ميزان وإنسان


عصمت شاهين دوسكي

سألتني سيدة
لماذا أنت عاطل عن العمل
وأنت شاعر المحبة الجريحة ؟
لماذا الجهل على القمم
يبيحون كل ما هو باطل
يعلنون جهلهم بكلمة وصيحة ؟
لماذا يذل المتقد بالنهى
ينفى بين أربع جدران كسيحة ؟
لماذا المنافق يرفع راية السلام
يتبعه الضرير والبصير
بشعارات وألوان وقيحه ؟
هل هذا زمن الظلام
أم زمن الرضوخ والاستسلام
أم زمن الفضيحة ؟
**********
احترت ماذا أرد عليها
كيف أخفف وطأة الانهيار في عينيها ؟
كيف أقول لها : زمن العنفوان ولى
زمن الرجولة أصبح مظاهر وهوى
والطبل يطبل لمن يحييها ؟
كيف أقول لها : إن كعكة الوطن
أصبحت في أفواه تأكل لحم أخيها ؟
يأكلون السحت والميراث في اجتماع راق
يضحكون ، يصفقون ، أمام الاحتراق
كأن القرارات للناس لا تعنيها
كيف أقول لها : إن القتل والاغتصاب والارتحال
والنصب والنهب أصبح حلالا
بل صورة لامعة بين الملأ يرويها ؟
العهد والوقار والوفاء ، والكلمة شرف وبهاء
تجلت أوراق بالية بالدياجير يطويها
كيف أقول لها : زمن الفضيحة
أصبح زمن القواد والبطولة
زمن الرقص على مشاعر النساء والرجولة
زمن الجراح التي لا تنتهي بأنوارها ولياليها


****************
قلت لها : يا سيدتي رفقا بحالك
أنا بلا عمل في زمن بطل بلا أبطال
يمجد تماثيل ويترك الفقراء تحت الاهمال
لا عدالة ولا عدل في ميزان
لاحق ولا حقوق للإنسان
فلا ميزان ولا إنسان في رؤى الاعتدال
أنا شاعر في زمن هربت القوافي
اختبأت الألسن وراء كوادر الواقي
وهز البطن لم يعد بطال
أما الجهل يا سيدتي
سيد يعتلي المنابر
الصمت كصمت المقابر
يأخذ له تحية وإجلال
العقول المتقدة أصبحت وراء الحدود
استغلها المارد بين الطبيعة كسر القيود
فارتقت بالحب والحرية والجمال
المنافق يا سيدتي حاقد على الحياة
على الحب والنقاء ، على سمو الآيات
فاعتلى منصب بين الرجال
لم يسمع ” لا ” أبدا
صفق له الببغاوات عمدا
فأصبح أسطورة المعجزات والأهوال
الحياة أصبحت كرسي وجاه
لا مسيح ولا محمد ولا الله
حينما يقسمون الأموال
زمن الفضيحة قليل سيدتي
لا عنوان لهم في قاموسي ولغتي
ولا في كتب الحكمة ولا في الأمثال
************
سلمتْ عليا وقالت :
هم الفضيحة والزمن بريء
كبراءة يوسف من دم جريء
امضي أيها الشاعر واكتب النصيحة
اسقي القلوب الظمآنة
اروي الصدور الحيرانة
لتكن بلسما لكل نسمة جريحة
فقد جئت بالحق وما يفعلون
وقد جئت بالحب ولا يدرون
رغم الفضيحة
رغم الفضيحة

