا
26- وَاحْمَدْهُ وَاشْكُرْ فَضْلَهُ بِضَرَاعَةٍ=مَا كَانَ يَوْماً لِلْمُحِبِّ خَذُولَا
27- وَاذْرِفْ دُمُوعَكَ خَاشِعاً مُتَذَلِّلاً=إِيَّاكَ أَنْ تَنْسَى الْإِلَهَ قَلِيلَا
28- وَاسْلُكْ طَرِيقَ الصَّالِحِينَ تَفُزْ بِهِمْ=وَيُرِيكَ رَبُّكَ فَضْلَهُ الْمَوْصُولَا
29- وَارْحَمْ فُؤَادَكَ مِنْ {مَطَبَّاتِ} الْهَوَى=وَخُذِ الْمَحَبَّةَ لِلْإِلَهِ دَلِيلَا
30- وَاتْرُكْ رَفِيقَ الْغَيِّ فِي طُرُقَاتِهِ=إِيَّاكَ أَنْ تَشْقَى بِهِ تَضْلِيلَا
31- لَا تَرْضَ إِلَّا صَاحِباً خَلُصَتْ بِهِ=آيُ الْكُمَالِ وَصَادَقَتْهُ طَوِيلَا
32- فَاتْرُكْ هُوَاةَ الْجَهْلِ لَا تَعْبَأْ بِهِمْ=إِيَّاكَ أَنْ تَرْضَى الْغَدَاةَ جَهُولَا
33- وَتَعَهَّدَنَّ خُطَاهُمُ بِتَبَاعُدٍ= إِيَّاكَ أَنْ تَطَأَ الدُّرُوبَ وُحُولَا
34- فَاخْتَرْ جَلِيساً صَالِحاً تَصْعَدْ بِهِ=قِمَمَ الْجِبَالِ وَحَاذِرِ الْمَرْذُولَا
35- تَسْمُو بِعِفَّتِهَا النُّفُوسُ وَتَرْتَقِي=وَتَحُوزُ عِنْدَ رُقِيِّهَا التَّفْضِيلَا
36- يَا سَائِلِي عَنْ حُبِّهِمْ عَرِّجْ عَلَى=بَحْرِ الْهَوَى وَتَمَنَّهُ التَّفْصِيلَا
37- يُخْبِرْكَ أَنَّ الْحُبَّ سِرٌّ كَامِنٌ=فِي قَلْبِ مَنْ عَاشَ الْحَيَاةَ جَلِيلَا
38- فَاكْتُمْ ضَمِيرَكَ لَا تَبُحُ وَتَمَنَّعَنْ=إِنْ جَادَلُوكَ لِتُكْثِرَ التَّعْلِيلَا
39- وَخُذِ الْمَكَارِمَ مِنْ كِتَابٍ خَالِدٍ=قُرْآنِ رَبِّكَ وَافْهَمِ التَّنْزِيلَا
40- خَلِّ الْبُكَاءَ لِسَاعَةٍ مَحْمُودَةٍ=ونَشِيجَهُ وَتَجَمَّلَنْ تَجْمِيلَا
41- فَاللَّهُ أَجْمَلُ مَا يَكْونُ جَمَالُهُ=وَيُحِبُّ أَنْ تَبْقَى بِهِ مَشْمُولَا
42- وَمُحَمَّدٌ قَدْ ظَلَّ أَجْمَلَ قُدْوَةٍ=وَاخْتَارَهُ اللَّهُ الْعَظِيمُ رَسُولَا
43- مَا كَانَ فِي قَلْبِ الْحَيَاةِ مُرَفَّهاً=بَلْ عَاشَ يَبْنِي أَنْفُساً وَعُقُولَا
44- دَعْنِي لِأَمْدَحَ فِي عُلَاهُ مُظَفَّراً=بِنَدَاهُ يَبْعَثُ شَطْرَتِي إِكْلِيلَا
45- فَلَقَدْ قَضَيْتُ الْعُمْرَ أَمْدَحُهُ هُدًى=وَاللَّهُ أَهْدَى جَاهَهُ التَّكْمِيلَا
46- زَكَّاهُ فِي قُرْآنِهِ تَنْزِيلِهِ=وَأَعَزَّهُ فَاسْتَعْذَبَ التَّهْلِيلَا
47- أَرَأَيْتَ أَخْلَاقاً تَعَاظَمَ شَأْنُهَا=كَخَلَاقِ أَحْمَدَ قَدْ أَعزَّ ذَلِيلَا؟!!!
