مواقع #الإسلام_السياسي الإخوانية وصفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي تشن هجمات شرسة على الفنان الوطني السوري #فارس_الحلو

نشر موقع “رسالة بوست” التابع لجماعة الاخوان والتي تعادي المصالح السورية الوطنية, لصالح مشروعهم السياسي بالخلافة العثمانية, ويتم تمويلهم من قبل قطر وتركيا, منشورا بعنوا ن:”سقوط مُدوٍّ للفنان فارس الحلو” تهجوموا به على الفنان السوري الوطني فارس الحلو واتهموه بدينه المسيحي بانه يتبع للاقلية وهذه عنصرية فاضحة, حيث جاء بمنشورهم بأن فارس الحلو بدا داعشياً أكثر من الدواعش، لانه ساوى بين الفكر الإخواني و الأسدي, ويضعهما في ميزان واحد (على حد تعبير الاخوان)

حيث كان الحلو قد كتب في صفحته على الفيسبوك: ’’كما سُحقت النازية، سيسحق السوريون الأحرار الفكر الإخواني والأسدي’’

ويتابع الأخوان في منشورهم القول:” الفكر الإخواني الذي نشأ بعد تفتيت الأمة الإسلامية وجاء رداً على تجزأتها، وهو ناتج من دين الغالبية ، سواء اتفقنا أو اختلفنا مع التنظيم ، والنظام الأسدي طائفي حاقد مستمد من حقد تاريخي وديني ضد الغالبية فكيف يتساوى الاثنان ؟”.. انتهى الاقتباس ..
نلاحظ بان حجة الاخوان التي يتمسكون بها هو ان فكرهم ناتج عن دين الأغلبية ومن يختلف معهم بالرأي فهو يختلف مع الإسلام .. وهذه بالضبط هي الخدعة التي يستخدمها الإسلامي السياسي من اجل إرهاب الناس وجعل منزلتهم بمنزلة الله ومن يخالفهم فهو يخالف الله .. ولكن لسوء حظهم فنحن نعيش بالقرن الواحد والعشرين بعصر الانترنت والأجواء المفتوحة وقد تم فضح كل دجلهم وخزعبلاتهم وقد افلسوا ولم بيق لديهم شئ ولن يصدقهم احد بعد الان.

والجدير بالذكر ان الكثير من الاخونجية تمادوا بالرد على فارس الحلو ومنهم الاخونجي ’’حسين الهاروني’’ حيث قال

’’ كلام فارغ ومعيب بحقك، تساوي فيه بين الضحية والجلاد، وتدّعي فيه -جهلاً- أنّ هناك “فكر” أسدي، وتستخدم مصطلحات عصابة الأسد “السحق” يبدو أن ’’الأنا’’ تتورم عند بعضكم، حتى يظنّ أنه يمكنه قول أو فعل أي شيء حتى الدوس على هوية أمّة، النازية ياعزيزي تبدأ من تعابيرك’’

وعلّق الصحفي الاخونجي الفلسطيني ويعيش في سوريا ’’أحمد كامل’’: ’’بدو يقول كل ما له علاقة بالاسلام بس مستحي مؤقتاً، تاركها لمرحلة لاحقة’’

ليرد عليه الفنان ’’فارس الحلو’’: ’’ من يومك فهيم’’

ليجيبه الاخونجي ’’أحمد كامل’’: ’’ نعم يا فارس، ممكن يوجد مسلم فهيم، بتحصل، نادرة بس بتحصل’’

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.