مهازل الوحده العربيه


د. ميسون البياتي
ياساده يا كرام دعوني أحكي لكم قصة قديمه ياما صدّعت رؤوسنا ولكن بأسلوب جديد وقبل البدء في السرد أرجوكم أن تتفقوا معي ولو ظاهرياً أن ثوراتنا وحروبنا ( التحرريه ) لم تكن أكثر من زوابع في فنجان غيّرنا بها مستعمراً بمستعمر تحت مسمى ( إستقلال ) لأن توافقنا على هذه الفكره سيعطي لسردي للقصه أكثر من معنى وأبعد من مغزى

عندما أسست بريطانيا عصبة الأمم عام 1919 وفرضت انتدابها على العراق والشام قامت في العام 1937 بإبرام وتوقيع معاهدة سعد آباد بين العراق وايران وتركيا وأفغانستان للحيلوله دون خسارة المزيد من مستعمراتها ولوضع المزيد من القيود على تركيا التي كبلتها عن طريق عصبة الأمم في العام 1923 بمعاهدة لوزان . تم توقيع معاهدة سعد آباد يوم 8 تموز 1937 في قصر سعد آباد في طهران برعاية الملك الأفغاني ( محمد ظاهر شاه ) فيما وقعّها عن العراق ( الملك غازي ) وعن ايران ( رضا شاه ) وعن تركيا ( كمال اتاتورك ) وتم إيداعها لدى ( عصبة الأمم ) يوم 19 تموز 1938 على أن يتم تجديد المعاهده كل 5 سنوات

في العام 1923 أعلنت الولايات المتحده كسادها الكبير وهو كساد مفتعل وغير حقيقي وضعت بموجبه دول اوربا المديونه بسبب الحرب العالميه الأولى تحت شروط ضاغطه بمنتهى القسوه لتسديد ديونها فإشتعلت الحرب العالميه الثانيه التي كان من أهم أهدافها تدمير عصبة الأمم التي لم تدخلها الولايات المتحده ولم توقع على أي من مقرراتها فدمرت الحرب العصبه كما أُريد لها , وعلى أنقاضها قامت الولايات المتحده بتأسيس هيئة الأمم المتحده عام 1945

عيب السياسه البريطانيه أنها سياسه تتماشى للحصول على أقل الأرباح مهما بلغت خسارتها في مغنم معين , ولها اسلوب خاص في الكذب فهي تلفق مواضيع بعيده عن الغرض الأساس لتبرير فعل معين من افعالها , ولهذا حصلت على حصة من هيئة الأمم أكبر من تلك التي تملكها بقية أمم الأرض وأصغر بكثير جداً من الحصه الأمريكيه في مقررات الهيئه

في نفس العام 1945 قامت بريطانيا بتأسيس الجامعه العربيه في مصر لغرض استعمال العرب بالنيابه للدفاع عن مصالحها التي ستتضرر مستقبلاً في المنطقة العربيه بفعل ديونها وهكذا جيّشت الجيوش العربيه للقتال في فلسطين عام 1948 بعد تضرر مصالحها بسبب إجبارها على الموافقه على تقسيم فلسطين وإنهاء انتدابها عليها , فقام ضابط المخابرات الأمريكي كيرمت روزفلت بالتعرف على مجموعه من العسكر المصريين المشاركين في مباحثات الهدنه العربيه الإسرائيليه وطوّر علاقته معهم لتصبح انقلاباً عسكرياً طردت بفعله بريطانيا من مصر وتحولت الجامعه العربيه من جامعه بريطانيه الى جامعه امريكيه

