محكمة تركية تطلب طلباً غريباً من لأجئ ايرني ارتد عن الإسلام وأعتنق المسيحية

حسب صحيفة “حرييت” التركية, فإن اللاجئ الإيراني علي كريمي قد اعتقل في مطار صبيحة يوم 25 تشرين الثاني/نوفمبر قبل أن يصعد للطائرة المتجهة إلى إسبانيا مستخدما في ذلك جواز سفر مزور، حيث أخبر كريمي، 19 عاما، الشرطة التركية إنه بعد تحوله من الإسلام إلى المسيحية، هرب من إيران إلى تركيا مرورا بجورجيا خوفا من عواقب تحوله وكان يأمل في الوصول إلى إسبانيا, وأضاف كريمي ان “المتحولين يوصفون

بأنهم مرتدون في إيران، لذلك هربت من بلدي لأني أخشى القتل”.
وكانت محكمة بإسطنبول قد أصدرت حكما بإخلاء سبيل كريمي على شرط أن يحضر ملخصا عن التشابهات بين المسيحية والإسلام بعد قراءة القرآن والإنجيل، ثم يقدم استنتاجاته إلى المحكمة أسبوعيا.
ولم يحضر كريمي في حضور الجلسة الأولى المقررة له في المحكمة لتقديم استنتاجاته، ما يهدد بإعادة اعتقاله مجددا.

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.