من المتكلم بالقرآن ؟


صباح ابراهيم

اذا نقل ضابط ارتباط فرقة عسكرية خبرا من القائد الاعلى الى فرقته سيقول لهم :
” أمر قائدكم الا تطيعوا الا اياه “
ماذا نفهم من هذه الجملة ؟
– (ضابط ارتباط) ينقل امرُ القائدِ الى فرقته العسكرية الامر العسكري ، والأمر هو جملة اخبارية نقلت عن القائد بواسطة شخص آخر، اي المتكلم ليس هو القائد نفسه، بل شخص آخر ينوب عنه بنقل الخبر اوالأمر الى المخاطَب بقوله (اياه). لو نقارن هذه الجملة الاخبارية ، بنص قرآني من سورة الاسراء 23
[ وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه …]
نسأل : من هو المتكلم هنا ؟ انه شخص ينقل كلاما عن الله وليس هو الله نفسه لانه يقول: وقضى ربُكَ ، و (اياه) .
العبارة تدل على غياب كلام الله المتكلم المباشرفي الجملة ، وليس الله هو المتكلم بهذا النص والا لما قال الله عن نفسه (اياه) !
اذن من هو المتكلم في القرآن في هذا النص ؟
الجواب انه مؤلف القرآن (محمد) … وعمن يتحدث ناقل الخبر ؟
انه ينقل كلاما صادرا عن الله ويشير اليه بضمير الغائب [ الا تعبدوا الا أياه ] !!
اذن (اياه) ضمير يعبر عن (الله) الغائب اثناء نقل المتكلم للخبر . وليس الله هو المتكلم .
الاستنتاج ان الاية منقولة من شخص ثاني وسيط وليست كلام مباشر من المتكلم (الله) للمخاطب المؤمنين . فهل نصوص القرآن هي كلام مباشر من الله ؟
ان كان المتكلم الله لقال:
” انا الرب الهك قضيت الا تعبدو الها غيري …”
كما في الاية التالية : ” انا خلقنا الانس والجن ليعبدون ” هذا كلام مباشر تدل الجملة على قائلها … انه الخالق وهو الله . واضح من هو المتكلم ومن هو المخاطب .
وكما جاء في التوراة بوصية الله المباشرة للمخاطب النبي موسى وشعبه : ” انا هو الرب الهك لا يكن لك اله غيري ” . واضح هنا من هو المتكلم ومن هو المخاطب . ولا نستطيع ان ننكر ان الله هو المتكلم .
ولو كان الكلام في القرآن غير مباشر ، لجاءت كلمة (قل) تسبق كلام الله المباشر هكذا ….
” قل وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه …” ستكون الجملة اكثر وضوحا وقبولا .
اذن هذه الاية وغيرها الكثير من نصوص القرآن هي كلام محمد عن الله وليس كلام الله المباشر للناس .
في نفس الجملة نرى ان الكلام ينتقل من صيغة المفرد المخاطب الى الجمع المخاطب . [ وقضى ربك الا تعبدوا إلاّ إياهُ …]
ربك َ …. تعبدوا !!
فهل المخاطب هو شخص مفرد ويقول له : (ربك) و ليس ربكم ، ام جمع من الناس ليقول لهم الا تعبدوا ؟
فأما ان تأتي الجملة كله بصيغة الله المتكلم للمخاطب المفرد فتكون [وقضى ربك الا تعبد الا اياه ]
اوتأتي كلها بصيغة الجمع المخاطب فتكون [وقضى ربكم الا تعبدوا الا اياه].
في فاتحة القرآن نص مشابه يظهر فيه ايضا ان المتكلم ليس هو الله حيث يقول :
” بسم الله الرحمن الرحيم ، مالك يوم الدين ، اياك نعبد واياك نستعين ، اهدنا السراط المستقيم ….الخ “
ان كان القرآن وكل آياته كلام الله
فمن هو المتكلم هنا ولمن يوجه الكلام ؟
ان كان هذا كلام الله موجه للبشر ؟ فلمن يقول الله اياك نعبد وبمن يستعين الله؟
وان كان هذا كلام الله يريد ان يقوله المصلون اثناء الصلاة والدعاء لقال لهم في مقدمة الاية / ” قل ربنا انت مالك يوم الدين اياك نعبد واياك نستعين اهدنا السراط المستقيم ….الخ ” اليست هذه العبارة اكثر بلاغة ؟
الا يدل هذا على ان المتكلم يؤلف كلاما عن لسان الله ؟
لماذا يراوغ المفسرون ويقلبون النصوص وهي واضحة ان قائلها ليس الله، بل هو كلام الفه بشر وكتبه بالقرآن مدعين انه كلام الله ، وصيغته بينة واضحة ان المتكلم ليس الله . لن الله لا يقول : ( إياك نعبد و إياك نستعين )
صباح ابراهيم في 13 / 5 / 2017

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.