من هو المفتري الباغي المعتدي الظالم بنو عربون أم بنو صهيون؟

ملاحظة هامة قبل قراءة هذا النص: أي سوء فهم وقراءة وتأويل لهذا النص وأخذه بغير اتجاهه المقصود سينم أولاً عن سوء طوية وثانياً عن إصابة صاحبه بفيروس الاستعراب المزمن القاتل وابتلائه بمتلازمة العور المخي البدوي المميتة ونكبته بأعراض البلاهة القرشية المستديمة واستشراء داء عوز الفهم الصحيح لديه..

فقد احتل بنو صهيون أجزاء مما تسمى فلسطين، وأقاموا عليها كيانا خاصا بشتات اليهود الذين انتشروا بالعالم بعد طردهم وتكفيرهم وتشريدهم من أوطانهم الأصلية في خيبر وسواها في جنوب غرب ما تسمى جزيرة العرب واليمن إثر ظهور الدعوة المحمدية هناك ونشوب الخلاف الشخصي بين محمد واليهود لرفضهم لدعوته والإقرار بنبوته، وصار كياناً مدنيا يعلنون بأن حدوده ستكون فقط ” من النيل إلى الفرات” قدّم الرفاهية والأمان والاستقرار للرعايا المنضويين تحت سلطانه فقامت الدنيا ولم تقعد(دون الإشارة والتأكيد أنهم عادوا لبلاد أجدادهم والأرض الموعودة التي كتب الله لهم كما هو مذكور في قرآن المسلمين) ضد بني صهيون المحتلين المعتدين البغاة الآثمين وصار هناك “ثورة” فلسطينية وفصائل جهادية وحركات جهادية وثارت ثائرة أنظمة بدوية قرشية كلها تريد القضاء نهائيا على دولة بني صهيون ورميها بالبحر واجتثاث اليهود من على الخريطة الكونية واستئصالهم وو…وبقية القصة معروفة..

وبالمقابل احتل بنو عربون الغزاة السباة رعاة البعير والشاة مدمـّرو ولصوص الحضارات الجهلة “الأميون (حسب خطابهم إذ يتباهون بالأمية والجهل وعدم المعرفة والرفض للحداثة والعلوم التي يعتبرونها بدعاً وضلالة والعياذ بعشتار) وأعداء الحرية والعقل وحقوق الإنسان الأندلس غرباً وغزوا بلاد الشام والعراق وشمال إفريقيا ومصر والهند شرقا بعدما قتل، مثلاً، “الفاتح” محمود الغزنوي وأباد عشرات الملايين من سكانها وتمت أسلمتهم بالقوة ووصلت شرورهم كما يتباهون نحو تخوم سور الصين العظيم وفرضوا سلطانهم وثقافتهم وأصنامهم وآلتهم وطقوسهم الوثنية على الشعوب المحتلة وفرضوا أوسع عمليات التطهير الثقافي وطمس الثقافات الأخرى وتكفيرها المعروفة بالتاريخ وأحالوا تلك الكيانات المهلهلة الضعيفة والمهزوزة المحتلة والمستعمرة بعدما نهبوها وأفقروها ودمـّروا تراثها الحضاري إلى زرائب وحظائر وأطلال وخرائب تنعق فيه البوم والخفافيش والغربان وتنتشر فيه روائح الموت والدماء ويعيث فيها اللصوص والقتلة والمافيات والزعران والدجالون والمشعوذون والديكتاتوريون وأقاموا فيها أشد أنظمة الأرض العبودية القهرية والملكيات العضوض المتوارثة أبا عن جد بغيا قهراً وفقراً وظلاماً وانغلاقاً وعداء للحياة لا بل ويعلنون على الملأ وينشدون ويرفعون الخطب العصماء بأنهم سيغزون العالم كله ويقهرون أمم الأرض ويحتلون عواصمه الكبرى ويقيمون على أنقاضها دول الخرافة القرشية لسبي بنات الأصفر وإعلان دولة الخلافة اليثربية والمشيخات الأبوية الأوليغاركية الثيولوجية التوتاليتارية الظلامية الدينية الاستبدادية المغلقة التي لا حدود تحدها بالتوازي مع نشر ثقافة تكفيرية عنصرية فاشية فوقية التي تتوارث كل أحقاد وثارات وعداوات دواعش مكة ويثرب وتعيد إنتاج حروب الردة وقصف الكعبة بالمنجنيق…