سوريا ولبنان تحولتا الى جمهوريتين أمريكيتين منذ إنسحاب فرنسا منهما بعد سقوط باريس بيد الألمان وإستنجاد فرنسا بالأمريكان لتحرير العاصمه من الإحتلال بموجب المعاهده الموقعه بينهما منذ أيام الثوره الفرنسيه , وكان العربون الذي دُفع للأمريكان كمقدمه لثمن التحرير هو الإنسحاب من سوريا ولبنان , ما أن أصبحتا جمهوريتين امريكيتين حتى تم تشجيع الأحزاب القوميه للتأسيس فيهما لمقاتلة القوميين مع غيرهم من الأحزاب والفئات في المنطقه بحجة العروبه , النعره القوميه لدى جميع أمم الأرض تم تأسيسها بفعل امريكي أدى الى تقويض ماتبقى من الحضارتين الإسلاميه والمسيحيه إضافة الى ممالك كبرى حول الأرض من أجل تحقيق مكتسبات السيطره الأمريكيه على العالم منذ الإستقلال الأمريكي عن التاج البريطاني سأكتب عنه في موضوع منفصل

تأسس حزب البعث عام 1947 على يد ميشيل عفلق وصلاح البيطار وزكي الأرسوزي ثم تأسس الحزب العربي الإشتراكي على يد أكرم الحوراني ثم اندمج الحزبان في حزب واحد عام 1952 لتأسيس حزب البعث العربي الإشتراكي الذي دخلت فيه فئات كثيره من العرب الذين وجدوا بريقاً أخاذاً في الدعوة القوميه

في العام 1956 فرضت هيئة الأمم المتحده على بريطانيا الموافقه على إحياء معاهدة سعد آباد التي ماتت بموت عصبة الأمم تحت مسمى جديد هو حلف بغداد وهكذا تم , عندها شعرت بريطانيا أن وجودها في العراق والأردن أصبح مهدداً لهذا أعلنت في 14 شباط 1958 عن الإتحاد الهاشمي بين عرشي العراق والأردن . المهزله التي وقعت في 22 شباط 1958 هي قيام مجموعه من الضباط البعثيين السوريين بالسفر خلسة الى مصر لمقابلة عبد الناصر دون علم لا رئيس الدوله السوريه ولا رئيس وزرائها واعلان الوحده مع مصر وصار العرب الأمريكان والعرب البريطانيين فجأة يغنون جميعهم للوحده ( ومفيش حد أحسن من حد ) العرب في هاتين الوحدتين لم يكونوا أكثر من بيادق أما من عقد الوحدتين فكانتا بريطانيا والولايات المتحده .. والله زمان يا سلاحي وويل للجماهير العربيه المخدوعه

أكرم حوراني في كتاب مذكراته يسمي فترة الوحده مع مصر بفترة الإستعمار المصري , انور السادات وعبد الحكيم عامر كانا يمارسان نفس الفساد الذي بدأآه في اليمن , والوحده لم تكن جديه بل كانت مجرد شعار يرفع بوجه الجمهور كي لا يتصور احد أن بريطانيا يمكن أن توحد بينما غيرها لا .. بوصولنا الى 28 ايلول 1961 انتفض السوريون وانقلبوا على الوحده

نأتي الآن الى الوحدتين العربيتين الثانيتين وأمرهما أكثر إضحاكاً وأكثر دمويه . بعد نجاح الإنقلاب الأمريكي في مصر 1952 تم استغلال الجيش المصري لإخراج بريطانيا من قاعدة عدن . توفي الإمام احمد بن يحيى حميد الدين يوم 18 ايلول 1962 فخلفه ابنه محمد البدر على عرش المملكه المتوكليه في اليمن . تمكنت السفاره المصريه بعد 8 ايام من اعتلاء محمد البدر العرش من قلب نظام الحكم بواسطة حليفها عبد الله السلال الذي كان مسؤولاً عن حماية محمد البدر في 26 ايلول 1962

يوم 19 كانون الأول 1962 اعترفت الولايات المتحده بحكومة السلال , ولأن بريطانيا تعرف أن هذا معناه أن الخلايا الشيوعيه في اليمن سرعان ماستثور بدعم من مصر الأمريكيه التي تزودها بالسلاح السوفييتي لهذا قامت يوم 18 كانون الأول 1963 بإعلان وحدة 19 كيان عربي متواجد في المنطقه في كيان واحد هو ( فيدرالية الجنوب العربي ) حيث توحدت مستعمرة عدن مع مشيخة العلوي ومشيخة العقربي وسلطنة العوذلي وإمارة بيحان ومشيخة دثينه وإمارة الضالع والسلطنه الفضليه وسلطنة الحواشب وسلطنة لحج وسلطنة الصبيحي وسلطنة العوالق السفلى وسلطنة الجعيطي ومشيخة المفلحي ومشيخة يافع العليا ومشيخة الشعيب ومشيخة العوالق العليا وسلطنة العوالق العليا وسلطنة الواحدي بلحاف

