مثلث #بريماكوف الستراتيجي

مثلث بريماكوف الستراتيجي

مثلث #بريماكوف الستراتيجي
د. #ميسون_البياتي
من يتابع قناة روسيا اليوم وبعد ما يزيد على 30 عام على انهيار الإتحاد السوفييتي يلاحظ أن كل من يظهرون فيها , سياسيين أو غير سياسيين لا زالوا يتحدثون بعقلية سوفييتيه وهذا ليس بمستغرب , فمن ولد وتربى وعاش في ظل النظام السوفييتي سيبقى يتعامل بنفس الأفكار التي ترسخت في ذهنه سواء بقي النظام أو ذهب
يفغيني بريماكوف Yevgeny Primakov
الذي شغل منصب وزير الشؤون الخارجيه لروسيا بعد انهيار الاتحاد السوفييتي من 96_ 1998 ثم رئيس وزراء روسيا من 98_1999 لم يشذ عن هذه القاعده وقبل الحديث عن خطته الستراتيجيه يجب الحديث عن علاقته مع الشرق الأوسط
عاش بريماكوف بين عامي 1929_ 2015 والتحق بالقسم العربي لمعهد الاستشراق في موسكو عام 1948 واتقن اللغه العربيه بطلاقه وتخرج عام 1953 ثم حصل على الدكتوراه في الاقتصاد من جامعه موسكو بموضوع اطروحه عنوانها : الشركات الأجنبيه العامله في الجزيره العربيه .. ومن هذا العنوان تعرف أنه كان يلاحق المصالح الكبرى , والبحث عن موطيء قدم للشركات الروسيه في المكان
لغرض دفعه بإتجاه المستمع العربي والحاكم العربي تم تعيينه مذيعاً في القسم العربي في اذاعه موسكو عام 1956 وهو العام الذي تباحث فيه الأمريكان مع عبد الناصر اخراج البريطانيين من حامية عدن , لكن الأمريكان لا يستطيعون مد ناصر بالسلاح لقتال حليفتهم بريطانيا , فقام ناصر بإفتعال حادثة المنشيه وانقلب على رفاقه الاخونجيه , وتحول الى الشيوعيه التي وعلى استحياء أطلق عليها تسمية : اشتراكيه , ولضبط اللعبه أكثر فنفس السجون التي ضمت اخونجية مصر ضمت شيوعييها ذات الفتره
في هذا الوقت انتقل بريماكوف الى القاهره وافتتح مكتب للصحافه السوفييتيه فيها وطوّر علاقته مع عبد الناصر حتى أصبح صديقه الشخصي وعمل مراسلاً لصحيفة برافدا السوفييتيه من 1962 _ 1970 وهي الفتره التي وقعت فيها حرب اليمن التي اخرجت البريطانيين من حامية عدن
لم يقتصر نشاطه على مصر وحدها , فقد كان على علاقه مع الملك حسين والقيادات الفلسطينيه والحكومه الاسرائيليه وحافظ أسد بعد هزيمة حزيران في مهام تكلفه بها القياده السوفييتيه , وحين عاد البعثيون الى الحكم في العراق طوّر بريماكوف علاقه خاصه مع النائب صدام حسين الذي يجري مباحثات مع الكرد من أجل الإتفاق على الحكم الذاتي , وكان ينتقل الى شمال العراق للقاء الملا مصطفى البرزاني الذي يعرفه الروس منذ بداية اربعينات القرن الماضي وهم الذين ساعدوا على تأسيس جمهورية مهباد في ايران عام 1945 التي عمل فيها الملا مصطفى كرئيس لأركان الجيش . وحين سقطت مهباد بفعل الانسحاب السوفييتي من ايران هرب الملا الى الاتحاد السوفييتي بمعية 500 من جنوده سيراً على الأقدام , فاستقبله ستالين وأبقاه في الاتحاد السوفييتي حتى قيام انقلاب تموز 1958 في العراق , وكان لقاء بريماكوف به في السبعينات كنوع من الصداقه والرعايه السوفييتيه لتأسيس الحكم الكردي وكوسيط بينه وبين بغداد لتقريب وجهات النظر والتفاوض حول المكاسب مع حكومة العراق