بالقياس المنطقي والإسقاط المعياري سيرى كل ذي عقل وضمير وعين بصيرة أنه لا يمكن قياس ما فعله بنو صهيون من “عدوان” و”احتلال” بما فعله بنو عربون من غزو واحتلال وعدوان وبغي ودمار وخراب كبير عميم..

ليست الغاية أبداً الترويج لإسرائيل، كما ستقفز فوراً لذلك الرؤى السطحية، أو توجيه أية إدانة عنصرية ومنحازة لبني عربون قدر ما هي الارتقاء بالتفكير المنطقي المعياري السليم والصحيح واستخدام مسطرة قانونية قيمية واحدة في قراءة الأحداث والتاريخ، وعندها فقط يمكن أن نبقى بالجغرافيا وندخل بالتاريخ…

كل من سيصنف كاتنب المقال بالتصنيفات البدوية والأمنية والتهم الجاهزة كـ”عميل” و”صهيوني” ووو لا يكون قد فهم، وللأسف، أو استوعب حرفاً من هذا المقال وبقيت معاييره القرشية البدوية وفيروسات يثرب قائمة وتنغل في مخه كما تنغل الديدان في جيفة ميتة…

About نضال نعيسة

السيرة الذاتية الاسم عايش بلا أمان تاريخ ومكان الولادة: في غرة حقب الظلام العربي الطويل، في الأراضي الواقعة بين المحيط والخليج. المهنة بلا عمل ولا أمل ولا آفاق الجنسية مجرد من الجنسية ومحروم من الحقوق المدنية الهوايات: المشاغبة واللعب بأعصاب الأنظمة والجري وراء اللقمة المخزية من مكان لمكان الحالة الاجتماعية عاشق متيم ومرتبط بهذه الأرض الطيبة منذ الأزل وله 300 مليون من الأبناء والأحفاد موزعين على 22 سجناً. السكن الحالي : زنزانة منفردة- سجن الشعب العربي الكبير اللغات التي يتقنها: الفولتيرية والتنويرية والخطاب الإنساني النبيل. الشهادات والمؤهلات: خريج إصلاحيات الأمن العربية حيث أوفد إلى هناك عدة مرات. لديه "شهادات" كثيرة على العهر العربي، ويتمتع بدماغ "تنح"، ولسان طويل وسليط والعياذ بالله. ويحمل أيضاً شهادات سوء سلوك ضد الأنظمة بدرجة شرف، موقعة من جميع أجهزة المخابرات العربية ومصدّقة من الجامعة العربية. شهادات فقر حال وتعتير وتطعيم ولقاح ناجح ضد الفساد. وعدة شهادات طرد من الخدمة من مؤسسات الفساد والبغي والدعارة الثقافية العربية. خبرة واسعة بالمعتقلات العربية، ومعرفة تامة بأماكنها. من أصحاب "السوابق" الفكرية والجنح الثقافية، وارتكب عدة جرائم طعن بشرف الأنظمة، وممنوع من دخول جميع إمارات الظلام في المنظومة البدوية، حتى جيبوتي، وجمهورية أرض الصومال، لارتكابه جناية التشهير المتعمد بمنظومة الدمار والإذلال والإفقار الشامل. يعاني منذ ولادته من فقر مزمن، وعسر هضم لأي كلام، وداء عضال ومشكلة دماغية مستفحلة في رفض تقبل الأساطير والخرافات والترهات وخزعبلات وزعبرات العربان. سيء الظن بالأنظمة البدوية ومتوجس من برامجها اللا إنسانية وطموحاتها الإمبريالية البدوية الخالدة. مسجل خطر في معظم سجلات "الأجهزة" إياها، ومعروف من قبل معظم جنرالات الأمن العرب، ووزراء داخلية الجامعة العربية الأبرار. شارك سابقاً بعدة محاولات انقلابية فاشلة ضد الأفكار البالية- وعضو في منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان. خضع