مريم محمد على فتاة المعادى التى تم التحرش بها و سحلها

( مريم محمد على فتاة المعادى التى تم التحرش بها و سحلها فى شوارع المعادى بعد خروجها من شغلها الساعه 5 من أحد فروع البنك الأهلى )
الله يرحمها و يصبر أهلها .
ندين من ؟؟؟
1 الحكومه
2 شيوخ الجهل
3 المجتمع
ال 3 مدانين و متهمين فى كل حالات التحرش بالسيدات فى المجتمع لماذا ؟
( الحكومه )
متخاذله لا تهتم بوضع المرأة فى المجتمع من الأصل لعدم وجود ( قوانين ) رادعه ضد المتحرشين فى البلد هل منطقى أن تكون عقوبه المتحرش تتراوح بين ( شهر حبس و 5 سنوات ) و فى الغالب الأعم بتكون ( شهر ) !!!! لازم تتلغى حكايه الغرامه دى ! يعنى إيه واحد بدل الحبس يدفع غرامه !! يعنى إيه يرتكب جريمه و ممكن يطلع نفسه منها بدفع فلوس بشكل رسمى ؟؟ !! طب و الضحية فين حقها ؟؟
هل منطقى عندما يكون المتحرش ( قاصر ) ألا يعاقب ؟؟؟
يجب وضع قانون صارم و قاسى ضد المتحرشين لا تقل عقوبته عن 10 سنوات سجن و لا يستثنى ( صغار السن ) فليتم حبسهم فى الأحداث حتى يبلغوا 18 سنه و ينقلوا لسجن الكبار ليتربوا مادام الأهالى الزباله لا تربى أبنائها .
و لكن الحكومه متراخية و متساهله لأبعد الحدود مع ( التحرش ) بالنساء حتى مع قيام ( الأمم المتحده ) بنشر تقرير بالتعاون مع ( المركز الديموجرافى ) يصنف ( مصر ) كواحدة من أكثر ( 3 دول بالعالم ) يتم التحرش بالنساء فيها بنسبه 99 % !!
و يفند التقرير أنواع التحرش كالتالى :
88 % تعرضن للتصفير و الكلام البذئ و المضايقات .
57 % تعرضن لنظرات فاحصه للجسد .
39 % تعرضن لكلام إباحى يحسهن على إقامه علاقات جنسية .
59 % تعرضن لمكالمات و معاكسات تليفونيه .
36 % تعرضن للتتبع من المتحرش .
39 % تعرضن للتحرش عن طريق لمس الأماكن الحساسه فى أجسادهن .
و أظهر التقرير إن ( الطالبات ) هن الأكثر عرضه للتحرش ثم ( المرأة العامله ) ثم ( ربات البيوت ) ثم ( الأجنبيات سواء كن سائحات أو مقيمات ) .
بعد كل هذه البيانات لم تتحرك الحكومه لوضع قوانين صارمه و قاسية ضد المتحرشين يبقى نقدر نقول إن ( الحكومه ) متخاذله و مشاركه فى زياده التحرش فى المجتمع .
( شيوخ الجهل )

و هؤلاء دائما و أبدا سبب دمار المجتمع بتبرير لل ( متحرشين ) جرائمهم بحجج متخلفه إن ( الشباب تعبان و مش لائى يتزوج ) !!
أو إن سبب ( التحرش ) هو سلوك الفتاة أو مظهرها الخارجى و إنها مادامت ليست ( محجبه ) فهى تعرض نفسها للناس فلماذا تتضايق فهى ( حلوى مكشوفه ) و لكن لو ( تحجبت ) فلن يلتم حولها الذباب !!!
و الجرائم تكشف إن كل النساء فى المجتمع يتم التحرش بهن سواء كن محجبات أو منقبات و إن مظهر الفتاة ليس هو سبب التحرش كما يتقول شيوخ الجهل و القمل .
و مثل هذا الكلام العبيط المتخلف الخارج من مؤخرات شيوخ الجهل و القمل يذاع بشكل طبيعى و عادى فى الإذاعات و الفضائيات للمجتمع الجاهل !!!
أما ( المجتمع ) الجاهل المتخلف فا يكفى نظره على تعليقات بعضهم المتخلفه على ( وفاه مريم ) لنعرف إننا نرقد بسلام و أمان فى قاع التخلف و الهمجيه و الجهل و الغباء و هذا طبيعى بسبب حكومه متواطئه متراخيه و شيوخ الجهل و القمل ينخرون كالسوس بآرائهم المتخلفه ليل نهار فى المجتمع

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.