قبيل وبعد انهيار الإتحاد السوفييتي شارك يفغيني بريماكوف في اجتماعات مغلقه عقدت بين ممثلي : الحكومتين الأمريكيه والسوفييتيه , معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدوليه في موسكو , المركز الاستراتيجي للدراسات في مدينة ستانفورد الأمريكيه , كما شارك في منتديات حركة باغوش الدوليه , وفي لقاءات دارتموث السوفيتيه الأمريكيه , فتوسم الأمريكان فيه خيراً لهم فقاموا بتعيينه مع نظيره الأمريكي في رئاسة لجنه مختصه بتسوية النزاعات الدوليه , لعب بريماكوف من خلالها دوراً حاسماً في مجزرتين وقعتا في العراق بعد إجتياح الكويت , كان مبعوثاً أمريكياً الى صدام حسين لحثه على الإنسحاب من الكويت بمختلف وسائل الترغيب والترهيب , حين أصر صدام على البقاء في الكويت , بعد أقل من 24 ساعه تمت محرقة ملجأ العامريه الذي باتا فيه ليلة أمس صدام وبريماكوف , بمعنى أن الأمريكان قادرين على الوصول لصدام وإستهدافه ولا ملجاً يستطيع تحصينه , كان بريماكوف وصدام حسين أول الواصلين الى ملجأ العامريه بعد قصفه نزلا وعاينا المكان وغادرا خلال لحظات . بعدها أمر صدام بالإنسحاب من الكويت فتراجعت القطعات بلا تنظيم تلاحقها الطائرات القاصفه , وصور طريق الموت ستبقى وصمة عار في جبين الإنسانيه الى يوم يبعثون , وهذه الخدمه هي التي أهلته ليصبح وزيراً للشؤون الخارجيه لبلاده , ثم رئيساً للوزراء
– – –
في 24 مارس 1999 ، كان بريماكوف رئيساً لوزراء روسيا متوجهاً إلى الولايات المتحدة في زيارة رسميه , في منتصف الطريق فوق المحيط الأطلسي ، علم أن القوات المشتركه لحلف شمال الأطلسي قد بدأت بقصف صربيا الحليف الوثيق لموسكو فشعر بالضعف لأنه لم يعد يمتلك قوة الاتحاد السوفييتي السابق ليتحكم بالقرار الدولي كما كانت دولته المنحله تفعل , ففكر في حل بديل . أمر بريماكوف الطائره على الفور بالاستداره وعاد إلى موسكو في مناوره أُطلق عليها اسم : إستدارة بريماكوف فوق الأطلسي Primakov’s U-turn over the Atlantic
هذا القرار يتفق مع ما كان يريد تحقيقه منذ عام 1996 حين كان وزيراً للخارجيه ، حيث قدّم أمام نخب الكرملين خطه لتطوير محور ستراتيجي ثلاثي بين روسيا والهند والصين معللاً بأن مبدأ التعدديه القطبيه هذا سيصبح بديلاً عن القطبيه الأحاديه التي فرضتها الولايات المتحدة في فترة ما بعد الحرب البارده . لكن خطته لم تلقَ أي اهتمام فالكرملين في عهد بوريس يلتسن كان يزحف نحو الغرب من ناحيه , ومن ناحية ثانيه فمن الصعوبه بمكان الجمع الستراتيجي بين 3 دول متباينه في كل شيء
كانت القطيعه قائمه بين الصين والاتحاد السوفييتي منذ تبرؤ خروتشوف 1954 من الستالينيه فتبادل معه ماو تسي تونغ السب والشتيمه المعلنه ووقعت القطيعه حتى انهيار الاتحاد السوفييتي 1991 رغم قيام ليونيد بريجينيف بعزل خروتشوف عن الحكم 1964 ووفاة ماو 1976 لكن القطيعة بقيت مستمره