48- سَوَّاهُ رَبُّ النَّاسِ مِنْ عَلْيَائِهِ=لِيُصَدِّقَ الرُّسْلَ الْكِرَامَ قَبِيلَا
49- ويَكُونَ خَاتَمَهُمْ بِأَجْمَلِ شِرْعَةٍ=وَيُبَارِكَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَا
50- وَيُتَمِّمَ الْأَخْلَاقَ أَكْرَمَ مُرْسَلٍ=ذَا مَبْدَأٍ لَا يَقْبَلُ التَّحْوِيلَا
51- أَرْسَى لِكُلِّ الْعَالَمِينَ جَمَالَهَا=مَا زَالَ فِي كُلِّ الدُّنَا قِنْدِيلَا
52- صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا وَتَوَسَّلُوا=لِلَّهِ يُعْطِيهِ رِضاً وَقَبُولَا
53- فَيَكُونُ أَعْظَمَ شَافِعٍ وَمُشَفَّعٍ=وَاللَّهُ يُؤْتِي أَحْمَدَ التَّوْسِيلَا
54- أَمَلُ الْمَعِيشَةِ قَدْ بَدَا مَنْقُولَا=وَكَفَي بِرَبِّكَ حَافِظاً وَوَكِيلَا
55- كَبَدٌ خُلِقْنَا فِيهِ يَا أَحْبَابَنَا=تَرْنِيمُهُ تَرَكَ الْفُؤَادِ عَلِيلَا
56- كُتِبَ الشَّقَاءُ عَلَى الْعِبَادِ كَمِحْنَةٍ=قَدْ غَيَّبَتْ عَقْلِي فَضَلَّ سَبِيلَا
57- يَعْدُو كَوَحْشٍ فِي الْفَلَاةِ مُدَمِّرٍ=تَرَكَ الْمُهَجَّرَ إِثْرَهَا مَقْتُولَا
58- وَالنَّاسُ تَنْظُرُهُ فَتَرْجِعُ إِثْرَهَا=بِفُؤَادِ صَبٍّ لَمْ يَعُدْ مَشْلُولَا
59- مُتَأَمِّلٍ بِحَيَاتِهِ قَدْ خَالَهَا=تَقْسُو فَأَلْفَى قَلْبَهُ مَقْفُولَا
60- مَا بَالُنَا قَدْ هَانَ سَابِقُ مَجْدِنَا؟!!!=وَالْآنَ أُشْبِعَ قَوْمُنَا تَنْكِيلَا؟!!!
61- رَخُصَ ابْنُ آدَمَ عِنْدَ مَنْ خَالَ الدُّنَا=مِلْكاً لَهُ وَتَعَمَّدَ التَّجْهِيلَا
62- وَأَقَامَ دِيناً لَا يُخَالِفُ نَهْجَهُ=خَالَ الْمُتَيَّمَ شَاعِراً ضِلِّيلَا
63- يَا رَبِّ فَارْحَمْ ذُلَّنَا وَتَوَلَّنَا=أَتَرَى ابْنَ آدَمَ فِي السُّجُونِ نَزِيلَا؟!!!
64- فَلَقَدْ رَأَيْتُ بِحُكْمِ دَهْرِي حَيَّةً=تَجْتَاحُ وَضْعِي فِي الْحَيَاةِ قَلِيلَا
65- فَعَجِبْتُ مِنْ حَالِي الْبَغِيضِ وَوَضْعِهِ=فَصَّلْتُ فِيهِ مَآلَهُ تَفْصِيلَا
66- أَصْبَحْتُ فِي سَاحِ الْحَيَاةِ مُضَلَّلاً=وَغَدَوْتُ فِي سِرْبِ الْكِرَامِ بَخِيلَا
67- أَجِدُ الْغَلَاءَ يَشُدُّنِي فِي هُوَّةٍ=أَصْبَحْتُ فِيهَا تَائِهاً مَنْحُولَا
68- لِمَ يَا زَمَانُ تَدُورُ فَوْقَ رُؤُوسِنَا=وَتَحُطُّ فَوْقَ رُؤُوسِنَا التَّفْشِيلَا؟!!!
