مُعَلَّقَةُ حَبِيبَتِي الْبِرِنْسِيسَةْ

شعر / أد محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {224}مُعَلَّقَةُ حَبِيبَتِي الْبِرِنْسِيسَةْ

أَحَبِيبَتِي طِيرِي بِقَلْبِ سَمَائِي = مِثْلَ الْمَلَاكِ الْأَبْيَضِ الْعَدَّاءِ
اَلْيَوْمَ عِيدُكِ دَنْدِنِي لَحْنًا لَهُ = وَتَبَسَّمِي فِي الْجَوِّ كَالْوَرْقَاءِ
طِيرِي كَأَسْرَابِ الْحَمَائِمِ حَلَّقَتْ = فِي فَرْحَةٍ كَجَمَاجِمِ الشُّعَرَاءِ
نَثَرُوا الْقَصَائِدَ كَالْوُرُودِ وَأَبْدَعُوا = فِي عِيدِكِ الْمُتَكَامِلِ الْأَعْضَاءِ
أَحَبِيبَتِي يَا خَيْرَ حُبٍّ بَاسِمٍ = أَوَ تُطْرِبِينَ بِغِنْوَةِ الْحَسْنَاءِ ؟!!!
أَوَ تُسْعِدِينَ الْقَلْبَ يَا نَبْعَ الْمُنَى = فِي عِيدِكِ الْبَسَّامِ وَالْوَضَّاءِ ؟!!!
وَتُشَارِكِينَ سِجَالَنَا بِقَصِيدَةٍ = مَحْمُودَةٍ فِي سَاعَةِ الْإِمْسَاءِ ؟!!!
فِي يَوْمِ عِيدِكِ تَعْتَرِينِي هِزَّةٌ = تَتَخَيَّلُ الْأَكْوَانَ بَحْرَ صَفَاءِ
أَحَبِيبَتِي فِي يَوْمِ عِيدِكِ زَارَنِي = فَرَحٌ كَبِيرٌ هَلَّ بِالْآلَاء
فَرَحٌ يَزِيلُ هُمُومَ قَلْبٍ حَائِرٍ = فَرَحٌ تَأَلَّقَ وَاسِعَ الْأَضْوَاءِ
يَا فَرْحَتِي بِهِلَالِ عِيدِكِ بَطَّتِي = قُومِي ارْقُصِي بِمَدَامِعِ الْأَنْدَاءِ !!!
اَلشِّعْرُ يَفْرِشُ لِلْحَيَاةِ وُرُودَهَا = مُسْتَبْشِرًا بِقُدُومِكِ الْبَنَّاءِ
يَا فَرْحَةَ الْعَهْدِ الْجَدِيدِ بِعُرْسِنَا = أَنَا وَالْكَمَالُ وَخِيرَةُ الْأَبْنَاءِ !!!
قُومِي افْتَحِي لِي جَنَّتِي فِرْدَوْسَهَا = أَنَا وَالْغَرَامُ وَخِيرَةُ الْأَسْمَاءِ
يَا أَيُّهَا الشَّوْقُ الْمُدَمِّرُ هَاتِهَا = وَارْوِ الْغَلِيلَ بِحِنْكَةٍ وَسَخَاءِ
مَا قِصَّةُ الْأَمَلِ الْجِدِيدِ بِحَيِّنَا = يُحْيِي الْوُرُودَ بِسُرْعَةٍ وَمَضَاءِ ؟!!!
مَا قِصَّةُ الْقَلْبِ الْمُهَيْمِنِ بَضَّتِي = يَهَبُ السَّلَامَ لَنَا عَلَى اسْتِحْيَاءِ ؟!!!
أَحَبِيبَتِي قَدْ جُنَّ نَبْضِي تَائِقًا = لَكِ يَا مَنَارَ اللَّيْلَةِ الظَّلْمَاءِ
مَا أَتْعَسَ الْقَلْبَ الْفَطِينَ إِذَا مَضَى = مِنْ دُونِ نَبْضِكِ يَا أَعَزَّ رَجَاءِ !!!
قُومِي افْتَحِي سِفْرًا لِحُبٍّ خَالِدٍ = قَدْ ظَلَّ مَلْهُوفًا عَلَى الْإِمْضَاءِ
وَتَزَيَّنِي وَتَطَيَّبِي وَتَبَسَّمِي = فَالْبَسْمَةِ الشَّقْرَاءُ مَحْوُ بَلَائِي
أَنَا قَادِمٌ مِنْ غَابَةٍ فِي عَالَمٍ = مَا ضَمَّ يَوْمًا نُخْبَةَ الرُّحَمَاءِ


