مسلسل #ام_هارون يتحدث عن يهود الكويت فى فترة الأربعينيات

لم أكن أتخيل أن يمر عليا يوم أفكر أن أتابع مسلسل ( خليجى ) !!!
بس أثار فضولى إنه مسلسل يتحدث عن ( يهود الكويت ) فى فترة الأربعينيات من القرن ال 20 !
و معروف إن التواجد اليهودى على ضفاف الخليج الفارسى يظهر فى ( البحرين ) أكثر نظرا لإنفتاح المجتمع البحرينى عن باقى مجتمعات الخليج الفارسى قبل ظهور ( دبى و شقيقاتها ) !
المهم
المسلسل ( إخراج المخرج المصرى محمد جمال العدل ) سليل عائله ( العدل ) الشهيرة فى مجال الإنتاج و الذى هو نفسه قال إنه فى حياته لم يشاهد مسلسل خليجى من قبل !!
المسلسل و قبل عرضه أثار موجه إعتراضات شديده فى الكويت و طالب الكثيرون فيها بمنع عرضه لأنه يدعو ( للتطبيع ) !
و حدث جدل كبير حوله جعلنى أنتظر عرضه لأشاهد ما فيه .
و الحقيقة ( صعوبه اللهجه الكويتية و ثقلها على الأذن جعلتنى أعانى أثناء المشاهدة لأنى لا أفهم معظم الكلام و طريقة تمثيل الكوايته بصراحه ليست جذابه و وجوه الممثلات مدمره بسبب ( البوتكس و الفيلر ) .
عموما
ال 3 حلقات التى شاهدتم للأن كافيه جدا و لن أتابع باقى الحلقات لأن المسلسل يفتقر للمصداقية و ( القوالب ) الجاهزة للشخصية اليهودية و تكرار لمواقف و مشاهد رأينا مثلها الكثير من قبل فى الأعمال ( المصرية . السورية . التونسية . المغربية ) التى تناولت الشخصيات اليهودية فى الأعمال الفنية .
و ( يهود الكويت ) أصلا لم يكونوا أكثر من ( 100 عائله ) فقط يعملون فى تجاره الذهب و الأقمشة و كلهم ( عراقيون ) نزحوا من العراق و إستقروا فى ( الكويت ) فا هم مختلفين إلى حد كبير ( ثقافيا و تعليميا ) عن سكان الكويت الذين كانوا مازالون يرعون الأغنام فى الصحراء و جمع اللؤلؤ من الخليج الفارسى و لم تكن أصلا هناك ( دوله تسمى الكويت ) وقتها بل كانت ( مشيخه ) تحت الحماية البريطانية و تحكمها عائله آل صباح ) التى كانت تحاول تدخل المدنية و الحداثه على المشيخه فكانت ( الكويت ) وقتها تعتبر الأكثر تقدم و مدنية و تعليم و صحه بالمقارنه مع دول الخليج الفارسى حتى إنتهت الحماية البريطانية عام ( 1961 ) و تم الإعلان عن دوله جديده معترف بها دوليا و هى ( الكويت ) كما نعرفها الآن .
المهم
نرجع ل ( يهود الكويت ) العراقيون الأصل فا بعد إعلان قرار ( تقسيم فلسطين عام 1947 ) قرر حاكم المشيخه ( أحمد الجابر الصباح ) ب ( طرد ال 100 أسره اليهودية ) من الكويت و فعلا تم إجلائهم منها ( قبل وجود إسرائيل بشكل رسمى ب عام كامل ) !!و بذلك إنتهى الوجود ( اليهودى ) رسميا و بالكامل من الكويت عام 1947 .
و بالتالى فأحداث مسلسل ( أم هارون ) تزوير إذ يظهر إن ( اليهود ) كانوا مازالون موجودين فيها عشيه قيام دوله إسرائيل 14 مايو 1948 و هذا تضليل و تدليس و تجميل للعنصرية التى تعرض لها ( يهود الكويت العراقيون الأصل ) .
و بالتالى فقد المسلسل منذ ( ثانى حلقه ) مصداقيته بالنسبه لى و إنتهت متابعتى له و رحمنى ذلك من ( ثقل اللهجه و عدم فهمها و ممثلات الكويت المصطنعات بشكل مبالغ فيه بسبب عمليات ( النفخ ) فى وجوههم و التى جعلتهن كالبالونات التى على وشك الإنفجار
رغم إن ( المسلسل ) ناجح جدا فى دول الخليج الفارسى كافه لأنه لأول مره عندهم يظهرون فى أعمالهم الفنية ( الآخر ) الذى كان يعيش بينهم فى يوم من الأيام .
و سواء كان المسلسل تطبيع و لا لأ لا يهمنى ذلك و لكن كان يهمنى ألا يتم ( تزوير التاريخ و تضليل الناس ) بهذا الشكل الفج رغم إثبات صحه إجلاء يهود الكويت العراقيون الأصل منها قبل قيام إسرائيل بعام كامل .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.