من اين جاءت القبائل التركية التي أسست الدولة العثمانية؟

ايليا الطائي

بعد دخول المغول الى منطقة الهلال الخصيب قاموا بسك عملاتهم بكثرة في منطقة الجزيرة الفراتية
لذلك نجد ان اكثر العملات المغولية كانت تحمل اسماء دار ضرب مناطق الجزيرة الفراتية والتي تقع اليوم بين العراق وتركيا وسوريا
ومن اهم المدن التي سكت بها العملات الإسلامية في العهد المغولي هي الموصل وسنجار والرها ومردين والعمرية (الجزيرة العمرية على الحدود العراقية التركية) وغيرها من مدن الجزيرة الفراتية .
وهذا لا يعني انهم اهملوا المدن الأخرى.
هذه الاهمية لمدن الجزيرة الفراتية عند المغول ، جاءت بسبب ان الجزيرة الفراتية هي حلقة وصل بين المناطق التي سيطر عليها المغول والمناطق الواقعة تحت سيطرة بيزنطة وفي الوسط هاتين الإمبراطوريتين سكنت القبائل التركية البدوية النازحة من اواسط آسيا حيث بدأت هناك بوادر قيام الدولة العثمانية في قبيلة الصخور التركية البدوية التي كانت تسكن عند حدود بيزنطة .


هذه الاهمية للجزيرة الفراتية لم تكن في هذه الفترة فقط بل كانت منذ التاريخ القديم ، حيث نجد ان الأخمينيين قد اهتموا بتلك المناطق لأنها تشكل طريقهم الى اليونان وباقي مدن اوروبا القديمة ، وكذلك السلوقيين لأن المنطقة التي تربط بين بابل وإيران باليونان موطنهم ، وكذلك عند الآشوريين لأنها كانت تشكل جزء مهم من المناطق التي سيطروا عليها .
اما بالنسبة للعرب فهي تشكل موطنهم الأول وهي بلاد العرب حسب النصوص المسمارية .

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.