بَلْ ضَمَّ غِيلَانَ الْوَرَى فِي جُعْبَةٍ = مَطْبُوعَةٍ فِي الْحَرْبِ وَالشَّحْنَاءِ
أَحَبِيبَتِي أُمْسِيَّةُ الشِّعْرِ الَّتِي = قَدْ جَمَّعَتْنَا فِي سَمَاءِ هَنَاءِ
قَدْ قُلْتُ مَا يَحْلُو وَقُلْتِ وَضَمَّنَا = شِعْرُ الْخَلِيلِ بِعِزَّةِ الْعُظَمَاءِ
أَحْلَامُنَا وَأَنِينُ صَمْتِ كَلَامِنَا = فِي عَبْرَةٍ قَدْ تَنْجَلِي لِلرَّائِي
يَا مُلْتَقَى أَحْلَى الْأَحِبَّةِ ضُمَّنِي = لِأَضُمَّ لَحْنَ حَبِيبَتِي الْحَوْرَاءِ
بَيْنَ الْجِنَانِ أَعِيشُ فِي فَرَحٍ بِهَا = وَأَهِيمُ بَيْنَ جَنَائِنِ الشَّيْمَاءِ
فِي صُحْبَةٍ لِلشَّاعِرَاتٍِ تَجَسَّدَتْ = بِلِقَائِهِنَّ وَفَرْحَةِ الْأَنْدَاءِ
هُنَّ الْأَمِيرَاتُ اللَّوَاتِي أَقْبَلَتْ = وَهِلَالُهَا يَحْنُو عَلَى الْأُمَرَاءِ
يَا فَرْحَةَ الْقَلْبِ الْكَلِيمِ بِشَدْوِهَا = تَأْسُو الْجِرَاحَ بِخِفَّةِ الْأُدَبَاءِ
أَوْجَاعُ أَحْلَامِي تَبَخَّرَ جُرْحُهَا = وَتَبَدَّلَتْ بِسَعَادَةِ النُّشَطَاءِ
أَحَبِيبَتِي يَا وَرْدَةً بِعَبِيرِهَا = قَدْ أَسْكَنَتْنِي جَنَّةَ السُّعَدَاءِ
أَهْدَيْتِ قَلْبِي وَرْدَةً فَتَبَسَّمَتْ = هَذِي الدُّنَا وَتَعَلَّقَتْ بِرَجَائِي
وَأَنَا أُدَنْدِنُ فِي الْقَصِيدِ بِفِطْرَتِي = هَمْزِيَّتِي لِسَمَاحَةِ الْعَنْقَاءِ
أَحَبِيبَتِي لَا تَحْزَنِي وَتَبَسَّمِي = فَسَتَنْجَلِي الْأَحْزَانُ بَعْدَ لِقَائِي
إِنْ كُنْتُ أبْدَعْتُ الْقَصِيدَ فَأَنْتِ لِي = أَحْلَى الْبُيُوتِ بِرِفْقَةِ الْبُلَغَاءِ
أَنْتِ الْأَمِيرَةُ وَالْبِرِنْسِسُ حُلْوَتِي = فِيضِي عَلَيَّ بِبَهْجَةٍ وَبَهَاءِ
قَمَرِيَّتِي وَرُبَايَ مَا أَحْلَاكُمَا = وَلِقَاكُمَا عُرْسٌ عَلَى الْأَرْجَاءِ !!!
لِعُيُونِكِ الْوَرْدُ الْجَمِيلُ قَطَفْتُهُ = أَرْجُو رِضَاكِ بِحُبِّنَا الْمِعْطَاءِ
أَ رُبَايَ فِيضِي بِالْجَمَالِ وَأَبْدِعِي = أَ عَرُوسَ قَلْبِي أَنْتِ يَا حَسْنَائِي
مَا زِلْتُ أَلْتَمِسُ اللِّقَاءَ بِشَفْرَةٍ = أَوْ فُسْحَةٍ خَلَوِيَّةٍ حَمْرَاءِ
وَالشِّعْرُ فِيهَا سَيِّدٌ مُتَرَبِّعٌ = فِي حِضْنِ أُمْسِيَتِي بَشِيرَ نَمَاءِ
دُمْتِ الْحَبِيبَةَ لِلْحَبِيبِ وَبَيْتُنَا = هَوَ خَيْرُ بَيْتٍ طَيِّبِ الْجُلَسَاءِ
هَمْزِيَّتِي أَهْدَيْتُهَا لِحَبِيبَتِي = طَابَتْ بُيُوتًا مُبْتَدَىً لِلْيَاءِ
هِيَ مُنْتَدَايَ وَمُنْتَدَاكِ حَبِيبَتِي = أَلَّفْتُهَا لِعُيُونِكِ الْخَضْرَاءِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل التام
ثاني الكامل
العروض تام صحيح
والضرب تام مقطوع
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ فَعِلَاتُنْ
مثل :
أَحَبِيبَتِي طِيرِي بِقَلْبِ سَمَائِي = مِثْلَ الْمَلَاكِ الْأَبْيَضِ الْعَدَّاءِ
اَلْيَوْمَ عِيدُكِ دَنْدِنِي لَحْنًا لَهُ = وَتَبَسَّمِي فِي الْجَوِّ كَالْوَرْقَاءِ
طِيرِي كَأَسْرَابِ الْحَمَائِمِ حَلَّقَتْ = فِي فَرْحَةٍ كَجَمَاجِمِ الشُّعَرَاءِ
نَثَرُوا الْقَصَائِدَ كَالْوُرُودِ وَأَبْدَعُوا = فِي عِيدِكِ الْمُتَكَامِلِ الْأَعْضَاءِ
أَحَبِيبَتِي يَا وَرْدَ حُبٍّ بَاسِمٍ = أَوَ تُطْرِبِينَ بِغِنْوَةِ الْحَسْنَاءِ ؟!!!
أَوَ تُسْعِدِينَ الْقَلْبَ يَا نَبْعَ الْمُنَى = فِي عِيدِكِ الْبَسَّامِ وَالْوَضَّاءِ ؟!!!
وَتُشَارِكِينَ سِجَالَنَا بِقَصِيدَةٍ = مَحْمُودَةٍ فِي سَاعَةِ الْإِمْسَاءِ ؟!!!
الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
[email protected] [email protected]

