من ملفات الإبادة الآشورية – الأرمنية 1915 ” ذبح المسيحيين واجب ديني ووطني ” ..

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

” ذبح المسيحيين واجب ديني ووطني ” ..
من ملفات الإبادة ( الآشورية – الأرمنية ) 1915 .
جاء في كتاب (ماردين . الإبادة 1915 للباحث الفرنسي إف ترنون): “” عارف فيزي بك، النائب عن ديار بكر ، أحد اعضاء الاتحاد والترقي الأكثر شراسة . شارك في المجالس السرية للجنة المركزية التي قررت الابادة. شارك شخصياً في ابادة وذبح أكثر من 120000 من الأرمن والسريان والكلدان من ولاية ديار بكر بوحشية وهمجية وبربرية يصعب وصفها. يعتبر مسؤولاً عن مذابح التي نفذت في ولاية دياربكر من أيار 1915 الى خريف 1915. حرض وشجع القبائل الكردية على قتل جميع المسيحيين . إذا قال لرؤساء القبائل الكردية” أن ذبح المسيحيين واجب ديني ووطني، وأن نهب ممتلكات ال
giaour كاور (تعني الكفار المسيحيين)
هو حلال تحلله الشريعة الاسلامية ” .. من أجل تنظيم المذبحة استعان رشيد بك (والي ديار بكر) بفيزي. هذا الأخير اصطحب معه اثنين من أشهر قاطعي الطرق في القبيلة ( بيؤغان أوغلو عومر و مصطفى ..وهما ابنا رئيس القبيلة الكردية ميلي، ابراهيم بك) .. الى هذين الرجلين الشريرين عهد فيزي بك ذبح 670 من الوجهاء والمثقفين الأرمن في ديار بكر . بعد تنفيذ المهمة عاد

الشريران فاستقبلهما فيزي بترحاب وسالهما : ها ماذا فعلتما أيها الشجعان؟ ” فأجابه الشريران: نقسم برأسك أيها البك الأفندي ، أنه لم ينج من الذبح أحداً..” ..
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.