69- عِشْنَا وَلَمْ نَحْصُدْ حَصِيلَةَ سَعْيِنَا=وَالْجَاهِلُونَ تَوَسَّدُوا التَّحْلِيلَا
70- إِنْ كُنْتَ فِي حَقٍّ دَعَوْا أَنْذَالَهُمْ=تُلْقِي عَلَيْكَ مِنَ الْجَحِيمِ وَبِيلَا
71- يَا لَائِمِي مَهْلاً فَقَدْ طَالَ الْمَدَى=وَحُثَالَةٌ قَدْ آثَرُوا التَّحْوِيلَا
72- يَا ابْنَ الْأَكَابِرِ قُمْ وَصَطِّبْ صَفْحَةً=صَوَّرْتَ فِيهَا مَسْرَحاً مَسْدُولَا
73- أَلَّفْتَ فِيهَا مَا تَسَنَّى خِلْسَةً=وَنَشَرْتَ أَبْوَاباً دَنَتْ وَفُصُولَا
74- عِشْتَ الْحَيَاةَ مُرَفَّهاً وَمُنَعَّماً=مَا رُمْتَ فِي سُوقِ الْحَيَاةِ دَخِيلَا
75- فَدَعِ الشُّقَاةَ وَقَدْ تَدَمَّرَ حُلْمُهُمْ=وَغَدَوْا بِتَيَّارِ الشَّقَاءِ مُثُولَا
76- كَدُّوا فَكَانَ الْكَدُّ آخِرَ حُلْمِهِمْ=وَسَعَوْا فَذَاقُوا مِنْكُمُ التَّرْذِيلَا
77- إِنَّا وَإِنْ جَارَ الزَّمَانُ أُبَاتُهُ=وَالْحَقُّ فِينَا يَغْلِبُ التَّمْثِيلَا
78- وَلَسَوْفَ نَمْضِي لِاتِّحَادٍ مُنْصِفٍ=لَمْ يُلْقِ فِي قَلْبِ الْجَحِيمِ فَصِيلَا
79- قِفْ يَا زَمَانُ لَنَا وَأَلْقِ تَحِيَّةً=وَاخْضَعْ وَأَعْلِ نِدَاءَنَا الْمَشْلُولَا
80- جُرْتَ الْعَشِيَّةَ وَاتَّخَذْتَ رِجَالَنَا=هُزُواً لِتَشْفِيَ فِي الْخَفَاءِ غَلِيلَا
81- وَهَزَمْتَ فِينَا نَخْوَةً عَرَبِيَّةً=وَبُطُولَةً مَا أَخْفَتِ التَّطْوِيلَا
82- وَقَرَعْتَ سِنَّ الْحَرْبِ فَوْقَ رُؤُوسِنَا=فَعَوَتْ ذِئَابُ الْعُهْرِ تَخْطَفُ مِيلَا
83- بَعْدَ التَّفَكُّكِ فِي الْعِرَاقِ وَآلِهِ=حَامَتْ نُسُورُ الذُّلِّ تَكْتُبُ قِيلَا
84- لَاهُمَّ بُومٌ نَاعِقٌ مُتَخَبِّطٌ=خَبَطَ الْبِلَادَ وَأَهْلَهَا تَطْبِيلَا
85- وَمَضَى يَجُوسُ خِلَالَ دَارٍ أُلْغِيتْ=بِأَجِنْدَةِ التَّارِيخِ رَامَ أُفُولَا
86- شُقُّوا الثِّيَابَ عَلَى الْعُرُوبَةِ { صَوِّتُوا}=يَا عُرْبُ {شِلْنَا} عَارَهَا تَحْمِيلَا
87- نُوحُوا عَلَى طُولِ الْحَقِيقَةِ مُرُّهَا=مِنْ حَنْظَلٍ أَشْبَعْتُهُ تَخْلِيلَا
88- يَا عُرْبُ هُنْتُمْ بَعْدَ طُولِ فِرَاقِنَا=وَالْغَرْبُ طَوَّلَ لَيْلَنَا تَطْوِيلَا؟!!!