About عصمت شاهين دو سكي

- مواليد 3 / 2 / 1963 دهوك كردستان العراق - بدأ بكتابة الشعر في الثامنة عشر من العمر ، وفي نفس العام نشرت قصائده في الصحف والمجلات العراقية والعربية . - عمل في جريدة العراق ، في القسم الثقافي الكردي نشر خلال هذه الفترة قصائد باللغة الكردية في صحيفة هاو كارى ،وملحق جريدة العراق وغيرها . - أكمل دراسته الابتدائية والثانوية في مدينة الموصل - حاصل على شهادة المعهد التقني ، قسم المحاسبة - الموصل - شارك في مهرجانات شعرية عديدة في العراق - حصل على عدة شهادات تقديرية للتميز والإبداع من مؤسسات أدبية ومنها شهادة تقدير وإبداع من صحيفة الفكر للثقافة والإعلام ، وشهادة إبداع من مصر في المسابقة الدولية لمؤسسة القلم الحر التي اشترك فيها (5445) لفوزه بالمرتبة الثانية في شعر الفصحى ، وصحيفة جنة الإبداع ، ومن مهرجان اليوم العالمي للمرأة المقام في فلسطين " أيتها السمراء " وغيرها . - حصلت قصيدته ( الظمأ الكبير ) على المرتبة الأولى في المسابقة السنوية التي أقامتها إدارة المعهد التقني بإشراف أساتذة كبار في الشأن الأدبي . - فاز بالمرتبة الثانية لشعر الفصحى في المهرجان الدولي " القلم الحر – المسابقة الخامسة " المقامة في مصر " . - حصل على درع السلام من منظمة أثر للحقوق الإنسانية ، للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان .في أربيل 2017 م - حصل على شهادة تقديرية من سفير السلام وحقوق الإنسان الدكتور عيسى الجراح للمواقف النبيلة والسعي لترسيخ مبادئ المجتمع المدني في مجال السلام وحقوق الإنسان أربيل 2017 م - حصل على درع السلام من اللجنة الدولية للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الإنسان للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان . أربيل 2017 م . - عدة لقاءات ثقافية مع سفيرة الإعلام فداء خوجة في راديو وار 2017 م . - أقامت له مديرية الثقافة والإعلام في دهوك أمسية أدبية عن روايته " الإرهاب ودمار الحدباء " في قاعة كاليري 2017 م - تنشر مقالاته وقصائده في الصحف والمجلات المحلية والعربية والعالمية . - غنت المطربة الأكاديمية المغربية الأصيلة " سلوى الشودري " إحدى قصائده " أحلام حيارى " . وصور فيديو كليب باشتراك فني عراقي ومغربي وأمريكي ،وعرض على عدة قنوات مرئية وسمعية وصحفية . - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء الأدب الكردي - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء المغرب - كتب مقالات عديدة عن شعراء نمسا ، (( تنتظر من يتبنى هذا الأثر الأدبي الكردي والمغربي والنمساوي للطبع . )) . - كتب الكثير من الأدباء والنقاد حول تجربته الشعرية ومنهم الدكتور أمين موسى ، الدكتورة نوى حسن من مصر الأديب محمد بدري، الأديب والصحفي والمذيع جمال برواري الأديب شعبان مزيري الأستاذة المغربية وفاء المرابط الأستاذة التونسية هندة العكرمي والأستاذة المغربية وفاء الحيس وغيرهم . - عضو إتحاد الأدباء والكتاب في العراق . - مستشار الأمين العام لشبكة الأخاء للسلام وحقوق الإنسان للشؤون الثقافية . - صدر للشاعر • مجموعة شعرية بعنوان ( وستبقى العيون تسافر ) عام 1989 بغداد . • ديوان شعر بعنوان ( بحر الغربة ) بإشراف من الأستاذة المغربية وفاء المرابط عام 1999 في القطر المغربي ، طنجة ، مطبعة سيليكي أخوان . • كتاب (عيون من الأدب الكردي المعاصر) ، مجموعة مقالات أدبية نقدية ،عن دار الثقافة والنشر الكردية عام 2000 بغداد . • كتاب ( نوارس الوفاء ) مجموعة مقالات أدبية نقدية عن روائع الأدب الكردي المعاصر – دار الثقافة والنشر الكردية عام 2002 م . • ديوان شعر بعنوان ( حياة في عيون مغتربة ) بإشراف خاص من الأستاذة التونسية هندة العكرمي – مطبعة المتن – الإيداع 782 لسنة 2017 م بغداد . • رواية " الإرهاب ودمار الحدباء " مطبعة محافظة دهوك ، الإيداع العام في مكتبة البدرخانيين العام 2184 لسنة 2017 م . • كتب أدبية نقدية معدة للطبع : • اغتراب واقتراب – عن الأدب الكردي المعاصر . • فرحة السلام – عن الشعر الكلاسيكي الكردي . • سندباد القصيدة الكورية في المهجر ، بدل رفو • إيقاعات وألوان – عن الأدب والفن المغربي . • جزيرة العشق – عن الشعر النمساوي . • جمال الرؤيا – عن الشعر النمساوي . • الرؤيا الإبراهيمية – شاعر القضية الآشورية إبراهيم يلدا. • كتب شعرية معدة للطبع : • ديوان شعر – أجمل النساء • ديوان شعر - حورية البحر • ديوان شعر – أحلام حيارى • وكتب أخرى تحتاج إلى المؤسسات الثقافية المعنية ومن يهتم بالأدب والشعر لترى هذه الكتب النور في حياتي .
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.