سياسة تكميم الأفواه والإعلام الحكومي العربي المقنن كانت تصور لنا الصين والإتحاد السوفييتي دولاً عظمى , لم يتحدث أحد عن كونها دولاً صنيعه للنظام الأمريكي تم تصنيع الاولى 1918 والثانيه 1949 وأن الانشقاقات التي وقعت فيها : ستالين _ تروتسكي , خروتشوف _ ماو , كانت لخدمة أهداف الولايات المتحده في حروبها حول العالم حيث قاتلتهم في دول امريكا اللاتينيه , اليمن , اقليم ظفار العماني , الكونغو , افغانستان , ايران , الصومال , البوليساريو , وغيرها قبل أن يتحول بعضهم الى اسلاميين كما حدث في افغانستان وكثير من الدول الاسلاميه مستفيدين من الدعم الأمريكي الذي دفعته لهم عند قتالها مع السوفييت من أجل انهاء الحرب البارده وإحلال اخرى محلها
أما انشقاق تيتو وشعار لاشرقيه ولا غربيه وسياسة الحياد الايجابي وعدم الانحياز التي تم التسويق لها باعتبارها علامه من علامات صحة الشعوب , فكانت الأخطر منذ نهاية الحرب العالميه الثانيه , تحت هذه الشعارات تم التسويغ لمختلف الدول رأسماليه أو اشتراكيه أو شيوعيه أو ملكيه أو جمهوريه , الإقتراض من البنك الدولي وهو واحد من آليات الأمم المتحده التي اسستها الولايات المتحده ومعلومه هي الجهات التي تقرض في هذا البنك والتي اشترت دول العالم مقابل قروض بخسه لن تتمكن الدول حتى من سداد فوائدها التي تتضاعف كل حول
كان بريماكوف يأمل من هذا التحالف الستراتيجي ( روسيا _ الصين _ الهند ) مواجهة مصالح الولايات المتحده في الشرق الأوسط , وكان يرى أن العالم الإسلامي ليس متجانساً ، هناك من يبشر بالإسلام المعتدل ، وهناك متطرفون , والولايات المتحده ستعتمد لتحقيق مصالحها على نتيجة المضاربه بين هذين الاتجاهين لكن نتيجة المواجهه بين الإسلاميين المعتدلين والراديكاليين ستؤثر ليس على مستقبل الشرق الأوسط فحسب ، بل على مستقبل بقية العالم
حين التقى
فلاديمير سنيجيريف Vladimir Snegirev
من صحيفة
روسياسكايا غازيتا Rossiya skaya Gazeta
برئيس الوزراء السابق وخبير الشرق الأوسط بريماكوف 2012 عند اندلاع الربيع العربي , ذكر بريماكوف بأن الربيع العربي كان مفاجأة كامله ، يمكن أن تحدث المظاهرات في أي مكان , وكان من المتوقع حدوث انقلاب حكومي في بعض الأماكن , لكن لم يخطر ببال أحد أن مثل هذه الموجه ستكتسح المنطقة بأسرها . هذا جهل من بريماكوف بحوادث التاريخ لأن تصفح بسيط لربيع الثورات الاوربيه واللاتينيه والصينيه يبرهن أن الولايات المتحده كانت وراءها وهي التي ساعدت على تأسيسها وازدهارها
ثم يعتبر ربط الربيع العربي بالامريكان مجرد رأي سخيف لأن حسني مبارك كان مناسباً جداَ للأميركيين والروس ايضا , ولهذا فهو يرى أن لا ينبغي لأحد أن يشيطن الأمريكيين لأن العرب هم الذين يزيفون واقعهم ويضرب مثلاً بقوله : عندما حدثت التغييرات في مصر اجتمع السفراء الأمريكيون لدى الدول العربية في واشنطن مع هيلاري كلينتون التي اتهمتهم انهم يكتبون تقاريرهم دون مغادرة مكاتب سفاراتهم , معتمدين على تقارير من حكومات البلدان التي يعملون فيها , ولهذا فتقاريرهم شيء والواقع شيء مختلف تماماً

