(مفيش حجاب في الاسلام يا معلم)

بقلم / عبد السميع جميل
من البداية كده اللى عاوزة تلبس حجاب تلبس , واللى مش عاوزه تلبس هي حرة تعمل اللى هي عاوزه .. ده شيء ميخصنيش خالص علي فكرة.
اللي يخصنى ان محدش يجبر حد على لبس الحجاب , لا دولة تجبر مواطنة تلبس حجاب غصب عنها بصناعة قانون ضد الحرية , ولا أسرة تجبر بنتها على لبس الحجاب بحكم القوي على الضعيف , ولا مجتمع يجبر واحدة تلبس حجاب بإنه يفرّق في المعاملة بين المحجبة وغير المحجبة , ويعتبر غير المحجبة مباحة للتحرش والخوض في عرضها وشرفها , أو واحدة محجبة تعامل غير المحجبة بعنصرية واستعلاء وتتصور انها مثال للعفاف والتقوى والجمال وتشوف غير المحجبة دى كلبة ضالة مطعون في شرفها ودينها مثلا.
اما النقاب بالنسبة لي فهو مرفوض تماما لاسباب كتير , أهمها انه بيخفي هويتك , ودى حاجة غير انها خطر بتكون مقرفة جدا بصراحة في التعامل (التعامل ده اللى هما اصلاً لو كملوا الخط للاخر والتزموا بباقي الفكرة بتاعة النقاب عندهم مش هيكون فيه تعامل او اختلاط اصلا بين المرأة والرجل , بس هما عشان شوية مجانين عاوزين يجيبوا نُص فكرة متخلفة عندهم ويطبقوها علينا ويقرفونا وخلاص)
الجماعة بقا اللي زي عمرو خالد ومصطفي حسني اللي بيروجوا للحجاب على ان الواحدة بتكون اجمل بالحجاب , بيستعبطوا وبيتجاهلوا ان موضوع الجمال ده شيء نسبي , وبيختلف من واحدة لـ واحدة , ده غير طبعا ان فكرة الجمال بالحجاب دى بتهد الفكرة اللى هما عاوزين الحجاب يقوم عليها في حجب الجمال اصلا !
والجماعة اللى بيقيسوا اخلاق الواحدة بحتة الطرحة اللى فوق راسها دول بصراحة عالم وصلوا لمرحلة عالية فشخ من التخلف العقلي , ومحتاجين يلحقوا نفسهم ويروحوا يتعالجوا من الموضوع ده باسرع وقت ممكن , لان مش حتة الطرحة دى اللى هتمنع الواحدة من الكذب والنصب والسرقة والقتل والزنا والوساخة وقلة الأدب والجريمة .. محدش يقتنع بكده غير الاهبل العبيط بس.
والجماعة اللى بيعتبروا الحجاب شيء مهم للغاية في الشريعة للعفة وحجب مفاتن المرأة عن اعين الناس لمنع إثارتهم (ولم الدبان على المصاصة) , مش عارف بصراحة الناس دول هيقولوا ايه لما يعرفوا ان كل كتب الفقه والشريعة بتقول ان عورة الإماء والنساء من العبيد بتكون من السُّرة إلى الركبة يعنى شعرها وصدرها بيكونوا ظاهرين مكشوفين عريانين وتتعاقب في الشريعة لو غطهم كمان !! .. ايه رايكم بقا في العفة دى ؟ ثم ايه دخل ام شعر المرأة بالإثارة الجنسية , انا شخصيا لم أرى في حياتي شخص انتصب قضيبه لرؤية شعر واحدة معدية من قدامه بصراحة , إلا إذا كان محتاج يتعالج بقا والا حاجة !
ثم تعالوا بقا نناقش الجماعة بتوع ان الحجاب فرض ديني بنصوص قرآنية واحاديث نبوية دول , ونقولهم ان مفيش اى نص دينى قطعى الثبوت وقطعي الدلالة بيقول ان تغطية الشعر فرض ولا فيه نص بيقول ان اللى مش هتغطى شعرها هتتحرق بالنار في الاخرة او هتضرب بالجذمة في الدنيا , وان كلمة الحجاب في القرآن مش معناها خالص مالص الحجاب اللى الناس بتلبسه فوق دماغهم اطلاقا !! .