كان خبر تلك الوحده مبهجاً للجماهير العربيه التي اعتقدت أن الوحده جاءت بمبادرة ذاتيه من الحكام أنفسهم وهي ليست إملاء عليهم لمصلحة طرف خارجي يستعمرهم , وكان على الولايات المتحده أن تعرض وحدتها المقابله الأكثر بهرجة وألواناً والأعلى صوتاً والأسمى شعاراً لإمتصاص مفعول الهبه الجماهيريه

يوم 8 شباط 1963 وقع انقلاب عبد السلام عارف على حكومة عبد الكريم قاسم الذي تمت الإطاحه به لإستحالة تقاربه مع عبد الناصر بعد موقف ناصر من قاسم في مسألة ضم الكويت , وانقلاب عبد الوهاب الشواف المغرر به من قبل عبد الناصر الذي أوهمه بالدعم الذي سيأتيه من الإقليم السوري في الجمهوريه العربيه المتحده وما رافق ذلك من مذابح قطار السلام الصاعد الى الموصل وامتداد العنف الى كركوك ثم المحاكمات التي اعقبت ذلك واعدامات أم الطبول . حكومة عبد السلام عارف ضمت في تشكيلتها القوميين والبعثيين

في 8 آذار 1963 قام مجموعه من الضباط البعثيين بالإنقلاب على حكومة ناظم القدسي ورئيس وزراءه خالد العظم بسبب انفصال وحدة سوريا عن مصر وقام لؤي الأتاسي برفع برقيه الى عبد الناصر مكتوب فيها 5 كلمات : غسلنا العار وثأرنا من الإنفصال

17 نيسان 1963 تم اعلان اتفاق الوحده الثلاثيه بين العراق وسوريا ومصر وهي ليست أكثر من وحده شكليه هدفها فقط شد انتباه الشارع العربي عن وحدة فيدرالية الجنوب العربي

وما هي غير أشهر وبدأت مناكفة زعماء الوحده للبعثيين بدأ لؤي الأتاسي البعثي في سوريا يتباعد عن الوحده ويتخذ قرارات لم ترضِ الكثير من الناصريين فوقع انقلاب جاسم علوان الناصري في سوريا 18 تموز 1963 .. إتخذه أمين الحافظ وزير الداخليه وسيله لإنزال الدبابات الى الشوارع وقتل المدنيين والتنكيل بالكثيرين وإعدام العديد من قيادات الجيش ثم التفت الى لؤي الأتاسي وأجبره على الإستقاله وحل محله رئيساً للبلاد , هذه الأحداث أعطت المبرر لعبد الناصر أن ينسحب من الوحده في 23 تموز 1963 ولكن بعد أن أدت شعاراتها الى الوقوف بوجه الوحده البريطانيه أثناء هبة المشاعر العربيه مع فيدرالية الجنوب العربي …
الذيل عبد السلام محمد عارف أنقلب على البعثيين بما يعرف بردة تشرين 1963 أو حركة تشرين التصحيحيه , لا تقل حازم جواد أو علي صالح السعدي أو قطار امريكي فالجميع جاؤوا بنفس القطار

لن يوجد أكبر من الهوان الذي نحن فيه اليوم .. فلماذا لا تتواجد حكومات ثوريه إنقلابيه كما كانت لدينا في السابق قبل تحولنا الى مستعمرات أمريكيه ؟

د. ميسون البياتي

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997 شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية عملت في إذاعة صوت الجماهير عملت في إذاعة بغداد نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة غادرت العراق عام 1997 عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة تعمل حالياً : نائب الرئيس - مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.