معلومات صاعقة من مصادر النظام:

معلومات صاعقة من مصادر النظام:
ما علاقة اللواء رفيق شحادة رئيس اللجنة الامنية في المنطقة الشرقية بمقتل جامع جامع ورستم غزالي وعصام زهر الدين؟
ثلاثة جنرالات سوريين رحلوا عن هذه الدنيا هم على التوالي وحسب رحيلهم، استشهادهم، قتلهم، انتحارهم الا ان القاسم المشترك الاعظم بين مغادرتهم القسرية لهذه الدنيا هو الرحيل ورود اسم الجنرال الرابع وهو رفيق شحادة فقد رحل اللواء جامع جامع بظروف غامضة بعد ما سرب معلومات ان دمشق وشعبة المخابرات العسكرية التي كان يترأسها اللواء رفيق شحادة تتقصد افشاله واحراجه واظهاره بمظهر العاجز عن الايفاء بالتزاماته في مصالحات تمكن من اجرائها في دير الزور ، اللواء الراحل هو رستم غزالة الذي بدأ مسلسل موته في اعقاب ملاسنة هاتفية ايضا مع رفيق شحادة الذي قام مرافقيه بواجب ضرب رستم غزالة مات على اثره، واخيرا كان رحيل العميد عصام زهر الدين وايضاً ليظهر اسم رفيق شحادة كرئيس للجنة الامنية في دير الزور وهنا تبرز بقوة عدة اسئلة لتفرض نفسها على ساحة المساءلة وهي :
_ هل هو محض صدفة بروز اسم اللواء شحادة كقاسم مشترك في عمليات الرحيل الثلاثة، ايعقل ان يكون حظه العاثر هو خلف حدوث هذا، اجمالاً هذا لايعقل .
_ من هو رفيق شحادة ومن يمثل ومن يقف خلفه سيما اذا علمنا انه سرح من الجيش في اعقاب صدامه مع رستم غزالة حيث جردا الاثنان من مهامهما حيث توفي احدهم وسرح الثاني.
_ لحساب من يعمل رفيق شحادة اذا صدقت تأويلاتنا.
_ اين الفريق بشار الاسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة من كل عمليات رحيل او تصفية ثلاثة من رجالات الصف الاول بظروف اقل مايقال فيها انها ملتبسة.
_ يبقى ان نضيف ان رستم وجامع يمكن ان يكون قرار تصفيتهما يعود لقضية اغتيال الحريري والمحكمة الدولية، اما العميد عصام فرحيله داخلي بحت.

About فيصل القاسم

صحفي معد ومقدم برامج سوري
ال بي بي سي
قناة الجزيرة
الاتجاه المعاكس

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply