مناشدة للجنة التنسيقية للتظاهرات

أشارت وكالة أنباء مهر الايرانية بوفاة مواطنين ايرانيين في مستشفى قم، وأعلن مدير جامعة العلوم الطبية في قم بأنهما توفيا بفيروس كورونا، كما أعلن الناطق بإسم وزارة الصحة الإيرانية وجود حالات يشتبه بها إصابات بفيروس كورونا في مدينة قم، وهي محدودة لكن غير قليلة. من جهة ثانية أعلنت وزارة الداخلية العراقية بأمرها الوزارة المرقو (91) في 19/2/2020 بمنح الإيرانيين الراغبين بالدخول الى الأراضي العراقية بسمة دخول من المناطق الحدودية، وهذا يعني إمكانية دخول الإيرانيين مباشرة الى العراق دون الخضوع الى الراقبة الصحية وحجرهم للـتأكد من عدم اصابتهم للفيروس القاتل، وطالما ان فترة حضانة المرض لا تقل عن اسبوعين، وطالما ان الزوار هم بمئات الآلاف مما يصعب فحصهم أو حجرهم، وطالما ان الكودر الطبية العراقية محدودة العدد والعدة الطبية، فهذا يعني إحتمال ان يكون عدد من الزوار يحملون الفايروس، مما يعرض العراق إلى أزمة إضافية علاوة على الأزمات التي يعاني منها، وفي الوقت الذي تهتم الدول بمواطنيها وتخضع المسافرين منهم الى حجر صحي فإن الحكومة العراقية سيبت حدودها مع ايران بطريقة مبتذلة تدل على عدم إحترامها

لمواطنيها أو الإهتمام بسلامتهم، لذا نرجو من اللجنة التنسيقية توجيه المتظاهرين برفع لافتات والقيام بتوعية صحية لغرض حفظ البلد من الفايروس القاتل، ومكالبة الحكومة بعدم السماح للإيرانيين بالدخول مجانا وبطريقة منفلتة الى العراق، على أقل تقدير لغاية الإنتهاء من محاربة الفيروس.
علي الكاش

About علي الكاش

كاتب ومفكر عراقي . لدي مؤلفات سابقة وتراجم ونشرت ما يقارب 500 مقال ودراسة. لدي شهادة جامعية في العلوم السياسية واخرى في العلاقات الدولية شاركت في العديد من المؤتمرات الدولية لدي خبرة واسعة جدا في الكتب القديمة والمخطوطات
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.