89- مَا عَادَتِ الْأَطْيَارُ تَعْزِفُ لَحْنَنَا!!!= مَا عَادَتِ الدُّنْيَا تُرِيدُ هَدِيلَا!!!
90- مَا عَادَتِ الْغِزْلَانُ تَعْشَقُ أَهْلَهَا=كَلَّا وَلَا مَا أَصْدَرَتْهُ سَلِيلَا!!!
91- يَا غَابَةَ الْغِرْبَانِ تَفْضَحُ أَهْلَهَا=وَنَعِيقُهَا قَدْ دَوَّخَ الْإِزْمِيلَا
92- وَتَكَأْكَأَ الْمُتَكَأْكِئُونَ بِنَخْلِهَا=وَتَسَابَقُوا لِيُصَطِّبُوا التَّرْمِيلَا
93- مَا عَادَ نَخْلٌ وَارِفٌ بِسُمُوقِهِ!!!=بَلْ عَادَ جُوعٌ يَبْتَغِي التَّنْشِيلَا!!!
94- مَا عَادَتِ الدُّنْيَا كَسَابِقِ عَهْدِهَا=عَادَ الْخَرَابُ وَأَبْطَلَ التَّشْغِيلَا
95- يَا خَيْرَ أَعْوَانٍ تُعِينُ عَلَى الْهُدَى=أَهْلاً بِكُمْ كِيْ تَحْمِلُوا التَّخْوِيلَا
96- قُومُوا انْهَضُوا بِبِلَادِكُمْ يَفْتَحْ لَكُمْ=نَصْرُ الْإِلَهِ أَتَى لِيَسْحَقَ غُولَا
97- يَا وَاحَةَ الْأَشْعَارِ سَاءَ قَرِينُنَا=وَالْبَوْحُ غَرَّدَ فِي سَمَاكِ حَوِيلَا
98- وَتَحَوَّل النَّذْلُ الْمُنَمَّقُ شَاعِراً=وَتَسَلَّقَتْ نُطَفُ الدَّعِيِّ نَخِيلَا
99- مَنْ لِلْيَتِيمِ إِذَا رَمَتْهُ رَزِيَّةٌ؟!!!=أَقَلَى الْحَيَاةَ مُفَضِّلاً عَزْرِيلَا؟!!!
100- وَمَضَى يُفَتِّشُ عَنْ مَكَانٍ آمِنٍ=يَأْوِي لَهُ وَيُنَازِلُ الدَّرْفِيلَا
101- أَرْجِئْ كَلَامَكَ وَاصْطَبِرْ مُتَرَقِّباً=أَنْ يَبْعَثَ الرَّحْمَنُ هَذَا النِّيلَا
102- فَيُخَضِّرَ الْمَجْدُوبَ فِي فَلَوَاتِهَا=فَتَرَى جِنَاناً فُجِّرَتْ وَسُهُولَا
103- وَالشَّمْسُ تُشْرِقُ كَيْ تُمَتِّنَ زَرْعَهَا=وَالْوَعْدُ يَأْتِي هَانِئاً لِيُنِيلَا
104- شَاءَتْ عِنَايَتُهُ مُرَاقَبَةَ الْوَرَى=فَتَكَتَّلُوا مِنْ بَعْدِهَا تَكْتِيلَا
105- سَمِعُوا كَلَاماً لِلنَّبِيِّ مُحَمَّدٍ=فَغَدَا الْكَلَامُ مَحَبَّةً وَسَبِيلَا
106- وَتَوَجَّهُوا بِدُعَائِهِمْ لِإِلَهِهِمْ=حَيَّاهُمُ وَتَبَتَّلُوا تَبْتِيلَا
107- حَلَّتْ بِهِمْ بَرَكَاتُ خَيْرٍ وَافِرٍ=وَغَدَوْا بِفَضْلِ الْمُسْتَعَانِ فُحُولَا
108- اَلشِّعْرُ يَغْبِطُهُمْ بِجَنَّةِ خُلْدِهِمْ=وَالْغَيْثُ يَبْعَثُهُ الرَّحِيمُ هُطُولَا
109- جَنَّاتُ عَدْنٍ تَحْتَفِي بِقُدُومِهِمْ=مَا عَدَّلُوا فِي صَحْنِهَا تَعْدِيلَا
110- نَعِمُوا بِحُورِ الْعِينِ فِي حُجُرَاتِهَا=شَهِدُوا الْهَنَاءَ مَوَاسِماً وَفُصُولَا
111- وَاسْتَمْتَعُوا بِجَمَالِهِنَّ وَكَبَّرُوا=رَبَّ الْخُلُودِ وَآثَرُوا التَّعْجِيلَا
112- بِاللَّهِ دَعْنِي أُخْبِرَنْكَ بِشَأْنِهَا=مَلَكَاتُ حُسْنٍ شُكِّلَتْ تَشْكِيلَا!!!
