من يريد ان ينتقد أفكار سائدة وعادات غير صحية يمكنها فعل ذلك بغير هذه الطريقة المبتذلة

Bassam Yousef

والله صارت كتير مملة وسخيفة قصة السخرية من العلويين عبر السخرية من “أبو طاقة” …
يعني هي بالاساس سخيفة ومعيبة انك تدخل رمز ديني لمكون ما بكل شي بيخص هاد المكون حتى لو كان شخص.
طيب خيو مقام الشيخ يوسف ب”ربعو” كما يسميه العلويين هو مقام علوي له رمزيته وقدسيته عند العلويين، وقصة الطاقة الكاشفة لها من يصدقها ويقتنع بها، وطالما هاد الأمر من رموز ومقدسات طائفة أي تكن فمن غير اللائق تناول رموز لها مكانتها عند مكون ما.
تاني شي خيو مين بالله من كل الاديان والطوائف ماعندو رمز مشابه لأبو طاقة، لا بل ربما العن وادق رقبة، عدلكن ولا بلاها ….؟.
شو رأيكم استعمل طريقة فيصل قاسم البايخة وقلكن.. هيك عم يقولوا مو انا ….
يعني كتير مدعاة للفخر أن يجتمع ملايين المسلمين كل سنة، ويأتون من كل أصقاع المعمورة ليرجموا إبليس، وخود على علماء يشرحوا كيفية وضع الرامي، ونوع الحجارة وهل يجوز انواع اخرى كالحديد او الياقوت …. والرمي من اين يبدأ و…و… وللعلم فقط هناك شهادات من درجة الدكتوراه في كيفية رمي الجمرات…. !!.
ولا المسيحيين اللي صارت صور العدرا معامل زيت ، ولا تراب مار شربل اللي بيشفي من كورونا، ولا تيس البوكمال اللي صار أشهر من ابقراط… ولا …ولا…. ولا ماء زمزم … ولا …ولا … ولا حكايا الشيعة اللي بتشيب..
خيو من الآخر مافي معتقد ديني إلا ومليان قصص وحكايات غير منطقية… والموضوع ما الو علاقة لا بطائفة ولا بدين.
عيب ولوووو والله صرنا مسخرة ..!!!
من يريد ان ينتقد أفكار سائدة وعادات غير صحية يمكنها فعل ذلك بغير هذه الطريقة المبتذلة والتي لا تفعل سوى زيادة التمسك بهذا التخلف من جهة، وزيادة الشروخ بين تصنيفات المجتمع.

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.