ملاسنة كلامية بين ميشال عون والزعيم الوطني اللبناني سمير جعجع

الزعيم الوطني اللبناني د سمير جعجع

صرح الزعيم الوطني المسيحي اللبناني سمير جعجع في حوار مع “صوت بيروت إنرتناشيونال” تم بثه اليوم، إن “القاضي المعتر” (طارق البيطار الذي يتولى التحقيق في تفجير مرفأ بيروت)، ليس بمقدوره القيام بأي شيء، بالتالي لن نتوصل لنتيجة في التحقيق المحلي لذا من الأفضل أن نذهب باتجاه لجنة تقصي حقائق دولية …. ان “حزب الله” يحاول قتل التحقيق بقضية تفجير مرفأ بيروت…. وإن ردنا على ما كان من الممكن أن يقوم به “حزب الله” هو الإقفال العام ولا يزال حتى هذه اللحظة هو الرد الوحيد الموجود على أجندتنا …. وإن من يتحمل مسؤولية ما حدث للمتظاهرين في بيروت هي قياداتهم التي جرتهم إلى ذلك المكان بالذات….ليس لدينا في الحزب “تنظيم عسكري” … وحزبنا لديه مراكزه في المنطقة و”في حالات كهذه بطبيعة الحال يقوم الشباب بالتجمع في هذه المراكز وهذا أمر طبيعي”

وتحدث الدكتور سمير جعجع خلال اللقاء عن اتصال تلقاه من الرئيس ميشال عون، ووصف الاتصال بأنه “كان سيئاً ولم أستنظف هذا الاتصال أبدا”، واضاف “أنا أعرف الرئيس ميشال عون جيدا جدا، فهو اتصل بي عن سابق تصوّر وتصميم من أجل أن يحاول أن يضع المسؤوليّة عندي إلى هذه الدرجة وأكثر أيضا”
وقال جعجع بان الرئيس اللبناني ميشيل عون وبعد أن سأله “كيفك؟” قال له: يجب أن نوقف هذه المسألة. فاجابه جعجع ـ أي مسألة؟
قال عون: الإشكالات التي تحصل.


جعجع: جنرال الجيش منذ اللحظة الأولى على الأرض.
عون: نعم ولكن تعرف، الجيش لا يمكنه.. هناك تجمعات مدنيّة.
جعجع: فليقم بفض هذه التجمعات وليأمرهم بالعودة إلى منازلهم
عون: نعم، ولكن تعرف هناك من يصعدون إلى الأسطح ويقومون بالتقنيص.
جعجع: فليقم الجيش بمداهمته وإلقاء القبض عليه فنحن جنرال لا دخل لنا في هذه القضيّة أبداً، إلا أننا موجودون مع الناس بالشكل الذي الناس موجودون فيه.

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.