113- لَا تَسْأَلَنِّي وَالدَّلَالُ بِطَبْعِهَا=يُسْبِي الْمُشَاهِدَ أَذْرُعاً وَرُجُولَا
114- يَتَغَنَّجَنَّ فَيَسْلُبَنَّ عُقُولَنَا=يَأْخُذْنَنَا مِثْلَ الْحَيَاةِ الْأُولَى
115- فَإِذَا اشْتَهَيْتَ وِصَالَهَا لَمْ تَمْتَنِعْ=بَلْ سَبَّلَتْ لِقَرِينِهَا تَسْبِيلَا
116- وَإِذَا رَغِبْتَ تَجَهَّزَتْ وَتَجَمَّلَتْ=وَدَعَتْكَ لِلْحُبِّ الْجَمِيلِ وُصُولَا
117- لَحْنُ الْمَحَبَّةِ تَعْزِفَنْهُ بِنَفْسِهَا=وَلَئِنْ سَئِمْتَ تَدَخَّلَتْ تَدْخِيلَا
118- تَرْنُو إِلَيْكَ وَسِحْرُهَا مُتَأَلِّقٌ=وَعُيُونُهَا شَهْدُ الْمَحَبَّةِ سِيلَا
119- وَتَخَالُهَا وَالصَّدْرُ يَرْقُصُ هَائِجاً=مِثْلَ الْغَزَالِ تَشَبَّعَتْ تَبْجِيلَا
120- يَا نَفْسُ مَالَكِ تَشْتَهِينَ بِلَهْفَةٍ=وَتُؤَمِّلِينِ نَوَالَهَا تَطْفِيلَا؟!!!
121- فَضْلُ الْكَبِير مُسَجَّلٌ فِي خَلْقِهَا=اَللَّهُ أَكْبَرُ مَا ابْتَغَيْتُ بَدِيلَا
122- اَللَّهُ أَكْبَرُ وَالْعِنَايَةُ لَاحَظَتْ=قَلْبَاً يُرَاقِبُ رَبَّهُ مَسْؤُولَا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل التام
ثاني الكامل :
العروض تام صحيح
والضرب تام مقطوع
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلْ
الكامل التام :
هو الذي وُجدت تفعيلاته الستة في البيت مثل :
قِفْ نَبْكِ لَيْلَى وَالدِّيَارَ طَوِيلَا=وَنُكَابِدِ الْأَحْزَانَ وَالتَّهْوِيلَا
عَيْنَيَّ جُودَا بِالدُّمُوعِ وَخَفِّفِي=آهَاتِ قَلْبِي تِلْكَ تُحْزِنُ جِيلَا
أَرَأَيْتِ أَقْسَى مِنْ دِيَارٍ وَدَّعَتْ=قَلْبِي وَدَقَّتْ لِلْوَدَاعِ طُبُولَا ؟!!!