{2} وَشكوت للقمر المنير صبابتي
الشاعرة والقاصة المغربية مريم محمد ياسين كمال
وَشكوت للقمر المنير صبابتي
في ليلة ذهبية قمراءِ
قد قلت يا قمرا تلألأ في السما
وأضاء كل الكون والأرجاءِ
هَذي ليالي العاشقين حَرَسْتَها
وشهدتَ أنت مصارع الأهواءِ
خبرنِي عن إلف تمادى في الجفا
واستعذب الأنات من أحشائي
هل غَيَّرَتْ فيه تصاريفُ الهوى
أو زلزلته عواصفُ الأنواءِ؟
هل أذبَلَتْهُ سنينُ بُعْدِيَ والنوى
أم ظل محتفظا بحسن بهاءِ؟
هل تعتريه لذكر اِسميَ هزَّةٌ
أم أنَّ اِسمي ذاب في الأسماء؟
أخبره يا قمري بعشق هلاله
فمتى يتوق فؤاده للقائي؟
رد المضيءُ وقد تغير لونُهُ
خَفَتَ الضياءُ ومال نحو خفاءِ
إني أعيذكِ من حبيب غادرٍ
خان العهود وباع كل وفاءِ
يلقي الشباك بدرب كل جميلةٍ
كمغازلٍ لِصَبيَّةٍ حسناءِ
إني أعيذُكِ يا حبيبة خافقي
من عاشق قاد الهوى لفناءِ
الشاعرة والقاصة المغربية مريم محمد ياسين كمال
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشاعرة والقاصة المغربية مريم محمد ياسين كمال
شاعرة
قاصة
تقيم في المغرب
تكتب العامية والفصحى
بقلم / الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
[email protected] [email protected]

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.