مهاجر من #العراق يشق حلق ابنه في #سويسرا لأنه #مثلي_جنسيا

أب يقوم بشق حلق ابنه لكونه مثلي_جنسياً

إصابات مروعة عانى منها مراهق عراقي مثلي الجنس تدعوه وسائل الإعلام المحلية باسم سيران م. لحماية هويته، و الذي نجا من محاولة شق عنقه على يد والده المسلم المتدين في منزله في كانتون بيرن في وسط غرب سويسرا.

حيث استيقظ المراهق ووالده يقف فوقه ممسكاً بسكين على حلقه، ثم قام الأب بالصراخ “أنت شاذ، أنت شاذ؟” قبل تقطيع حلقه بالشفرة، وفقًا للتقارير.

على الرغم من إدراكه للموضوع المثير للجدل في دينه، قال المراهق إنه لا يزال لا يستطيع أن يفهم كيف قام والده بذلك، و يعتقد سيران أنه نجا من هذه المحنة بفضل الحظ، بعد أن تمكن من صد والده بيديه وقدميه قبل أن يقفز من الشرفة.

وقالت وسائل الإعلام المحلية أن الجيران اتصلوا بخدمات الطوارئ وأنهم نقلوا سيران إلى مستشفى جامعة برن بسبب الإصابات الخطيرة التي لحقت بحلقه وصدره وظهره وذراعيه، “لحسن الحظ، لم يصيب أبي الشريان السباتي، لكن القصبة الهوائية أصيبت بجروح بالغة، كان على الأطباء وضعي في غيبوبة مستحثة”.

في أعقاب الهجوم، ألقت الشرطة المحلية القبض على والد سيران رغم أنه من غير الواضح حاليًا متى ستتم محاكمته.
وقال المراهق، الذي اعترف بأنه يخضع للمساعدة المهنية للتغلب على الندوب العاطفية والنفسية للهجوم، أنه الآن “شخص أكثر حرية من ذي قبل”، كما أن الهجوم دفعه إلى مشاركة قصته على وسائل التواصل الاجتماعي، وسرعان ما غمرت ردود الفعل الإيجابية ملفه الشخصي على انستغرام، وباارغم من ذلك أتته تعليقات سلبية تقول أنه مريض لأنه مثلي.

“نحن نعيش في عام 2019 وأبي يريدني ميتاً لأنني منجذب إلى الرجال، لا يمكنني قبول ذلك “.
يريد سيران تشجيع الآخرين من المثليين ذوي الخلفية الإسلامية على طلب المشورة، مضيفًا: “احصل على المساعدة إذا كنت تريد الإفصاح عن ميولك الجنسية بلا خوف”

#سارا_ياسين
#النسوية_فريق_الترجمة
#النسوية

الصورة ارشيفية لزوج مثلي بريطاني

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.