4أَخْفَتْ شُجُوناً وَالْمَآسِي سَطَّرَتْ=سِفْرَ التَّجَنِّي لِلْحَيَاةِ رَحِيلَا
هَلَّتْ دُمُوعِي وَالْعُيُونُ تَأَثَّرَتْ=وَاللَّيْلُ نَادَى أَحْضِرُوا الْمِنْدِيلَا
وَفُجِعْتُ فِي الْأَحْبَابِ أَلْمَحُ إِثْرَهُمْ=ــ يَا دَارَ لَيْلَى فِي الْمَسَاءِ ــ طُلُولَا
َدَّعْتُهُمْ بِمَدَامِعِي وَتَوَقَّفَتْ=ضَرَبَاتُ قَلْبِي فَاحْذَرِ التَّأْوِيلَا
الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
[email protected] [email protected]

{2} قُـم لِـلـمُـعَـلِّمِ وَفِّه التَبجيلا.. أحمد شوقي
1- قُـم لِـلـمُـعَـلِّمِ وَفِّه التَبجيلا = كـادَ الـمُـعَـلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا
2- أَعَـلِـمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي = يَـبـنـي وَيُـنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا ؟!!!
3- سُـبـحـانَـكَ الـلَهُمَّ خَير مُعَلِّمٍ = عَـلَّـمـتَ بِـالقَلَمِ القُرونَ الأولى
4- أَخـرَجـتَ هَذا العَقلَ مِن ظُلُماتِه = وَهَـدَيـتَـهُ الـنـورَ المُبينَ سَبيلا
5- وَطَـبَـعـتَـهُ بِـيَـدِ المُعَلِّمِ تارَةً = صَـدِئَ الـحَـديدُ وَتارَةً مَصقولا
6- أَرسَـلـتَ بِالتَوراةِ موسى مُرشِداً = وَاِبـنَ الـبَـتـولِ فَـعَلَّمَ الإِنجيلا
7- وَفَـجَـرتَ يَـنبوعَ البَيانِ مُحَمَّداً = فَـسَـقـى الحَديثَ وَناوَلَ التَنزيلا
8- عَـلَّـمـتَ يـونـاناً وَمِصرَ فَزالَتا = عَـن كُـلِّ شَـمسٍ ما تُريدُ أُفولا
9- وَالـيَـومَ أَصـبَـحَتا بِحالِ طُفولَة = فـي الـعِـلـمِ تَـلتَمِسانِهِ تَطفيلا
10- مِن مَشرِقِ الأَرضِ الشَموسُ تَظاهَرَت = مـا بـالُ مَـغـرِبِـها عَلَيهِ أُديلا ؟!!!
11- يـا أَرضُ مُـذ فَـقَـدَ المُعَلِّمُ نَفسَهُ = بَـيـنَ الشُموسِ وَبَينَ شَرقِكِ حيلا
12- ذَهَـبَ الَّـذينَ حَمَوا حَقيقَةَ عِلمِهِم = وَاِسـتَـعـذَبوا فيها العَذابَ وَبيلا
13- فـي عـالَـمٍ صَـحِبَ الحَياةَ مُقَيَّداً = بِـالـفَـردِ مَـخـزوماً بِهِ مَغلولا
14- صَـرَعَـتهُ دُنيا المُستَبِدِّ كَما هَوَت = مِـن ضَربَةِ الشَمسِ الرُؤوسُ ذُهولا
15- سُـقـراطُ أَعطى الكَأسَ وَهيَ مَنِيَّةٌ = شَـفَـتَـي مُـحِبٍّ يَشتَهي التَقبيلا
16- عَـرَضـوا الحَياةَ عَلَيهِ وَهيَ غَباوَةٌ = فَـأَبـى وَآثَـرَ أَن يَـمـوتَ نَبيلا
17- إِنَّ الـشَـجـاعَةَ في القُلوبِ كَثيرَةٌ = وَوَجَـدتُ شُـجعانَ العُقولِ قَليلا
18- إِنَّ الَّـذي خَـلَـقَ الحَقيقَةَ عَلقَماً = لَـم يُـخـلِ مِن أَهلِ الحَقيقَةِ جيلا
19- وَلَـرُبَّـمـا قَـتَـلَ الغَرامُ رِجالَها = قُـتِـلَ الـغَـرامُ كَمِ اِستَباحَ قَتيلا
20- أَوَكُـلُّ مَـن حامى عَنِ الحَقِّ اِقتَنى = عِـنـدَ الـسَـوادِ ضَغائِناً وَذُحولا ؟!!!