يوضح
ليونيد فيتونيFituni Leonid L
. مدير مركز الدراسات الاستراتيجيه والعالميه ومقره موسكو بأن الصين هي الدوله الوحيده عملياً في العالم المعاصر التي تتمتع بأكثر من 3000 عام من إقامة الدوله دون انقطاع , وهي لا تشبه الدول الغربيه وعبر آلاف السنين تراكمت لدى الصين خبره لا مثيل لها في التنظيم الاجتماعي والسياسي والتنميه
كلام فيتوني هذا غير مطابق للصحه اطلاقاً لأن دول أوربا قطّعت أوصال الصين واستعمرتها وحكمتها بأنظمة مختلفه إحتاجت الولايات المتحده الى حوالي 3 قرون لتطردهم جميعاً وتحتل الصين وكانت بريطانيا والبرتغال آخر الخارجين من هونك كونك وماكاو , عقب الحربين العالميتين قامت الولايات المتحده بتأسيس نظامين في الصين : جمهورية الصين الديمقراطيه التي يحكمها الحزب الوطني ( القومندان ) واسمها المتداول هو تايوان , وجمهورية الصين الشعبيه التي يحكمها الحزب الشيوعي الصيني ( ماوي ) والولايات المتحده تعد العده من قبل صدور كتاب فرنسيس فوكوياما ( نهاية التاريخ ) لتقسيم الصين الى 28 دوله بمجرد نهاية الربيع العربي عن طريق مقاتلة الصين الديمقراطيه مع الشعبيه
الماويون داخل الصين أكثر تطوراً من الشيوعيين الروس , فكون العقيده البوذيه تعتبر بوذا معلماً , جعلت الصينيين يسحبون الصفه على رؤسائهم فصار ماو ومن جاء بعد معلمين , اتاح لهم ذلك إدخال الكثير من تعاليمهم على الديانة البوذية نفسها بما يطور كلا العقيدتين البوذيه والشيوعيه ويجعلها اكثر ملائمه للحياة المعاصره , بينما الحزب الشيوعي الروسي تأسس عام 1993 وهو يسير على خطى الحزب الشيوعي السوفييتي حرفياً
ناهيك عن قوة اليوان الصيني مقابلاً لتراجع الروبل الروسي , أضف على ذلك العدد الملياري لسكان الصين . هذه العوامل الثلاثه جعلت الصين غير راغبة بالمره بالدخول الى تحالف ستراتيجي تقوده روسيا التي تريد البحث عن مصالحها من نفس المنافذ التي تدخل منها الصين وتحت شعار : تحالف ستراتيجي
يتحدث فيتوني عن الهند بكونها مختلفه في كثير من النواحي وثروه مماثله للصين بخبرتها التاريخيه والتي غالباً ما تكون غير مفهومه بالنسبة للغربيين , وأن القرنين الماضيين كانا فترة انحطاط وإذلال لهاتين الدولتين العظيمتين . في نظر الصينيين والهنود ، كان هذا مرتبطاً بالتوسع الأوروبي / الغربي والاستعمار والهيمنه الإمبرياليه
لكن الهند هي الاخرى ليست لديها أدنى رغبه في الضياع في تحالف ستراتيجي تقوده روسيا الماركسيه اللينينيه وتشارك في عضويته الصين الماركسيه الماويه وذلك لسبب داخلي يخص الهند نفسها , ففي الهند اندمج الحزبان الشيوعيان الهنديان اللينيني والماوي وانتجا عام 2004 حزباً ماويا واحداً يؤمن بالكفاح المسلح طويل الأمد لإسقاط الحكومه الهنديه , وهو حزب سري يعمل تحت الارض , دخول الهند في هكذا تحالف معناه خروج الحزب من تحت الارض , ولهذا فعلى الحكومه أن تختار أما التحالف الستراتيجي والفناء , وإما البقاء خارج التحالف والتخادم مع الولايات المتحده . يعيش في شبه القاره الهنديه 300 مليون ابراهيمي يتركز اغلبهم في بنغلاديش التي تم تأسيسها عام 1972 بعد فصل باكستان الشرقيه عن باكستان الغربيه , لكن الابراهيميين في شبه القارة الهنديه ابراهيميتهم موغلة في القدم وتعود الى عهد ابراهيم نفسه , وهم لا يعتبرون ابراهيم نبياً , بل يعتبرونه باحثاً عن الرب الواحد

ضمن العمل الوظيفي لكاتبة السطور , دخلت إجتماعاً في المعبد الابراهيمي في نيوزيلندا لإحدى مناسباتهم ولأنهم يعتبرون اليهوديه والمسيحيه والإسلام ( مذاهب) للعقيده الإبراهيميه , لذا دعوا حاخام وقس وشيخ اسلامي الى اجتماعهم , حين اشتد الخلاف بين هؤلاء الثلاثه وكل منهم يدعي أنه الدين الحق المرسل من السماء , ضحك الابراهيميون وقرأوا شيئاً من تعاليمهم التي وصلتهم شفاهاً قائلين : ابراهيم نفسه لم يكن مبعوثاً من السماء , بل كان باحثاً عن الإله الواحد بدليل قوله للنجوم في ليل صافي : تباعدي أيتها النجوم علّي أرى خلفك ذلك الواحد الذي أبحث عنه
نيودلهي تؤسس لشراكات سياسيه واقتصاديه مع واشنطن وحلفائها في منطقة الشرق الأوسط , في اكتوبر 2021 اجتمعت في رباعية الشرق الأوسط الجديده التي تجمع بين الولايات المتحدة والهند وإسرائيل والإمارات العربية المتحده لإعادة ترتيب النظام الإقليمي وتوازن القوى ، للعب دور أكبر في المنطقه حيث تعود الهند إلى دور أكثر بروزا بما يتماشى مع موقعها الجغرافي وأهميتها الاقتصاديه ومصالحها السياسيه , وحين ننظر الى الابراهيميه في الهند , والإبراهيميه المنوي تأسيسها , سنلاحظ كم التشابه والاختلاف الذي يربط بين الابراهيميتين الذي سيحقق للهند طفرة تجعل لها مكانة متقدمه في القرار الدولي العالمي وكم ستستفيد من ذلك .. اذن ما حاجتها الى تحالف ستراتيجي تقوده روسيا !؟