لعدة دورات تدريبية فاشلة لغسل الدماغ والتطهير الثقافي في وزارات التربية والثقافة العربية، وتخرج منها بدرجة سيء جدا و"مغضوب عليه" ومن الضالين. حاز على وسام البرغل، بعد أن فشل في الحصول على وسام "الأرز" تبع 14 آذار. ونال ميدالية الاعتقال التعسفي تقديراً لمؤلفاته وآرائه، وأوقف عدة مرات على ذمة قضايا فكرية "فاضحة" للأنظمة. مرشح حالياً للاعتقال والسجن والنفي والإبعاد ولعن "السنسفيل" والمسح بالوحل والتراب في أي لحظة. وجهت له عدة مرات تهم مفارقة الجماعة، والخروج على الطاعة وفكر القطيع. حائز، وبعد كد وجد، وكل الحمد والشكر لله، على عدة فتاوي تكفيرية ونال عشرات التهديدات بالقتل والموت من أرقى وأكبر المؤسسات التكفيرية البدوية في الشرق الأوسط السفيه، واستلم جائزة الدولة "التهديدية" أكثر من مرة.. محكوم بالنفي والإبعاد المؤبد من إعلام التجهيل الشامل والتطهير الثقافي الذي يملكه أصحاب الجلالة والسمو والمعالي والفخامة والقداسة والنيافة والعظمة والأبهة والمهابة والخواجات واللوردات وبياعي الكلام. عديم الخبرة في اختصاصات اللف والتزلف والدوران و"الكولكة" والنصب والاحتيال، ولا يملك أية خبرات أو شهادات في هذا المجال. المهام والمسؤوليات والأعمال التي قام بها: واعظ لهذه الشعوب المنكوبة، وناقد لحياتها، وعامل مياوم على تنقية شوائبها الفكرية، وفرّاش للأمنيات والأحلام. جراح اختصاصي من جامعة فولتير للتشريح الدماغي وتنظير وتشخيص الخلايا التالفة والمعطوبة والمسرطنة بالفيروسات البدوية الفتاكة، وزرع خلايا جديدة بدلاً عنها. مصاب بشذوذ فكري واضح، وعلى عكس منظومته البدوية، ألا وهو التطلع الدائم للأمام والعيش في المستقل وعدم النظر والتطلع "للخلف والوراء". البلدان التي زارها واطلع عليها: جهنم الحمراء، وراح أكثر من مرة ستين ألف داهية، وشاهد بأم عينيه نجوم الظهر آلاف المرات، ويلف ويدور بشكل منتظم بهذه المتاهة العربية الواسعة. مثل أمته الخالدة بلا تاريخ "مشرف"، وبلا حاضر، ولا مستقبل، وكل الحمد والشكر لله. العنوان الدائم للاتصال: إمارات القهر والعهر والفقر المسماة دولاً العربية، شارع السيرك العربي الكبير، نفق الظلام الطويل، أول عصفورية على اليد اليمين.
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

One Response to من هو المفتري الباغي المعتدي الظالم بنو عربون أم بنو صهيون؟

  1. س . السندي says:

    ١: الذنب ليس ذنب بني عربون أو جحشون ، بل ذنب الذين لازالوا بهم ينخدعون ؟

    ٢: في إعتقادي هنالك مخطط من الدول الكبرى لأبادة نصف بني عربون ونصف جحشون ، والمتطور (أقصد المتشدد) من بني عربون يصبح من بني جحشون ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    لقد قالها ابن خلدون من زمان {إذا دخل بني عربون (يقصد بني جحشون وقتها) أوطانا أسرع الخراب اليها } سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.