21- لَـو كُـنتُ أَعتَقِدُ الصَليبَ وَخَطبُهُ = لَأَقَـمـتُ مِن صَلبِ المَسيحِ دَليلا
22- أَ مُـعَـلِّـمي الوادي وَساسَةَ نَشئِهِ = وَالـطـابِـعـيـنَ شَـبابَهُ المَأمولا
23- وَالـحـامِـلـينَ إِذا دُعوا لِيُعَلِّموا = عِـبءَ الأَمـانَـةِ فادِحاً مَسؤولا
24- كـانَـت لَـنـا قَـدَمٌ إِلَيهِ خَفيفَةٌ = وَرِمَـت بِـدَنـلـوبٍ فَكانَ الفيلا
25- حَـتّـى رَأَيـنا مِصرَ تَخطو إِصبَعاً = فـي الـعِلمِ إِن مَشَتِ المَمالِكُ ميلا
26- تِـلـكَ الـكُـفورُ وَحَشوُها أُمِّيَّةٌ = مِـن عَـهـدِ خوفو لا تَرَى القِنديلا
27- تَـجِـدُ الَّـذينَ بَنى المِسَلَّةَ جَدُّهُم = لا يُـحـسِـنـونَ لِإِبـرَةٍ تَشكيلا
28- وَيُـدَلَّلـُونَ إِذا أُريـدَ قِـيادُهُم = كَـالـبُـهمِ تَأنَسُ إِذ تَرى التَدليلا
29- يَـتـلـو الرِجالُ عَلَيهُمُ شَهَواتِهِم = فَـالـنـاجِـحـونَ أَلَدُّهُم تَرتيلا
30- الـجَـهـلُ لا تَـحيا عَلَيهِ جَماعَةٌ = كَـيـفَ الـحَياةُ عَلى يَدَي عِزريلا ؟!!!
31- وَالـلَـهِ لَـولا أَلـسُـنٌ وَقَرائِحٌ = دارَت عَـلـى فِطَنِ الشَبابِ شَمولا
32- وَتَـعَـهَّـدَت مِن أَربَعينَ نُفوسَهُم = تَـغـزو الـقُـنوطَ وَتَغرِسُ التَأميلا
33- عَـرَفَـت مَواضِعَ جَدبِهِم فَتَتابَعَت = كَـالـعَـيـنِ فَيضاً وَالغَمامِ مَسيلا
34- تُـسدي الجَميلَ إِلى البِلادِ وَتَستَحي = مِـن أَن تُـكـافَـأَ بِالثَناءِ جَميلا
35- مـا كـانَ دَنـلـوبٌ وَلا تَعليمُهُ = عِـنـدَ الـشَـدائِـدِ يُغنِيانِ فَتيلا
36- رَبّـوا عَـلى الإِنصافِ فِتيانَ الحِمى = تَـجِـدوهُمُ كَهفَ الحُقوقِ كُهولا
37- فَـهـوَ الَّـذي يَـبني الطِباعَ قَويمَةً = وَهـوَ الَّـذي يَـبني النُفوسَ عُدولا
38- وَيُـقـيـمُ مَنطِقَ كُلِّ أَعوَجِ مَنطِقٍ = وَيُـريـهِ رَأيـاً فـي الأُمورِ أَصيلا
39- وَإِذا الـمُـعَلِّمُ لَم يَكُن عَدلاً مَشى = روحُ الـعَـدالَةِ في الشَبابِ ضَئيلا
40- وَإِذا الـمُـعَـلِّـمُ ساءَ لَحظَ بَصيرَةٍ = جـاءَت عَـلى يَدِهِ البَصائِرُ حولا
41- وَإِذا أَتـى الإِرشادُ مِن سَبَبِ الهَوى = وَمِـنَ الـغُـرورِ فَـسَمِّهِ التَضليلا
42- وَإِذا أُصـيـبَ الـقَومُ في أَخلاقِهِم = فَـأَقِـم عَـلَـيـهِم مَأتَماً وَعَويلا
43- إِنّـي لَأَعـذُرُكُـم وَأَحسَبُ عِبئَكُم = مِـن بَـيـنِ أَعـباءِ الرِجالِ ثَقيلا
44- وَجَـدَ الـمُـساعِدَ غَيرُكُم وَحُرِمتُمُ = فـي مِـصـرَ عَونَ الأُمَّهاتِ جَليلا