فشل التحالف الستراتيجي الذي دعى اليه بريماكوف لأن الأطراف التي دُعيت اليه لم تكن راغبة فيه وكل واحده منهما لها وسائلها الخاصه لتحقيق مصالحها .. وتبقّى على روسيا معرفة أنها ليست الإتحاد السوفييتي السابق , ولا تحظى بنفس مكانته التي نَجَّمَه فيها الاعلام العالمي خدمة للحرب البارده وليس للسوفييت , وعليها أن تعرف أنها شيئاً فشيئاً عائدة الى قطيع دول العالم الثالث
بوتين المهووس بنفسه ونرجسيته العاليه تأبى عليه الاعتراف بذلك ويعمل على إحياء تحالف بريماكوف الستراتيجي , علاقته مع ايران , وتأزمه مع تركيا , ودخوله الى سوريا , كلها مداخلات في الشرق الأوسط تريد القول : انا موجود فاوضوني واعطوني دوراً , ولا أحد يعرف على وجه اليقين هل أن دخوله الحرب في اوكرانيا كان مبادرة شخصية منه , أم أن الولايات المتحده وحلف الناتو جراه الى ذلك جراً لتحقيق غايتين في وقت واحد معاً : إبعاده عن الصين والهند , وعن المزاحمه بسرقة خيرات الشرق الأوسط أولاً
أما ثانياً وهو الأهم : فمنذ الحرب العالميه الثانيه لم تقع حرب في اوربا , غير تلك التي قامت بها الولايات المتحده وحلف الناتو في يوغسلافيا عقب حل الإتحاد السوفييتي مباشرة . حل الاتحاد السوفييتي ودخول المنظومه الشرقيه بكل بؤسها على المنظومه الغربيه المزدهره خلق مشكلات عديده ستشجع دولاً أوربيه على كسر عصى الطاعه الامريكيه المرفوعه على اوربا منذ نهاية الحرب العالميه الثانيه , ولهذا كان إشعال يوغسلافيا خاصرة أوربا الرخوه واجباً لوضع التحذير على الكل : من سيحاول التمرد على الامريكي فهذه الحرب ستصله
الولايات المتحده تعاني اليوم من مشاكل داخليه جمه . حلف الناتو أصبح شركه تجاريه مساهمه ذات طابع عسكري حين ينوي التعدي على مكان في العالم تجد كل اعضائه تضرب ذلك المكان , وبعد تحقيق المرجو يتم تقاسم الارباح عند محاسب الشركه وكل يأخذ حسب مقدار الأسهم التي اشتراها . الولايات المتحده وبسبب تراجع الدولار باعت كثير من الأسهم وتخشى اذا باعت المزيد ان تفقد رئاسة الحلف وتتراجع الى الخلف .. اذن الحل هو اشعال حرب وسط اوربا واشغال جيرانها بها وعدم الاكتراث بنجدة اهلها , ستعزل موسكو عن سائر اوربا , وتمنع باقي أوربا من مجرد التفكير بإضرار الشريك الامريكي الذي يمثل الأمل بالخلاص فيما لو وصلها غول الحرب

د. ميسون البياتي

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997 شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية عملت في إذاعة صوت الجماهير عملت في إذاعة بغداد نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة غادرت العراق عام 1997 عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة تعمل حالياً : نائب الرئيس - مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to مثلث #بريماكوف الستراتيجي

  1. س . السندي says:

    من الاخر …؟

    ١: مشكورة سيدتي على المقال التحليلي الشافي والوافي المأخوذ من واقع مر معاش ، منتظرين المزيد خاصة وغيابك عن الموقع قد طال كثيرا ؟

    ٢: عنجهية وغرور بوتين هى التي دفعته للسقوط في فخ أوكرانيا ، لإعتقاده بأنه قادر على قضم المزيد من أراضي الغير دون حساب وعقاب ، متناسيا أن من صنعه وضخمه هو الغرب نفسه واعلامه ومصيره كمصير من سبقوه من الدمى كالقذافي وصدام ؟

    ٣: مصيبة معظم شعوبنا ليست فقط في كثرة حميرنا وبغالنا من الساسة والمعممين بل في الحمءر والبغال المطبلين والمنافقين الذين يكرهون العقلاء والمفكرين والمتنورين ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.