هما تلت آيات اللى بيسند عليهم الجماعة دول , والتلت آيات دول مفيش فيهم اي كلام اطلاقا عن تغطية الشعر أو الرأس :
الاية الاولي رقم 53 من سورة الأحزاب وبتقول : «وإذا سألتموهن متاعا فأسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبداً إن ذلكم كان عند الله عظيماً»
وطبعا لو فتحت أى كتاب تفسير معمول للأطفال حتي هتكتشف ان كلمة حجاب في الآية مش معناها خالص الطرحة اللى بتتحط على الشعر , وإنما معناها في الآية الحاجز والفاصل والستارة والسور اللي يفصل ويحجب بين حاجتين , والآية من أولها لأخرها بتتكلم عن شروط دخول بيت النبي والالتزام بالاستئذان قبل الدخول وعدم النظر الي الطعام الموجود الا لو حد عزم عليك , بالإضافة لعدم التحدث مع زوجات النبي الا من وراء حائط يحجب بينكم , فكلمة الحجاب في الآية معناه الحاجز المكاني مش الطرحة بتاعة الرأس , والسبع مرات اللى القرآن استخدم فيهم كلمة الحجاب كان المقصود بيها الفاصل مش الطرحة خالص , زى آية : «جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالأخرة حجابا مستورا» . وآية : «وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحياً أو من وراء حجاب». فهل كلمة حجاب هنا تعني قطعة القماش التي تغطي الرأس ؟! بالطبع لأ , بالإضافة إلي شيء مهم وهو أن آية “فأسألوهن من وراء حجاب” موجهة إلي الرجال أصلاً وليس النساء !!
الآية التانية رقم 59 من سورة الأحزاب برضو بتقول : «يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدني أن يُعرفن فلا يؤذين»
وطبعا زى ما انت شايف في الآية مفيش فيها أى كلام من أى حتة فيها بتجيب سيرة تغطية الشعر والرأس للمرأة .. كل الحكاية انه بيقول للستات اللى بيروحوا يعملوا حمام في الخلاء والصحراء ابقوا طولوا الجلاليب بتاعتكم شوية يا جماعة عشان مفيش حاجة تتكشف وتبان وانتم بتعملوا حمام فيجي يأذيكم عيل رمة متحرش .. هي دى كل الحكاية .. فين بقا غطوا شعركم ورأسكم في الآية ؟!
الآية التالتة رقم 31 من سورة النور وبتقول : «وقل للمؤمنات يغضض من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن علي جيوبهن»
الجيب هو الصدر وليس الرأس , ودى حاجة مش محتاجة كلام كتير لأن القرآن واضح في استخدامه لكلمة الجيب كما في آية : وأدخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء” . فهل معنى الآية انه يقول له أدخل يدك في رأسك ؟!! وهل تعبير “شق الجيوب” يعنى شق الرأس مثلاً ؟! إذن كيف تفهم من آية : “وليضربن بخمرهن على جيوبهن” : أنه يعنى تغطية الرأس أو الشعر ؟! حتى جملة “ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها” التي يفهم منها تغطية المرأة من رأسها إلي أخمص قدميها عند من يعتبر المرأة كلها زينة , ويعتبر جملة”إلا ما ظهر منها” دلالة على ما ينكشف من جسد المرأة رغماً عنها أثناء الحركة أو عند تحريك الهواء لملابسها , وده فهم مش هيفيد دعاة الحجاب بحاجة طبعا , لانه في صالح الجماعة بتوع النقاب اللي بتوع الحجاب بيعتبروهم متشددين , وحتى لو الجماعة بتوع الحجاب قالوا ان جملة “إلا ما ظهر منها” تعني الوجه والكفين فقط , ليس لديهم أي جزء في الآية يمنع ظهور الرأس والشعر وإضافتهم إلى الوجه والكفين في فهمهم لجملة “ما ظهر منها” التى يحتجون بها على دعاة النقاب ! .. بالإضافة أصلا إلي ان الزينة في الآية مش معناها خالص ان المرأة نفسها زينة أو حتى جزء من المرأة زينة لا يظهر منها الا القليل سواء كان القليل هذا بإرادتها او رغما عنها , لان النص يقول “إلا ما ظهر منها” ولم يقل “إلا ما ظهر منهن” والخطاب من البداية موجه لجمع من المؤمنات , فالنص يتكلم عن الزينة في ذاتها وليس عن أى جزء من جسد المرأة يا فندم.
طبعا ربنا مش عامل لنا في الآيات التلاتة دى فخ لغوي اللى يعدي منه وياخد الحجاب يدخل الجنة واللى يفشل فيه ويسيب الحجاب يدخل النار , لان ربنا اكيد مش بيتلككلنا عشان يدخلنا النار يعني , ولو كان عاوز يفرض الحجاب كان هيقول بوضوح تام كتب على النساء وضع قطعة قماش فوق رؤوسهن , وخلص الكلام , لكن ده محصلش وده ملوش غير معنى واحد ووحيد وهو انه مفيش حجاب في الاسلام يا معلم.
حتى الحديث الوحيد اللى بيرفعوه في وشنا طول الوقت اللى مجاش لا في البخاري ولا مسلم ولا حتى عند احمد بن حنبل , والوحيد اللى نقله هو “أبى داود” عن قتادة عن ((خالد بن دريك)) عن عائشة أن أسماء بنت أبى بكر دخلت على رسول الله , فقال لها: “يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى فيها إلا هذا وأشار إلى وجهه وكفيه” . اللذيذ في الحديث ان ((خالد بن دريك)) الوحيد اللى روى الحديث عن عائشة اتولد بعد وفاة عائشة اصلا وعمره ما شافها اساسا !! , ده طبعا غير ان ابو داود نفسه بيقول ان الحديث ده حديث مرسل , والذهبي بيقول انه حديث منكر , والنسائي وابن معين بيقولوا انه ضعيف , وطبعا لو رحت لواحد زى الحويني هيقولك بوضوح ان ده حديث ضعيف فشيخ يا معلم.
إذن لا حجاب في الإسلام يا سيدي , وما الحجاب إلا عادة من العادات اللى الناس اتعودت عليها وخلطوها بالدين زى عادات كتييييييير عملوا معاها الحركة دى قبل كده , حتى لو العادة دى من وجهة نظرك حلوة وجميلة ولطيفة ومعندكش مانع ان البنت تلبس الحجاب زهدا في الدنيا وتقربا زيادة لله , وان دى مفيهاش حاجة يعنى من وجهة نظرك , فدى من وجهة نظر ناس تانية فيها حاجة وحشة جدا ؛ وهى انك ممكن تشرب خمس زجاجات بيبسي كل يوم تقربا لله زى ما انت عاوز , بس متجيش تفرضهم علينا بالعافية وتقول انهم فرض ديني يا معلم , لازم تعترف من البداية كده انه مش من الدين ولا حاجة , وانه مجرد اختراع من دماغك انت.

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.