#مسيحيو_المشرق الشعوب والأقوام الأصيلة والعريقة في هذا المشرق

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

#مسيحيو_المشرق الشعوب والأقوام الأصيلة والعريقة في هذا المشرق . مع بدء الغزو الإسلامي للمنطقة وفرض الشريعة الاسلامية ، بدأ ينحسر وجود المسيحيين في أوطانهم الأم ، حتى تحولوا اليوم الى “جزر صغيرة معزولة ” محاصرة مهددة بالغرق والزوال وسط بحر إسلامي هائج . رغم قيام (الدول الحديثة) في المشرق ، لم يطرأ تحول مهم على( الوضع القانوني والحقوقي والسياسي الوطني) لمسيحيي المشرق. فهم “أهل ذمة” ومواطنون من “الدرجة الثانية أو الثالثة” وفق الدساتير الطائفية لهذه الدول. ثمة تحديات وعقبات ، تواجه مسيحيي المشرق في سعيهم ليصبحوا مواطنين بكامل حقوق المواطنة:
1- الإسلام السياسي، المتمسك بحكم الشريعة الاسلامية ، قاعدة (اللامساواة الدينية – تفضيل المسلم على غير المسلم) التي جاء بها الإسلام..
2- الأنظمة الاستبدادية والطائفية والحكومات الفاسدة، التي هيمنت وحكمت سوريا وعموم دول المشرق ..


3- القهر المجتمعي (الظلم الشعبي) الذي تمارسه الغالبية العددية الاسلامية على المسيحيين..
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.