من هو محمد ؟!هل كان اسمه قتم بن عبد اللات أم إياس بن قبيصة؟

بعد موته (ص) !

في دراسة كبيرة قام بها الباحث المصري (أحمد رسمي) إستنادا” على عدة باحثين هامين و نذكر منهم (ليلى حسن و ليديا سليماني و هرمز مثلث العظمة) يشير البحث بشكل مدهش على أن ذاك الشخص (محمد بن عبد الله) لم يكن إسمه (قثم بن عبد اللات) كما كنا نعتقد و لسنين طويلة بل كان إسمه في الحقيقة عليا / إليا / إلياس أو إياس بن قبيصة (أو من كبيسا) .كان ملك المناذرة و كانت جيوشه الجرارة تعسكر في الحيرة (الكوفة) في جنوب العراق قرب البصرة و كان قائد عسكري فذ في جيش كسرى الفرس كان قد ألحق بجيوش البيزنطيين هزائم عدة و كسرهم في عدة معارك و انتصر عليهم في موقعة (اليرموك) في بلاد الشام و حاصر القسطنطينية و هو نفسه كان القائد المنتصر في معارك (ذي قار) و (القادسية) بعد انقلابه على كسرى و استقلاله و إنشائه للدين الجديد بعد توبيخ كسرى له بعد إحدى المعارك .مطابقة التواريخ و الوثائق تدل على أن صاحب هذه المعارك و الإنتصارات الحربية و (الفتوحات) كان هو علي أو عليا (علي بن أبي طالب) هو نفسه (خالد بن الوليد) هو نفسه الملقب ب(أبو تراب) و (الشاهين) و (الفاروق) و هو نفسه كان الملقب بالمخلص (محمد) أو (معمد) دينيا” هو كان على طائفة أو ملة اليهود الإبراهيميين الموسويين الحنيفيين النصرانيين الذين كانوا يتبعون للراهب بحيرى و القس ورقة بن نوفل وهم طائفة اليهود النصرانيين النسطوريين الآريوسيين (
اتباع الراهب اريوس الامازيغي الذي رفض التثليث) الأبيونيين التوحيديين الذين آمنوا بالمسيح عيسى بن مريم و قد آمنوا به كرسول و نبي مرسل و أكدوا بشريته لكن رفضوا ألوهيته و حاربوا المسيحية البيزنطية التثليثية الآلهة (الآب و الأم و الروح القدس) التي فرضتها الدولة الرومانية بالقوة على مواطنيها عبر قانون الإيمان الذي سنته عبر قرار مجمع نيقية و ك عام 325 م و أن(محمد أو محمود الصفات أو معمد) كان لقبه و ليس كما زورت شخصيته و قدمتها لنا الروايات الأموية و العباسية بعد إقدام (معاوية بن أبي سفيان) بالتآمر و الإنقلاب عليه و اغتياله بالسيف و قد كان قائدا” تحت إمرته من قواد جيشه و استلم القيادة و الحكم من بعده و أسس الدولة الأموية اليهودية النصرانية (الإسلامية) ثم انقلب على ذريته هو بدوره (الخليفة) عبد الملك بن مروان (عبد الملك من مرو) و أعلن قيام (الدين الإسلامي) بشكل رسمي و أرسى قواعد و وسع المسجد الأقصى في القدس و أرسل واليه على العراق (الحجاج بن يوسف الثقفي) لهدم (كعبة بلخ) و القضاء على ثورة (عبد الله بن الزبير) أو (عبد الله من الزبيل) و بناء (كعبة مكة) في الحجاز في شبه الجزيرة الفارسية بعيدا” عن (مرو و عن بلخ و عن كبيسا و ممر خيبر) و كل هذه المناطق كانت تقع في شرق إيران (أفغانستان حاليا”) و عبد الملك بن مروان (أو من مرو) كان أول من صك العملة الإسلامية لأول مرة و كانت تصور كاهن نصراني متوج بجانبه صليب او شمعدان يهودي و منقوش عليها عبارة (محمد رسول الله) كما هو مبين بالصور المرفقة. و علينا أن نوضح أن القس ورقة بن نوفل كان قد تنصر على يد الراهب بحيرة أو بحيرى و أن القس ورقة بن نوفل و الراهب بحيرى و جميع رهبان دير بصرى النسطوريين أو النساطرة و (نسطور) الأنطاكي أول أسقف يعين على القسطنطينية و المطران ثيودور المصيصي و المطران آريوس كانوا كلهم نصرانيين توحيديين عاشوا في القرون الرابع و الخامس و السادس للميلاد و كانوا جميعهم يتبعون الراهب (أبيون) الذي عاش في القرن الأول ميلادي و هو مؤسس المذهب النصراني التوحيدي الذي أكد على بشرية المسيح و رفض تأليهه و رفض المسيحية التثليثية (الآب – الإبن – الروح القدس) و طبعا” (النبي) رسول الإسلام (محمد أو معمد) كان يتبع لهم أو لهذا المذهب النصراني التوحيدي كما جاء ذلك واضحا” جليا” في القريان أو القرآن: * قل هو الله أحد * الله الصمد * لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا” أحد *.


محمد هو بالحقيقة شخصية مركبة من شخصيتين أو عدة شخصيات .فالنبي(محمد / معمد) الحقيقي هو النبي (زرادشت) الأسطوري، صاحبنا أسقطت قصته و ألصقت صفاته على قائد عسكري بارز في بدايات القرن السابع و هو قائد جيوش الفرس ملك المناذرة إيليا / عليا / إلياس / إياس بن قبيصة فأصبح هو نبي الإسلام (محمد) و رسول الله (صلى الله بذاته و قدره و جلالته عليه و سلم) و التي نقل تعاليمها إليه أحد قادة جيوشه القائد العسكري سلمان الفارسي ثم أتى العباسيون او الامويين اغلب الظن (كما رجح الفيلسوف سعيد بودبوز) و زوروا التاريخ و غيروا تدوين أسماء و أماكن أحداثه و حرفوا كتابته فوصل إلينا كما نعرفه اليوم
المسكوت عنه في الإسلام islamawyat

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.