محمد بن الحنفية قد ذهب إلى الشام في عام 72 هجرية والتقى بالحاكم الأموي عبد الملك بن مروان

ايليا الطائي

تذكر المصادر الإسلامية ان محمد بن الحنفية قد ذهب إلى الشام في عام 72 هجرية والتقى بالحاكم الأموي عبد الملك بن مروان ، حيث قام الأخير باكرامه ، ومن الغريب ان نجد أول عملة معربة بشكل كامل من ضرب مدينة دمشق في نفس العام وهو 72 هجرية وتحمل عبارة “محمد رسول الله” .
أنا شخصياً افترض ان عبد الملك بن مروان قد قام بتبني الكيسانية ايضاً ، وفي منشور سابق لي كنت قد اوضحت العلاقة بين الكيسانية والسبأية ، فالسبأية هي الشكل الأقدم للكيسانية التي حدثها المختار الثقفي في الكوفة ، ويجب الانتباه إلى نقطة مهمة في توضيح العلاقة بين الفرقتين وهي ان ابو هاشم عبد الله بن محمد بن الحنفية كان يتبع السبأية وهذا ما اورده الزهري ، وبالتأكيد هو كان يوالي فرقة والده محمد بن الحنفية .

ولو كان افتراضي صحيح حول ان عبد الملك تبنى الكيسانية على الأقل سياسياً فهذا يفسر وجود العلوية في الشام ، وهو بالتأكيد بقايا الكيسانية .
الصورة للعملة التي قصدتها في المنشور ويمكن ملاحظة اسم “دمشق” في ظهر العملة .

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.