45- وَإِذا الـنِـسـاءُ نَـشَـأنَ في أُمِّيَّةً = رَضَـعَ الـرِجـالُ جَهالَةً وَخُمولا
46- لَـيـسَ الـيَتيمُ مَنِ اِنتَهى أَبَواهُ مِِنْ = هَـمِِّ الـحَـيـاةِ وَخَـلََّّـفاهُ ذَليلا
47- فَـأَصـابَ بِـالدُنيا الحَكيمَةِ مِنهُما = وَبِـحُـسـنِ تَـربِيَةِ الزَمانِ بَديلا
48- إِنَّ الـيَـتـيـمَ هُوَ الَّذي تَلقى لَهُ = أُمّـاً تَـخَـلَّـت أَو أَبـاً مَشغولا
49- مِـصـرٌ إِذا مـا راجَـعَتْ أَيّامَها = لَـم تَـلـقَ لِـلسَبتِ العَظيمِ مَثيلا
50- الـبَـرلَـمـانُ غَـداً يُمَدُّ رُواقُهُ = ظِـلّاً عَـلى الوادي السَعيدِ ظَليلا
51- نَـرجـو إِذا الـتَعليمُ حَرَّكَ شَجوَهُ = أَلّا يَـكـونَ عَـلـى البِلادِ بَخيلا
52- قُـل لِـلشَبابِ اليَومَ بورِكَ غَرسُكُم = دَنَـتِ الـقُـطوفُ وَذُلِّلَت تَذليلا
53- حَـيّـوا مِـنَ الشُهَداءِ كُلَّ مُغَيَّبٍ = وَضَـعـوا عَـلى أَحجارِهِ إِكليلا
54- لِـيَـكونَ حَظُّ الحَيِّ مِن شُكرانِكُم = جَـمّـاً وَحَـظُّ الـمَيتِ مِنهُ جَزيلا
55- لا يَـلـمَسُ الدُستورُ فيكُم روحَهُ = حَـتّـى يَـرى جُـندِيَّهُ المَجهولا
56- نـاشَـدتُـكُـم تِلكَ الدِماءَ زَكِيَّةً = لا تَـبـعَـثـوا لِـلبَرلَمانِ جَهولا
57- فَـلـيَـسـأَلَنَّ عَنِ الأَرائِكِ سائِلٌ = أَحَـمَـلنَ فَضلاً أَم حَمَلنَ فُضولا ؟!!!
58- إِن أَنـتَ أَطـلَـعتَ المُمَثِّلَ ناقِصاً = لَـم تَـلـقَ عِـندَ كَمالِهِ التَمثيلا
59- فَـاِدعـوا لَها أَهلَ الأَمانَةِ وَاِجعَلوا = لِأولـى الـبَـصـائِرِ مِنهُمُ التَفضيلا
60- إِنَّ الـمُـقَـصِّرَ قَد يَحولُ وَلَن تَرى = لِـجَـهـالَـةِ الطَبعِ الغَبِيِّ مُحيلا
61- فَـلَـرُبَّ قَـولٍ في الرِجالِ سَمِعتُمُ = ثُـمَّ اِنـقَـضـى فَـكَأَنَّهُ ما قيلا
62- وَلَـكَـم نَـصَرتُم بِالكَرامَةِ وَالهَوى = مَـن كـانَ عِـندَكُمُ هُوَ المَخذولا
63- كَـرَمٌ وَصَـفحٌ في الشَبابِ وَطالَما = كَـرُمَ الـشَـبابُ شَمائِلاً وَمُيولا
64- قـوموا اِجمَعوا شَعبَ الأُبُوَّةِ وَ اِرفَعوا = صَـوتَ الـشَـبابِ مُحَبَّباً مَقبولا
65- مـا أَبـعَـدَ الـغـايـاتِ إِلّا أَنَّني = أَجِـدُ الـثَـبـاتَ لَكُم بِهِنَّ كَفيلا !!!
66- فَـكِـلـوا إِلى اللَهِ النَجاحَ وَثابِروا = فَـالـلَـهُ خَـيـرٌ كافِلا و َوَكيلا

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.