مسيحيو المشرق لا ينتظرون تسامحاً من المسلمين

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

مسيحيو المشرق لا ينتظرون تسامحاً من المسلمين

يقول المسلمون ” الاسلام دين التسامح” ، كأن المسلمين (ملائكة) ، وأتباع الديانات الأخرى هم “مجموعات اجرامية “…المسلمون (عرب وغير عرب) قدموا للمنطقة كـ(غزاة محتلين) الأوطان التاريخية لمسيحيي المشرق( بلاد ما بين النهرين … سوريا الكبرى… مصر ) . مع أنهم(غزاة محتلين)، يُمننَ العالم، ببقاء (أقليات مسيحية) يعيشون في المجتمعات الإسلامية . أقليات مسيحية أشبه بـ”جزر معزولة” في بحر إسلامي هائج…. المسلمون شنوا حروباً وارتكبوا مذابح و إبادات جماعية بحق مسيحيي المشرق ، فرضوا دينهم الجديد(الاسلام) بقوة السلاح على الشعوب والأقوام المسيحية المشرقية ،مع هذا يدعون ويزعمون بأن

“المسلمين قوم مسامح ودينهم دين التسامح” . مسيحيو المشرق( آشوريون . سوريون . أقباط فراعنة) ، ليسوا بمجرمين ، حتى ينتظرون تسامحاً من المسلمين. هم شعوب أصيلة تعيش في أوطانها الأم ، يجب أن يتمتعوا بكامل حقوق وواجبات المواطنة مع المسلمين والشراكة الحقيقية في إدارة وحكم بلدانهم ، لا أن يُحكموا وفق الشريعة الإسلامية كـ”أهل ذمة”.
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.