مصيدة الفئران لأجاثا كريستي

تم إفتتاح عرض مسرحية مصيدة الفئران في مسرح ويست إند في لندن في عام 1952وهي تعمل بشكل مستمر منذ ذلك الحين . للمسرحية حتى الآن أطول فترة تشغيل أولية من أي مسرحية في التاريخ ، والى حد عام 2012 تم عرضها 25 ألف مره

بدأت فكرة المسرحيه اولاً كتمثيليه إذاعيه قصيره عام 1947 تحت عنوان ( ثلاثة فئران مكفوفين ) أما المسرحيه فتستند على قصه قصيره كتبتها أجاثا كريستي ولم يتم نشرها حتى اليوم للمحافظه على سر من هو القاتل أمام جميع زوار العرض المسرحي

عندما كُتبت المسرحية أعطت كريستي الحقوق لحفيدها ماثيو بريتشارد كهدية عيد ميلاد , لإنتاج المسرحية على ان لايسمح بإنتاج فيلم عن المسرحيه إلا بعد توقف عرضها ب 6 أشهر على الأقل

كفل طول عمر عرض المسرحيه شعبيتها مع السياح القادمين الى لندن من جميع أنحاء العالم , بينما أجاثا كريستي نفسها لم تتوقع للمسرحيه أن تعرض ما بين 8 الى 14 شهراً على أبعد تقدير

يتم الكشف عن هوية القاتل بالقرب من نهاية المسرحية في نهاية تطور غير عادي للأحداث وهناك تقليد متبع في نهاية كل أداء هو الطلب من الجمهور عدم الكشف عن هوية القاتل لأي شخص خارج المسرح لضمان أن نهاية المسرحية ستبقى غير معروفه للجمهور في المستقبل

في عام 2010 كان حفيد أجاثا كريستي ( ماثيو بريتشارد ) الذي يتلقى الأرباح من المسرحية فزعاً حين قرأ في صحيفة الأنتبندنت أن مقاله على الإنترنت في موقع ويكيبيديا قد كشفت سر من هو القاتل الذي سيعرفه مشاهدو المسرحيه عند نهايتها فقط , لذلك عمل جاهداً على محو هذا الموضوع من موقع ويكيبيديا

عام 1959 تم الإعلان عن أن ( إدوارد سمال ) ينوي تقديم نسخة من المسرحية في إنتاج مشترك مع ( فيكتور سافيل ) وتمت تسمية تايرون باور وماريا شيل لبطولة الفيلم لكن العمل لم ينجز للمحافظه على إستمرار عرض المسرحيه

في عام 1960 أخرجت البنغالية ( بريمندرا ميترا ) فيلم ( تشوبي تشوبي آشي ) معتمدة على النص الإذاعي للمسرحيه حيث يعتبر الفيلم هو النسخة السينمائية الوحيدة البارزة من المصيدة

في عام 1990 قام المخرج الروسي سامسون سامسونوف بتصوير فيلم لشركة ( أفلام موسليم ) عنوانه ( ميشيلوفكا ) يعتمد سيناريو الفيلم على مسرحية مصيدة الفئران

في الختام .. ألا ترون معي أن الإصرار على التكتم على نهاية المسرحيه بهذا الشكل مدروس بنظرية علم نفس إجتماعي لحث وتشويق المشاهدين من أي مكان في العالم للإصرار على مشاهدة المسرحيه التي ربما لا تمتلك من القيمة الفنيه شيئاً مهماً عدا هذا السر !!؟

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي
إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997
شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية
عملت في إذاعة صوت الجماهير
عملت في إذاعة بغداد
نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية
ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال
بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد
شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق
حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة
غادرت العراق عام 1997
عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر
ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها
لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة
تعمل حالياً : نائب الرئيس – مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه

This entry was posted in الأدب والفن, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply