من بطولات (الابادة الآشورية 1915 – مقاومة بنيبيل)

من بطولات (الابادة الآشورية 1915 – مقاومة بنيبيل): مع وصول أخبار مذبحة ( مازرتية وبافاوا) السريانيتين لأهالي بنيبيل (600 نسمة من السريان الآشوريين) 8 كم من ماردين، أدرك أهل بنيبيل ماذا ينتظرهم. لهذا استعدوا لمقاومة الغزاة المحتلين والدفاع عن أنفسهم. يقول المؤرخ الفرنسي ( إيف ترنون) في كتابه (ماردين الإبادة 1915) نقلاً عن شهود عيان: ” الأكراد حاصروا القرية والسكان قاوموا ، تمترسوا في منازلهم التي فتحوا فيها ثغرات للرمي فكانوا يطلقون منها ولم يخطئوا ابداً ..ولما اطلق الجنود العثمانيون، الذين كانوا يساعدون في الهجوم ، بوقهم عدة مرات معلناً أمراً بالتحرك ، صاح أحد البنيبليين بالجندي الذي كان ينفخ بالبوق ( ألن تخرس يا خنزير) وأطلق عليه رصاصة اخترقت عنقه . وبعد حصار عديم الجدوى ، هرب الأكراد والجنود تاركين عدداً كبيراً من قتلاهم في مواقع الحدث . لسوء الحظ ، عمالقة بنيبيل كانوا خسروا سبعين من رجالهم . عندئذٍ أخذت كل أمرأة بندقية زوجها الشهيد واندفعت تطلق النار في مكانه. وخشية عودة المهاجمين ، باشر القرويون تحضير الأسلحة ، وصناعة الرصاص والبارود. وليتمكنوا من الحصول على أسلحة جديدة باعوا حتى أبواب منازلهم . لكن أحداً لم

يجرؤ على التعرض لهؤلاء الأبطال ..” ……التحية لأبطال وبطلات بنيبيل والمجد لأرواح شهدائهم ولأرواح جميع شهداء الابادة(الآشورية- الارمنية).
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.